قصة حرب طروادة واطرافها

قصة حرب طروادة أو حصان طروادة على وجه التحديد من بين أشهر قصص الحروب التي ظلت على مر الزمان، فتعد تلك الحرب من الحروب التي يمتزج بها الكثير من القصص الإغريقية القديمة وقد تم تجسيد تلك الحرب في الكثير من الأفلام التي نالت جوائز عدة.

قصة حرب طروادة واطرافها :
وقعت تلك الحرب الشهيرة بين الإغريق وبين الطرواديين وعن القصة الخاصة بها فمن الممكن اختصارها في النقاط التالية :

1-  تعد مدينة طروادة واحدة من بين المدن التي تقع في آسيا الصغرى وقد ذاع شهرة تلك المدينة بشكل كبير خلال الأساطير الخاصة بالإغريق في القدم.

2-  وقد أكد اليوم الكثير من العلماء على أنه يوجد 9 مدن قد بنيت على نفس المكان الذي كانت به مدينة طروادة في السابق فكلما تم تدمير مدينة يتم بناء الأخرى على الأنقاض الخاصة بها.

3-  وتقع اليوم تلك المدينة على مقربة من شمال غرب تركيا وعلى مقربة من مضيق الدردنيل.

4-  وحرب طروادة من الحروب الغير معروف معالمها إلا أن الكثير من الأساطير الإغريقية القديمة تؤكد على أن الإغريق هم من أغاروا على تلك المدينة وقد وقعت بما تسمى بحرب طروادة فيما بعد.

5-  ومدينة طروادة كانت مملكة كبيرة يحكمها ملك يدعى بريام وكان له من الأولاد إثنان وهما هيكتور والأخر هو باريس، وقد أكد له أحد العرافين أن احد أولاده سيتسبب في هلاك المدينة.

6-  خلال فترة تواجد باريس في الجبال طلبت منه الأله أن يحتكم بينهم فأختار أفروديت ووعدته بأن تزوجه بأجمل سيدات العالم.

7-  خلال زيارة وفد طروادة إلى ملك اسبرطة رأي باريس هيلين زوجة الملك والتي قد رأها في ذلك الوقت اجمل سيدات العالم وسرعان ما أخذها معه إلى بلاده لتندلع الحرب بين البلدين وتظل نحو 10 سنوات.

8-  وكان أخيل احد أمهر المبارزين في الأغريق قد شارك في تلك الحرب كي يذكر اسمه فقط وقد تمكن من قتل هيكتور الأخ الأكبر لباريس.

9-  وخلال الحرب تمكن باريس من أن يصيب أخيل في كعب رجله.

حصان طروادة :
تمكن الإغريق من محاصرة مدينة طروادة لمدة 10 سنوات ولكنهم قد فشلوا بشكل كبير في دخولها نظرا لتواجد المزيد من الحصون المنيعة لتلك المدينة، ولكن خطر ببال قائد الجيش الإغريقي خلال ذلك الوقت أن يعمل على بناء حصان خشبي كبير الحجم وتركه أمام باب المدينة كنوع من أنواع التسليم، وقد ظن أهالي طروادة خلال تلك الفترة أنهم فازوا في تلك الحرب وبادروا بإدخال الحصان إلى المدينة ولما حل الليل وانتهت أفراح أهالي المدينة خرج من باطن الحصان بعد من الجنود الإغريق.

وتمكنوا من فتح أبواب المدينة أمام جيوش من الإغريق ولم يترك الإغريق من الأحياء داخل المدينة وقد أحرقوها كاملا وقتلوا حتى الأطفال، وقد تمكنوا أيضا من قتل باريس وإعادة هيلين مرة أخرى إلى منيلاوس ملك اسبرطة والكثير من العلماء أكدوا على أن مدينة طرادة قد وقعت خلال عام 1184 قبل الميلاد، ولكن الكثير من العلماء يظن ان حرب طروادة مقصود بها المدينة السابعة التي أقيمت على أنقاض مدينة طروادة السابقة والتي قد وقعت من جراء الحرب خلال عام 1250 قبل الميلاد.

ولكن على اختلاف التواريخ أو طريقة سرد القصة تظل قصة مدينة طروادة أو حصان طروادة من قصص الحروب التي تشهد على العصر القديم والتي تؤكد تعرض تلك المدينة للكثير من الحروب القديمة والتي قد أدى إلى هلاكها العديد من المرات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *