طرق علاج ارتفاع ضغط العين الداخلي وكيفية الوقاية منه

نظرًا لأهمية العين في حياة الإنسان لذلك لابد أن نعرف ما هي المشاكل التي تصيب العين أو الأمراض التي تتعرض لها العين والأسباب في ذلك وطريقة العلاج حتى نستطيع حماية هذا العضو الهام من جسم الإنسان وأحد هذه المشاكل التي تصيب العين هي ارتفاع ضغط العين الداخلي.

ضغط العين
ضغط العين هو ما يطلق عليه الخلط المائي وهو عبارة عن ضغط السوائل الموجودة داخل العين وهو سائل يشبه البلازما في تركيبه ويحتوي على كمية قليلة من البروتين مما يعطي الصفاء لحجب الضوء عن المرور وهو يوجد في القرنية وفي عدسة العين.

وضغط العين هو الذي يعطي للعين الشكل الدائري كما أنه يساهم في تنظيم المواد الغذائية والأوكسجين من الدم ليصل إلى أنسجة العين وتتم هذه العملية عن طريق فرق الضغط بين الأوعية الدموية الموجودة في العين والخلط المائي.

ارتفاع الضغط الداخلي للعين
يعد مشكلة ارتفاع الضغط  الداخلي للعين أحد العوامل التي تسبب الإصابة بمرض الجلوكاما أو ما يسمى المياه الزرقاء أو المياه السوداء التي تصيب العصب البصري للعين.

وهذا المرض عندما يصل إلى العصب البصري يؤدي إلى ضمور وتلف داخل العين ويؤثر على مدى الرؤية مع وجود احتمالية بفقدان النظر على المدى البعيد.

وأثبتت الدراسات العلمية أن ارتفاع الضغط  الداخلي للعين تكون فيه زاوية العين مفتوحة ولا يشعر المريض بأي أعراض مختلفة ولا يكون عنده أي أعراض يشعر بها المريض في البداية لذلك يتشخص المشكلة في مراحل متأخرة  بعد فقان جزء كبير من الألياف العصبية المكونة للعصب البصري.

عندما تكون زاوية العين مغلقة يحدث ارتفاع الضغط  الداخلي للعين ويشعر المريض بعدة أعراض مثل:
1-ألم شديد في منقطة العين.
2- احمرار شديد في العين.
3- الصداع والتقيؤ والغثيان.
4- طهور هالات من الضوء في مجال الرؤية.

أسباب ارتفاع الضغط  الداخلي للعين
1-حدوث خلل في تصريف السائل الموجود في الحيز الأمامي في العين.
2-اضطراب في القنوات التي تسمح بالسائل من الوصول إلى طبقة العين الخارجية.
3- نتيجة العوامل الوراثية.
4- التقدم في السن.
5- الإفراط في تناول بعض الأدوية لفترة طويلة من الزمن.
6- تعرض العين لبعض المشكلات مثل الالتهابات القزحية المتكررة أو نضوح الماء الأبيض أو اعتلال الشبكية السكري وأورام العين الداخلية وانسداد الأوعية الدموية.

طرق الوقاية وكيفية العلاج
يجب زيارة طبيب العيون من وقت إلى أخر وقياس ضغط العين بصفة دورية وفحص قاع العين وخاصة بعد سن الأربعين أو لمن كان له أقارب من الدرجة الأولى لديهم نفس المشكلة.

ويعتبر التشخيص المبكر للمرض من الأمور التي تساعد بشكل كبير على التخلص من المرض بسرعة وبدون حدوث أعراض جانبية.

وعند التأكد من إصابة المريض بمرض الغلوكوما يتطلب ذلك مراجعة طبيب العيون بصفة دورية لمتابعة ضغط العين والعصب المرافق لها.

ويعتبر ضغط العين مرتفع إذا ارتفع مستوى القياس عن (10-21 مم زئبق) مع وجود ضرر يصيب العصب البصري أو فقدان معين في جزء من الرؤية.

أما بالنسبة لمرض المياه الزرقاء فهي تحدث نتيجة ارتفاع ضغط العين مع وجود ضرر في العصب البصري وصعوبة في الرؤية.

ويتمثل علاج هذه الحالة في قطرة منخفضة لضغط العين وتستخدم مدى الحياة، كما يمكن أن يأخذ المريض بعض العقاقير والأدوية المختلفة التي تؤخذ عن طريق الفم أو حقنة في العضل مثل حقنة الوريد وخاصة عند ارتفاع ضغط الدم الحاد والمفاجئ للعين.

ولكن هناك بعض الحالات لا تستجيب للأدوية ففي هذه الحالة يتم اللجوء إلى العلاج بالليزر أو عن طريق التدخل الجراحي الي يعمل على فتح قناة يتم من خلالها تصريف السوائل الموجودة  في العين واسترجاع التوازن الداخلي لضغط العين.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *