كيفية اقناع الفتاة بالزواج

الزواج هي سنة الله عز وجل في الأرض بهدف تعمير الأرض وإنجاب أجيال تعبد الله عز وجل، وقد لا يتمكن الرجل من إقناع الفتاة بالزواج في بداية التعارف بينهم، ولكن من خلال الإقدام على بعض الأشياء من الممكن أن تقتنع الفتاة بفكرة الزواج عامة.

خطوات اقناع الفتاة بالزواج

من الممكن أن تقتنع الفتاة بالزواج وبفكرة الزواج بشكل عام من خلال الحديث معها عن النقاط الهامة التالية والتي تخص الحياة الزوجية وما بعد الزواج وعن العلاقة بين الرجل والمرأة بعد الزواج والأطفال وغيرها من الأمور التي تجذب الفتيات نحو إقامة علاقة أسرية ناجحة بعد الزوج ومن بين تلك النقاط الهامة ما يلي.

1- التبادل في المشاعر والأفكار

أن تبادل المشاعر والأفكار بين الرجل والمراة من الأمور التي تحبب المرأة في الزواج وأن ذلك الرجل سوف يكون بمثابة داعم لها في الحياة ويتقبلها كما هي بل ويساعدها للتقدم نحو الأفضل سواء في الحياة أو العمل، فالكثير من الرجال يفقدوا تلك النقطة الهامة في الزواج وهو أن يحرم الزوجة من حق العمل أو التقدم إلى الأمام بهدف المحافظة على الأسرة وهو من الأمور الخاطئة.

2- الحب في الحياة الزوجية

لابد وأن يكون الرجل أكثر قدرة على العطاء خلال فترة التعارف وبعد الزواج فالحب لا ينتهى بالزواج كا يعتقد البعض بل أن الحب والرومانسية من أسباب نجاح أي زواج في العالم، ولابد أن يقوم على الاحترام المتبادل بين الطرفين ولابد على الرجل أن يكون شخص محب للحياة وأن يحبب المرأة في تلك الحياة الجديدة والزواج الذي يدوم لفترة طويلة هو ذلك الزواج الذي يقوم على الحب والاحترام والتفاني والثقة بين الطرفين.

3- الأطفال

كل إمرأة في الحياة تحلم بالأمومة وإنجاب الأطفال عملا على حسن تربيتهم وإخراج جيل جديد قادر أن يحمل المسؤوليه ويعبد الله عز وجل، وخلال مرحلة الزواج ينتقل الإنسان من مرحلة الوحدة والعزلة إلى مرحلة العائلة ولابد وأن يتم دراسة الأمر جيدا من قبل الطرفين قبل أتخاذ قرار الإنجاب وخاصة فيما يتعلق بالقدرة المادية حتى ينعم الأطفال بحياة هادئة بعيدة عن المشاكل المادية، وعلى المرأة أن تعلم أن الحياة الزوجية مشاركة بينها وبين الرجل حتى في تربية الأطفال لابد وأن يشاركها الزوج في الأمر.

4- تبادل الهدايا

أن فكرة تبادل الهدايا في الأصل من الأفكار التي توطدت العلاقات بين أي أثنين في الحياة بل ان فكرة تبادل الهدايا العائلية تساهم في نجاح تلك العلاقات، وفي حالة الإقدام على الزواج على الشخص أن يقوم بالبدء في تقديم الهدايا وتبادل الهدايا مع العائلة حتى توطدت العلاقة بين بعضهم البعض ومن بين الهدايا التي تعد قيمة بالنسبة للعروس في مرحلة ما قبل الزواج هي مهر العروس، أو ما يتكفل به العريس مع العروسة في الأشياء التي تخصها والكثير من الصور الأخرى.

كما أن فكرة تقديم الهدايا خلال مرحلة التعارف أو الخطبة قد تكون من العادات و التقاليد لدى البعض، ولكنها لا تمنع إنها تزيد من المحبة بين الطرفين خاصة وأن قام الرجل بإعطاء العروسة المزيد من الهدايا بدون مقابل تعبيرا منه على مدى حبه لها وتقديرها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *