الأذكار المستحبة يوم النحر والتشريق

إن إذكار الحج وأدعيته كثير، ونستطيع أن نقسم أذكار الحج إلى قسمين، أذكار تقال في السفر نفسه إلى الحج، وأذكار تقال في الحج نفسه ، وهناك أذكار محببة يجب أن تقال يوم النحر والتشريق، والتي سنذكرها فيما يلي .

أدعية الحج ” وقت النحر والتشريق “

1- الدعاء الأول

الحمد لله الذي بلغنيها سالماً معافى ، اللهم هذه منى قد أتيتها وأنا عبدك وفي قبضتك ، أسألك أن تمن علي بما مننت به على أوليائك ، اللهم إني أعوذ بك من الحرمان والمصيبة في ديني يا أرحم الراحمين .

2- الدعاء الثاني

الحمد لله على ما هدانا ، والحمد لله على ما أنعم علينا به ، اللهم هذه ناصيتي فتقبل مني واغفر لي ذنوبي ، اللهم اغفر لي وللمحلقين والمقصرين ، يا واسع المغفرة آمين ، الحمد لله الذي قضى عنا نسكنا ، اللهم زدنا إيماناً ويقيناً وتوفيقاً وعوناً واغفر لنا ولآبائنا وأمهاتنا والمسلمين أجمعين .

3- الدعاء الثالث

روي في صحيح مسلم عن نشيبة الخير الهذلي الصحابي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله تعالى ، لذا ، فإنه يستحب الإكثار من الأذكار ، وأفضلها قراءة القرآن الكريم ، والسنة في أن يقف العبد أمام الرمي كل يوم عند الجمرة الاولى إذا رماها ويستقبل الكعبة ويحمد الله تعالى ويكبر ويهلل ويسبح ويدعو مع حضور القلب وخشوع الجوارح ، ويمكث كذلك قدر قراءة سورة البقرة ، ويفعل في الجمرة الثانية وهي الوسطى كذلك ، ولا يقف عند الثالثة وهي جمرة العقبة وإذا نفر من منى فقد انقضى حجه ، ولم يبق ذكر يتعلق بالحج ولكنه مسافر ، فيستحب له التهليل والتكبير والتحميد والتمجيد ، وغير ذلك من الأذكار المستحبة للمسافرين .

4- الدعاء الرابع

‏اللَّهُمَّ آتِنا في الدُّنْيا حَسَنَةً وفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنا عَذَابَ النَّارِ‏، اللَّهُمَّ إني ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْماً كَثِيراً، وإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أنْتَ، فاغْفرْ لي مَغْفِرَةً مِنْ عندِكَ، وَارْحَمْنِي إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ‏، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي مَغْفِرَةً تُصْلِحْ بِها شأني فِي الدَّارَيْنِ، وارْحَمْنِي رَحْمَةً أسْعَدُ بِهَا في الدَّارَيْنِ، وَتُبْ عليَّ تَوْبَةً نَصُوحاً لا أنْكُثُها أبَداً، وألْزِمْنِي الاسْتِقَامَةِ لا أَزيغُ عَنْها أبَداً‏، اللَّهُمَّ انْقُلْنِي مِنْ ذُلِّ المَعْصِيَةِ إلى عِزَّ الطَّاعَةِ، وأغْنِنِي بحَلالِكَ عَنْ حَرَامِكَ، وَبِطاعَتِكَ عَنْ مَعْصِيَتِكَ، وَبِفَضْلِكَ عَمَّن سِوَاكَ‏، ‏اللهم نَوِّرْ قَلْبِي وَقَبْرِي وأعِذْنِي مِنَ الشَّرَّ كُلِّهِ، واجْمَعْ لي الخَيْرَ كُلَّهُ‏‏‏، اللهم إليك توجهت ووجهك الكريم أردت فاجعل ذنوبى مغفورة وحجى مبروراً وارحمنى ولا تخيبنى إنك على كل شئ قدير .

5- الدعاء الخامس

يجب في هذه الأيام التسمية والتكبير عند ذبح الهدي للحاج، والأضحية لغير الحاج، جدير بالذكر أن وقت ذبح الهدايا والأضاحي يمتد من بعد إتمام الحاج الرمي، وبالنسبة لغير الحاج يكون بعد خطبة العيد إلى عصر آخر أيام التشريق، وقد قال تعالى : ” وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ ” سورة الحج آية 28، وقال تعالى : ” وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ ” سورة الحج آية 36 .

6- الدعاء السادس

يستحب الإكثار من ذكر الله تعالى في أيام التشريق، كان الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه يكبر بمنى في خيمته، فيسمعه الناس فيكبرون فترتج منى تكبيراً، وقد قال تعالى : ” فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ * وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ” سورة البقرة آية 200 ، 201 .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *