بحث عن دوال التغير

- -

الكثير من التلاميذ في المدارس ، والكليات يجدون يدرسون دوال التغير والتي يعد فهمها أمر حيوي لأي شخص ينوي إتقان الرياضيات من جبر أوحساب التفاضل والتكامل أو تعلم الفيزياء الرياضية ، فالدالة هي تعبير رياضي ، يمكنك اعتباره كنظام إدخال ، وإنشاء اتصال بين متغير مستقل واحد س ومتغير تابع ص ، فنحن ندخل قيمة معينة لـ س ، ونطبق التعبير الرياضي الموجود في الدالة ، والحصول على قيمة لـ ص في المقابل ، قد يجد البعض صعوبة في استيعاب ماهية دوال التغير الحسابية المتواجدة في الرياضيات ، وأنواعها ، والفرق بينها ولهذا سوف نعكف على تفسير دوال التغير في بحث تفصيلي مزود بأمثلة تعاون على الاستيعاب والفهم .

الدالة Function

الدالة وهي عبارة عن آلة لديها مدخلات ومخرجات ، ويرتبط الإخراج بطريقة ما بالمدخلات ، وهي وجود ارتباط بين مجموعتين المجموعة الأولى ويشار إليها باسم بالمجال وكل عنصر في المجموعة الأولى عبارة عن عنصر منفصل ، والمجموعة الثانية ويشار إليها باسم بالمجال المقابل ، ومن الممكن تسميتها بالمدى ، وغير ممكن لعنصر منفصل من “المجموعة الأولى” الارتباط بأكثر من عنصر من المجال المقابل ” المجموعة الثانية ” ، والمدى هو مجموعة القيم الفعلية للدالة ، ويجب عدم الخلط بين المدى والمجال حيث يمكن للدالة ألا تغطي جميع قيم المجال فيكون المدى مجرد مجموعة جزئية من المجال.

كمثال الدالة التربيعية

تتكون الدوال دائمًا من ثلاثة أجزاء رئيسية

المدخل

العلاقة

الإخراج

مثال: “الضرب * 2هي دالة بسيطة جدًا.

المدخل     العلاقة      الإخراج

0              × 2          0

1              × 2          2

7              × 2          14

10           × 2          20

…         …         …

بعض الأمثلة على الدوال :

الدالة الخطية : س+1

 الدالة التربيعية : س

الدالة التكعيبية : س3+4

 دوال علم المثلثات Sine ،Cosine و Tangent وغيرها الكثير

أشكال دوال التغير

كثيرا ماً ما يتم استخدام حرف س وحرف ص في التعبير عن الدوال ، ويمكن تمثيل الدوال بعدة صور وأشكال من بينها: تمثيل بياني وتمثيل جبري وتمثيل بالكشوف وتمثيل كتابي .

الشكل الأول التمثيل عبر الأساليب الجبرية:

مثال على هذا : د(س) = 3س + 1 ، أوجد نتيجة الدالة عندما يكون المدخل : 3، – 6 ، 2.5 ، 0 ، – 0.5

بحل المسألة :

د(3) = 3 (3) + 1 = 10 ، د(-6) = 3 (- 6) + 1 = – 17 وبنفس الكيفية ستجد بقية القيم 2.5 و1 و- 0.5 .

الكيفية الثانية التمثيل البياني للدوال

يتم في تلك الكيفية تمثيل المكونات المخصصة بالمجال على محور السينات بينما تكون مكونات المدى على محور الصادات ، وكل عنصر والصورة المخصصة زوجا مرتبا و يمثلان سوياً نقطة واحدة وبعد التوصيل بينهم يكون الناتج هو التمثيل البياني للدوال .

يمكن تنفيذ نفس المثال السابق وحله بالتمثيل البياني ، فبعد معرفة قيم المدى يتم عمل جدول بقيم الإدخال وتكون مكونات السينات س هي المجال وعناصر الصادات “ص” هي المجال المقابل أو المدى ، ويتم في تلك الكيفية تمثيل المكونات المخصصة بالمجال على محور السينات بينما تكون مكونات المدى على محور الصادات ، وكل عنصر والصورة المخصصة زوجا مرتبا و يمثلان سوياً نقطة واحدة وبعد التوصيل بينهم يكون الناتج هو التمثيل البياني للدالة ، ثم استخدام الإحداثيين سوياً بهدف وضع إحداثيات النقطة والتوصيل بين النقاط بعد ذلك .

الأشكال المتغيرة لدوال التغير

هناك أشكال عديدة لدوال التغير في الرياضيات ومن أشكال تقسيم الدوال ما يلي :

تقسيم دوال التغير تبعاً لعدد المتغيرات

يمكن تقسيم الدالة من حيث عدد المتغيرات المتواجدة في المجال إلى دالة تملك متغير وحيد ودالة تملك متغيرين مستقلين ودالة تملك ثلاث متغيرات كل متغير منها منفصل بذاته .

تقسيم دوال التغير تبعاً لشكلها الرياضي

من أشهر أنواع الدوال الدالة الثابتة ، وهي تمتاز بوجود عنصر واحد في نطاق المجال فتكون كل الصور المخصصة بالمجال واحدة مهما كانت قيمته.

دالة التطابق والتي لها كل عنصر يملك عنصر مطابق له في المجال المقابل .

هناك أنواع رياضية أخرى لدوال التغير من بينها الدالة المثلثية والدالة الجذرية والدالة اللوغاريتمية.

المراجع:
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *