مؤتمر الغرف التجارية العالمي بدبي في عام 2021

- -

من بين الإنجازات التي تمكنت الامارات من تحقيقها في السنوات الماضية ، و أضيفت إلى السجل الخاص بالإنجازات النوعية ، تمكنت الامارات من استقبال المؤتمر الثاني عشر ، و هذا المؤتمر مختص بالغرف التجارية العالمية في عام 2021.

مؤتمر الغرف التجارية
و هذا المؤتمر سوف يتم اقامته تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس دولة الإمارات ، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، و الذي يتم تنظيمه في الاتحاد العالمي للغرف التجارية التي تتبع الغرفة التجارية الدولية ، و من المعروف أن هذا المؤتمر سوف يعمل على استقطاب ممثلين لعدد يتعدى 14 ألف غرفة تجارية مختلفة ، و هذه الغرف تنتمي لحوالي 100 دولة حول العالم ، و هذا الأمر يتم من خلاله التأكيد على المكانة العالمية التي تحتلها دولة الإمارات.

حديث محمد بن راشد
أشار الشيخ محمد بن رشد أن دبي ارتبطت بشكل واضح مع الغرف التجارية العالمية ، هذا و قد تمكنت من أن تكون لبيئة الأكثر خصوبة لكافة الشركات و المستثمرين في كافة أنحاء العالم ، و هذا الأمر هو الذي مكن دبي لاستقبال مثل هذا المؤتمر الهام ، هذا و قد تحدث سيادته على معالم النجاح التي تم رسمها في دبي ، و التي ساعدت على تفعيل الحوار المتعدد الثقافات ، حيث أن مختلف المواطنين قادرين على الاندماج مع مختلف المواطنين من الجنسيات الأخرى.

تأثير القيادة الحكيمة
أثناء الحديث عن المؤتمر تقدم مدير عام غرفة تجارة و صناعة دبي السيد حمد بوعميم ، بالتهاني لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، و قد أكد على أن المكانة التي تمكنت دبي من الوصول لها ترجع إلى تلك القيادة الحكيمة ، و التي تمكنت من رفع مكانة دبي إلى أعلى المراتب العالمية ، و قد أشار إلى أن هذه القيادة الحكيمة تمكنت من تحقيق العديد من الإنجازات السابقة ، و التي كانت سببا في ترسيخ مكانة دبي عالميا و من ثم الحصول على إمكانية عمل المؤتمر و انشائه بدبي ، و قد أكد على أن دبي تعتبر الآن من أكثر المدن نجاحا في مختلف أنحاء العالم.

انجازات عام 2021
أشار السيد حمد بوعميم إلى أن عام 2021 سوف يكون عام حافل بالانجازات المختلفة ، و أنه سوف يكون بداية لذلك المستقبل الواعد الذي ينتظر دبي ، حيث قال أن المؤتمر عنوان جديد للابتكار و التميز ، و من أبرز هذه العلامات تلك التي تشمل البنية التحتية المميزة و المتطورة ، و كذلك السمعة التي تمكنت دبي من تكوينها كواحدة من أفضل واجهات الأعمال العالمية ، و التي عملت على نقل تجربة دبي إلى مجتمعات الأعمال المختلفة ، هذا و قد لفت إلى أن مختلف دول العالم بمختلف الغرف التجارية الخاصة بها ، و التي امتلكت ألاف الأعضاء ، كلهم على علاقة طيبة بدبي و الغرف التجارية الخاصة بها.

التكنولوجيا الحديثة
عرف ملف الترشيح الخاص بدبي باسم “قل نعم للمستقبل ” ، هذا و قد ارتكز الملف الخاص بدبي على عنصرين رئيسيين ، و هم التكنولوجيا و الشباب ، و قد كان العنصرين هم الركيزتين التي اعتمد عليها مستقبل الإمارات حتى عام 2071 ، و هم أساس صناعة المستقبل بالدولة ، و قد عمل الملف الخاص بالدولة على عكس الإمكانات و القدرات الخاصة بالإمارات في هذا المستقبل ، هذا فضلا عن توفير شبكة متخصصة في التواصل ، و قد عمل المؤتمر على عمل جوائز لمختلف المنافسين ، فضلا عن تكريم المبادرات الأكثر ابتكارا ، هذا و قد تحدث العديد من أصحاب المراكز الحساسة عن هذا المؤتمر الهام ، و كان من بينهم السيد سلطان المنصوري ، الذي تحدث عن طبيعة المشروعات المستقبلية و غيرها.

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *