معنى التكوين الفني

معنى التكوين الفني ، يتساءل الملايين من الأفراد راغبين في معرفة معنى التكوين الفني حيث دائما ما تظهر تلك الكلمة وتمر عبر الأذهان، والتكوين الفني من التعريفات التي اختلفت الآراء حولها واختلفت المفاهيم لتفسيرها، ولكنها جميعها تتجه ناحية اتجاه واحد، بمعنى أن التكوين الفني هو التكوين وكينونة الشيء في صورته الأولية، بالإضافة إلى العديد من العوامل المساعدة التي تساعد في تشكيل هذا التكوين.

وأشار المفسرين إلى أن معنى التكوين الفني يشير إلى ربط ومزاوجة وترتيب لمجموعة عناصر العمل الفني، وتصميم لحركة هذا العمل من أجل تجسيد المعنى، فالتكوين يعني بناء شكل أو تصميم لمجموعة ليست على هيئة صورة ولكن كبناء مستقل، ذلك لأن التكوين بحد ذاته قادر على التعبير عن الشعور وكأنه حالة الموضوع ذاته، ويقوم التكوين الفني بتوصيل الرؤية والحالة من خلال اللون والخط والكتلة والشكل.

معنى التكوين الفني

يعرف التكوين الفني بأنه عملية خاصة يتم بها تجسيد المعنى عند شخص ما، والتي تكون بالربط والمزاوجة بين عدد من العناصر المختلفة في العمل الفني من أجل الوصول إلى حالة معينة أو طموح نطمح بالوصول إليه، ولكن لا يتم التكوين الفني بصورة عشوائية، فلابد من وجود عدة عوامل وعناصر ينتج من اندماجها وربطها معا التكوين الفني والذي يشير إلى استعمال التأكيد والتوازن للوصول إلى الجمال الذي يثير إعجاب الجميع.

يتواجد التكوين بداخل كل شيء فني، ويقترب بشكل ما من الفن التشكيلي، ويتواجد التكوين في المسرح ولكن لا يقتصر على خشبة المسرح فقط، بل يتواجد أيضا في السينما، ويتغير النظر إلى التكوين الفني حسب المتغيرات المتواجدة، ويدخل التكوين أيضا في كل شيء له علاقة بالفن، ويتواجد أيضًا في جلوس عازفي الأوركسترا لعزف السيمفونية وطريقة التوزيع للعازفين للكمان.

ونستطيع أن نستنتج من ذلك أن التكوين متواجد في كل شيء فني بصري لقدرة المشاهد على فهم ما يدور أمامه، ويعني التكوين هو الانتقاء والتنسيق بناء على عدد من المبادئ، باعتبار أن ذلك ضرورة أساسية في الفن، وأيضًا في ألوان الجمال الطبيعية، والحيز له دور كبير في تكوين التكوين.

الأسس التي يعتمد عليها التكوين

يعتمد التكوين الفني على أسس معينة لابد من تواجدها حتى يكتمل التكوين وتلك الأسس هي :

النقطة المحورية، وهي النقطة التي تساعد على جذب عين الناظر للنظر إلى اللوحة الفنية، والتي تتم بالتباين في الألوان والقدرة على اختيار المساحة اللونية في القائمة، ولابد لتحديد النقطة المحورية في التكوين الفني وجود عدد من النقط، وهي” مركز الاهتمام، الوحدة، التوازن، الإيقاع، العمق، التأطير”، وذلك كله من أجل تحقيق الاهتمام في التكوين الفني.

أنواع التكوين في العمل الفني

يختلف التكوين في العمل الفني بناء على تنظيم العناصر التشكيلية الخاصة بهذا العمل وهي النقطة والخط واللون والفراغ والشكل والمساحة، فلابد أن تتواجد تلك العناصر في صورة معينة بنظام محدد لينتج عن هذا التنظيم علاقات تحقق عدد من القيم الأساسية في التكوين الفني، هذا التنظيم الناتج هو الذي يحدد مدى نجاح العمل الفني ويميز كل عمل عن الآخر.

وهذا يعني أن التكوين الفني لا يتم عشوائيًا ولكنه تنظمه قواعد المنطق المتكون من علاقات الأشياء وبعضها البعض، وذلك عن طريق تنظيم وترتيب العناصر في العمل الفني، فعلى الفنان قبل البدء في التكوين الفني للوحته أن يقوم بالرسوم والتصوير الضوئي في مخيلته وترتيب العناصر بصريا ثم البدء في التنفيذ، ولذلك تتعدد أنواع التكوين وكل منها يتم النظر إليه برمز معين، ومن أنواع التكوين ما يلي :

التكوين الأفقي، وهو التكوين الذي تنظم به الأشكال والعناصر بشكل أفقي، ويرمز هذا التكوين إلى الثبات والهدوء والاستقرار، حيث تؤدي الخطوط القليلة والقصيرة إلى إثارة الحيوية به.

التكوين الهرمي، وهو التكوين الذي تنظم خلاله الأشكال والعناصر في صورة هرمية، ومن ضمن أنواعه التكوين الهرمي المركب، ويضم أكثر من شكل هرمي في التكوين، ويرمز إليه بالصلابة والدوام والاستقرار.

التكوين الانتشاري، وهو نوع من التكوين التي ترتب خلالها العناصر التشكيلية في شكل انتشاري في جميع الاتجاهات، حيث تنطلق تلك العناصر من مركز واحد، ويثير هذا التكوين إحساس بالحركة العنيفة والصدمات والمفاجآت.

التكوين العشوائي الغير منتظم، وهو التشكيل الذي لا يرتبط فيه الفنان بترتيب محدد للعناصر وفق نظام محدد من الأنظمة السابقة، ويجمع أكثر نوع من التكوينات في داخله.

التكوين المنحني، وهو التكوين الذي ترتب خلاله العناصر التشكيلية على شكل خطوط منحية ويرمز هذا النوع إلى الهدوء وما لا نهاية.

التكوين المحوري، تكوين ترتب فيه العناصر التشكيلية المكونة للتكوين الفني حول محور مركزي أو عدة محاور وهمية، ويشير هذا التكوين إلى التعادل والتوازن.

التكوين القطبي، وهو نوع من أنواع التكوين الفني، ويتكون من مجموعتين متقابلتين، توجد بينهما علاقة ديناميكية تحدد شكل التكوين.

وبذلك نكون قد وضحنا معنى التكوين الفني وأهم أنواعه وعناصره المختلفة، ولكن لابد لنا قبل البدء في تحديد التكوين الفني مراعاة الأسس الفنية عند ترتيب العناصر، ليخرج العمل الفني مكتملا الأركان في صورة مرضية لصاحبها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *