معاني ألوان علم دولة افغانستان

- -

دولة أفغانستان هي واحدة من بين الدول الإسلامية التي تقع في قارة آسيا، وعلم دولة أفغانستان من الأعلام الحديثة الذي قد تم استخدامه بشكله الجديد مؤخراً يوم الرابع من يناير لعام 2004، وقد تضمن العلم الجديد عبارة لا إله إلا الله محمد رسول الله، ويتكون علم دولة أفغانستان من ثلاثة ألوان تم وضعهم في العلم بنسب متساوية بشكل رأسي وهم الأسود والأخضر والأحمر .

معاني ألوان علم دولة افغانستان :
علم أفغانستان يتكون من ثلاثة ألوان وهم الأسود والأحمر والأخضر، وهم على نفس الترتيب من الشمال إلى اليمين رأسياً في العلم، كما يتوسط العلم شعار دولة أفغانستان والذي يعتليه كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله تأكيداً على أن تلك الدولة من بين الدول الإسلامية، والجدير بالذكر فإن العلم الحالي للدولة يتشابه بشكل كبير مع العلم الخاص بالدولة خلال فترة الحكم الملكي في الفترة ما بين 1930 و 1973 .

وتعتبر دولة أفغانستان من بين الدول التي قامت بتغيير العلم الخاص بها أكثر من 25 مرة على مدار تاريخها، وعن معاني ألوان وشعار العلم الخاص بدولة أفغانستان فقد جاءت على النحو التالي :

– اللون الأسود : يدل اللون الأسود في العلم على فترة الاحتلال والظلم الذي تعرضت له البلاد بكثرة خلال فترة الاحتلال .

– اللون الأحمر : والذي يدل على كثرة إراقة الدماء في سبيل إعلاء شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله .

– اللون الأخضر : هو إشارة إلى ازدهار الحضارة الإسلامية وأن الفترة القادمة ستكون أفضل من حيث الإشراق والازدهار .

– الشعار : هو عبارة عن شعار دولة أفغانستان وتدل كلمة لا إله إلا الله على أن الدولة إسلامية .

معلومات حول جمهورية أفغانستان :
تعد جمهورية أفغانستان واحدة من بين الدول التي تمكنت من الحصول على استقلالها من الاتحاد السوفيتي، وهي من بين أهم الدول المفصلية في منطقة آسيا الوسطي، وتعد دولة أفغانستان على الرغم من موقعها الجغرافي الهام في قارة آسيا إلا أنها واحدة من بين أفقر الدول على مستوي العالم، فمستوى الفرد المعيشي داخل البلاد ضئيل جداً، ولكن بعد الغزو الأمريكي على أفغانستان شهدت البلاد المزيد من المساعدات الخارجية بمليارات الدولارات .

كما أن المغتربين من الأفغان قد عملوا على إرسال عدداً كبيراً من المساعدات إلى أسرهم في الداخل، كما عاد الكثير منهم بالكثير من الأموال التي من الممكن من خلالها إنشاء المزيد من المشاريع الاقتصادية الهامة داخل البلاد، والجدير بالذكر فإن دولة أفغانستان من الدول الأسيوية التي تحتوي على النفط واحتياطي كبير من الذهب والكثير من الثروات المعدنية الأخرى، إلا أن البلاد لا زالت إلى يومنا هذا تعاني من الفساد الحكومي والإداري في تنفيذ الكثير من المشروعات الخاصة بالتنمية والتي تهدف إلى النهوض بالبلاد مما يعوق خطواتها نحو التقدم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *