حقائق مهمة عن شخصية ستالين

ستالين هو رجل ولد في ظروف سيئة جدا كان يسودها الفقر و الظلم، و كان من اشهر القادة للاتحاد السوفيتي، و أثناء فترة حكمه حدثت المجاعات و كان يتم اعدام عدد كبير من الناس في المعسكرات، و حتى في وقت انتصارهم في أحد المعارك كانت الخسائر كثيرة في البلاد، و كان يهتم هذا الحاكم بعمل تطورات كثيرة في البلاد فقام بتطوير الصناعة و إهمال مصالح الشعب في المقابل .

ولادته و طفولته
ولد ستالين القائد الثاني للإتحاد السوفيتي في وقت القياصرة ذو الحكم الملكي، و كان النظام السائد في هذا الوقت هو انتشار مبدأ عدم المساواة و سيطرة الحاكم على الشعب و الظلم، و كانت طفولته بائسة حيث كان والده عنيف في التعامل و مدمن على شرب الكحول، و كان يعيش في وسط فقير، و هو الذي اتخذ لنفسه اسم ستالين، و معنى هذا الاسم هو الرجل الحديدي، و بدأ من صغره المشاركة و الدخول في الحياة السياسية، و إبداء اعتراضه على الوضع حيث شارك في الثورة البلشفية، التي أنهت فترة وجود القيصر في الحكم .

اول مناصبه السياسية
بعد التخلص من القيصر كان هناك نزاع بين ليون تروتسكي و بين ستالين على الحكم، و انتهى هذا النزاع باستيلاء ستالين على الحكم و أدى ذلك إلى حدوث انقسام في الحزب الشيوعي في العالم، و كان مقر ستالين هو قصر القياصرة السابق الكرملين، و عندما بلغ ستالين عامه الستة و اربعون، كان في ذلك الوقت يشغل منصب الأمين العام للحزب الشيوعي، و لم يؤمن الناس به خاصةً أصدقائه و لم يعطوه اي اهمية، و عدد قليل منهم كان يعتقد أنه سيقوم بخلافة لينين قائد الثورة البلشفية، و لم يخطر على بال اي احد منهم أنه في خلال بعض السنوات سيقوم بالتخلص من معظمهم .

موت لينين
عند وفاة لينين كانت هذه هي الفرصة ليستلم ستالين الحكم من بعده، و خلال أشهر قليلة كان قد استولى بالفعل على الحكم من بعده، و استقر في قصر القياصرة السابق الكرملين، و كان يعمل بوحشية لإزالة الآثار الروسية و قد أعلن أن الدين يتعارض مع مصالح الشعب، و قد عمل على بعض الإنجازات الضخمة مثل بناء ناطحات السحاب، و بناء السكك الحديدية و الكثير غير ذلك، و قد ازداد الفقر و التشرد في روسيا و ارتفعت نسبته بصورة كبيرة، و ذلك لان ستالين اهتم بتطوير الصناعة بطريقة جعلته يهمل مصالح الشعب و مطالبهم اليومية .

مجاعة اوكرانيا
قد تسببت افكار ستالين الكثيرة و مطالبه الخاصة، بحدوث مجاعة داخل اوكرانيا و جعل ذلك ستالين يقرر التخلص منهم، فقرر أن يمنع الفلاحين الجياع من مغادرة القرى و الذهاب الى المدن، و كان ذلك مثل حكم بالاعدام على حوالي خمسة ملايين نسمة، و استمرت هذه المجزرة في سرية تامة و لم يكن يعلم أحد بحدوثها .

تحول الاتحاد السوفيتي
حدث تحول للاتحاد السوفيتي فتحول إلى دولة امنية، في بداية الثلاثينات و قام رجال ستالين بالسيطرة على المجتمع و جميع جوانبه، و حدثت معسكرات العمل التي كان يتم استعباد الناس فيها، و كان يحدث فيها عمليات إعدام كثيرة جداً، لكل من كانوا يسمونهم أعداء الشعب، و بعدها قد حدثت واحدة من أكبر معارك القرن، داخل مدينة ستالين غراد، و فيها أراد الألمان أن يسيطروا على هذه المدينة للوصول الى بحر القزوين، و حدثت مقاومة كبيرة من جنود السوفييت، و انتصر الجنود على الألمان و وصلوا إلى العاصمة النازية، و تم قصفها حتى استسلم النازييون .

الشعب الروسي و وفاة ستالين
هذا النصر لم يكن للشعب الروسي فقد دفع ثمن كبير له، لأنه تم تدمير حوالي سبعون ألف قرية، و توفى حوالي ٢٦ مليون شخص، و توفى ستالين في عام ١٩٥٣ الذي تسبب في مصرع الملايين، و توفى عندما ظل لمدة يومين في غرفته بدون مساعدة أي أحد حتى الأطباء الشخصيين، الذين خافوا أن يعطوا اي تشخيص خاطئ له، لكي لا يتم اعدامهم و التخلص منهم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2018-09-15 at 10:12

    ستالين عمل تغير قوي في روسيا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *