اسماء محلات تجارية مقترحة

” التجاري ” هو مصطلح متعلق بالتجارة أو النشاط التجاري العام، وفي مجال الاستثمار ، يستخدم المصطلح التجاري للإشارة إلى كيان تجاري يشارك في أنشطة الأعمال التي يتم تغطيتها من قبل المراكز في أسواق العقود الآجلة أو الخيارات، ويلعب الإعلان دوراً نشطاً في أسواق العقود الآجلة والأسواق الآجلة ، بدءًا من الإنتاج الأولي إلى المبيعات النهائية، وعلى الرغم من أن المصطلح يستخدم على نطاق واسع في مجالات التمويل والحياة اليومية الأخرى ، إلا أنه يشير بشكل عام إلى نشاط يتعلق بأعمال أو نشاط له دافع ربح .

المحلات والمراكز التجارية

يشير مصطلح الخدمات المصرفية التجارية إلى الأنشطة المصرفية التي تركز على الأعمال التجارية ، في مقابل الخدمات المصرفية للمستهلك أو التجزئة التي تتعامل مع الاحتياجات المالية للأفراد، المعنى العام للمصطلح التجاري هو الإعلان المدفوع الذي يعمل على التلفزيون أو الراديو الذي يروج للسلع أو الخدمات المتاحة للبيع .

وتعتبر المراكز التجارية مهمة في أسواق الخيارات والعقود الآجلة، حيث أنها تقدم بشكل عام مؤشراً على نشاط التحوط ، بينما تشير المواقف غير التجارية إلى نشاط المضاربة ،ويرغب الاقتصاديون في تقييم المراكز التجارية في سوق العقود الآجلة والخيارات لأن هذا النشاط التجاري يوفر مؤشراً لنشاط اقتصادي حقيقي، يساعدهم على التنبؤ ببيانات الاقتصاد الكلي مثل نمو الناتج المحلي الإجمالي .

ولدى الشركات المصنعة مراكز تجارية للتحوط من أسعار السلع، وتقليل تعرضها لمخاطر أسعار السلع، وتظهر تقارير التزامات التجار الأمريكيين (COTS) التي قدمتها لجنة تجارة السلع الآجلة الأمريكية عرضًا مفتوحًا أسبوعيًا للسلع المتداولة في البورصة الآجلة ، مصنفة حسب الحيازات التجارية وغير التجارية .

ومن ناحية أخرى ، يرتبط نشاط التداول غير التجاري بمراكز المضاربة حيث يتطلع المتداولون لجني الأرباح من الاختلافات السعرية قصيرة الأجل، ولا يحتاج هؤلاء التجار فعليًا للسلعة التي يتداولون بها، بل يمكنهم إغلاق جميع مراكزهم التداولية في نهاية يوم التداول، ويتم استخدام نشاط التداول التجاري من قبل الشركات التي تحتاج بالفعل إلى تسليم السلعة لاستخدامها في عمليات الإنتاج الخاصة بها، وأمثلة على المستخدمين التجاريين تشمل صناعات السيارات من الحاجة إلى استلام الصلب أو مصافي النفط التي تحتاج إلى تسليم النفط الخام لإنتاج البنزين .

كما يستخدم مصطلح ” التجاري ” لتحديد الكيانات المؤسسية الكبيرة التي هي عبارة عن مشاركين حاليين في سوق معينة ولديها نطاق كبير، وعادةً ما يكون عكس المشاركين التجاريين من المشاركين في البيع بالتجزئة ، والذي يستخدم غالباً لتحديد الشركات الأصغر أو حتى الأفراد في سوق معينة .

أسماء متنوعة لمحلات جديدة

الحسين
كليوبترا
شهر زاد
ماركوبولو
جيفارا
شجرة الدر
دانتي
علي بابا
الشاطر حسن
زرقاء اليمامة
شكسبير
ماركيز
براديس
كاليجولا
فكتوريا
تمر حنة
فينوس
أفرديت
بلقيس
الفاروق
العندليب
مارلين
القيصر
الريفيرا
هافانا
مونتي كارلو
سان ريمو
روز
ميوزك

أهمية الإعلانات في التجارة

الإعلان هو عبارة عن اتصال تسويقي يستخدم رسالة غير شخصية برعاية مفتوحة للترويج أو بيع منتج أو خدمة أو فكرة، وراعو الإعلان هم عادة شركات ترغب في الترويج لمنتجاتها أو خدماتها، ويختلف الإعلان عن العلاقات العامة في ما يدفعه المعلن ويتحكم في الرسالة، وهو يختلف عن البيع الشخصي في أن الرسالة غير شخصية ، أي غير موجهة إلى فرد معين، ويتم الإعلان عن الإعلان من خلال وسائل الإعلام المختلفة، بما في ذلك وسائل الإعلام التقليدية مثل الصحف والمجلات والتلفزيون ، الراديو ، الإعلان الخارجي أو البريد المباشر، والوسائط الجديدة مثل نتائج البحث أو المدونات أو مواقع التواصل الاجتماعي أو مواقع الويب أو الرسائل النصية، ويشار إلى العرض الفعلي للرسالة في وسيط كإعلان أو إعلان قصير .

غالبًا ما تسعى الإعلانات التجارية إلى تحقيق زيادة في استهلاك منتجاتها أو خدماتها من خلال “العلامة التجارية” ، التي تربط اسم منتج أو صورة بصفات معينة في أذهان المستهلكين، ومن ناحية أخرى ، تعرف الإعلانات التي تهدف إلى الحصول على بيع فوري باسم إعلانات الاستجابة المباشرة، والكيانات غير التجارية التي تعلن عن أكثر من المنتجات أو الخدمات الاستهلاكية تشمل الأحزاب السياسية ومجموعات المصالح والمنظمات الدينية والوكالات الحكومية، ويجوز للمنظمات غير الربحية استخدام أساليب الإقناع المجانية ، مثل إعلان الخدمة العامة، وقد تساعد الإعلانات أيضًا في طمأنة الموظفين أو المساهمين على أن الشركة قابلة للنجاح .

والإعلانات الحديثة نشأت مع التقنيات المقدمة مع الإعلان عن التبغ في 1920 ، والأكثر أهمية مع حملات إدوارد بيرنايز ، التي تعتبر مؤسس الإعلان الحديث “ماديسون أفينيو”، وقد بلغ الإنفاق العالمي على الإعلانات في عام 2015 ما يقدر بـ 529.43 مليار دولار أمريكي، وبلغ التوزيع الإعلاني لعام 2017 نسبة 40.4٪ على التلفزيون ، و 33.3٪ على التلفزيون الرقمي ، و 9٪ على الصحف ، و 6.9٪ على المجلات ، و 5.8٪ في الهواء الطلق ، و 4.3٪ على الراديو، وعلى الصعيد الدولي ، أكبر مجموعات وكالات الإعلان (“الخمسة الكبار”) هي Dentsu و Interpublic و Omnicom و Publicis و WPP .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *