كتابة الاسم باللغة الصينية

يتحدث اللغة الصينية أكثر من مليار شخص، وهي لغة صينية تبتية مما يجعلها اللغة الأكثر انتشارا في العالم، ولغة الماندرين هي اللغة الصينية الأكثر انتشارا، وتليها وو (شانغهاي)، ويوي (الكانتونية)، ومين شيانغ، وجان، وهاكا وغيرهم من اللهجات، ويتم كتابة الصينية باستخدام شخصيات تسمى الإيديوغرافات، ويوجد حوالي 50000 حرف في القاموس الصيني القياسي، وتتكون غالبية الحروف الصينية من عنصرين، أحدهما مهم ويشير إلى معنى الكلمة، والأخر لفظي ويشير إلى الصوت، ومع حوالي 1.2 مليار شخص يتحدثون صنفا واحدا أو أكثر من الصينية، فإن الماندرين هي اللغة الأكثر انتشارا على نطاق واسع في العالم، وتوجد الغالبية العظمى من متحدثي الماندرين في الصين القارية وتايوان حيث هي اللغة الرسمية، وكذلك سنغافورة حيث أنها لغة مشتركة .

الأسماء في اللغة الصينية

الصينية على عكس العديد من اللغات الأخرى، تشير إلى عائلة كبيرة من اللهجات والأشكال المكتوبة، واللغة الصينية المحكية معقدة بشكل خاص مع أكثر من 5 مجموعات لهجة معترف بها، ولكن حتى اللغة المكتوبة بها حرفين أبجديين معروفي، وتشمل الأشكال المكتوبة من اللغة الصينية الأبجدية التقليدية والصينية المبسطة (Pinyin) ، التي نشأت في عام 1948 بعد إنشاء جمهورية الصين الشعبية، ولجعل اللغة المكتوبة في متناول عامة الناس، والصينية لا تزال تستخدم على نطاق واسع في جميع أنحاء آسيا وبين السكان الصينيين في جميع أنحاء العالم، وفي حين أن الصينية المبسطة هي عالمية تقريبا في جمهورية الصين الشعبية الا انها صعبة بالنسبة للاخرين، ولكتابة اسمك باللغة الصينية برجاء الانتقال إلى الرابط التالي : https://chinese.gratis/names/ ، ويمكن أيضا استخدام الرابط الاخر : http://www.mandarintools.com/chinesename.html .

اللهجات الصينية

هناك تشويش حول ما إذا كان ينبغي تصنيف المجموعات اللغوية على أنها لغات أو لهجات، ولكن من المقبول عادة وجود خمس مجموعات لهجة رئيسية ضمن مجموعة اللغات الصينية، وهذه هي الماندرين ، وو ، مين ، يوي وهاكا، والماندرين هي اللغة الرسمية لكل من الصين القارية (المعروفة باسم بو تونغ هوا) وتايوان (المعروفة باسم قوه يو) على الرغم من الاختلافات السياسية الهائلة بين البلدين، كما أنها واحدة من اللغات الرسمية الأربع في سنغافورة .

معلومات عن الصين

يتحدث وو حول نهر اليانغتسي السفلي وروافده، وشنغهاي هي مجموعة متنوعة معروفة من وو، ومين يتحدث عادة مع الاختلافات المحلية من قبل الناس في تايوان وفوجيان وهاينان، وفي اللغة الإنجليزية تعتبر هذه الاختلافات المحلية لهجات، ويشار إليها أحيانا باسم فوكيانيس و كوكيانيس و أموي والتايوانية، ويتحدث يوي في المقام الأول في مقاطعة قوانغدونغ، ويتحدث يوي بما في ذلك الكانتونية المعروفة (لغة قوانغتشو – المعروف أيضا باسم كانتون) في أجزاء كثيرة من الشتات الصيني وخاصة هونغ كونغ والمستوطنات الصينية في الخارج في الولايات المتحدة وأوروبا وجنوب شرق آسيا، ولهذا السبب فإن العديد من الكلمات الإنجليزية المستعارة من الصينية لها أصلها في الكانتونية، مثل برتقال من الكانتونية [kumquat] و chop suey من الكانتونية أيضا .

اما هاكا هي أقل مجموعة لهجة معروفة خارج الصين مقارنة بالمجموعات الأربعة المذكورة أعلاه، وتنتشر معظم مجموعة لهجة هاكا في جميع أنحاء جنوب شرق الصين في مقاطعة قوانغشي وفي جميع أنحاء منطقتي مين ويوي، وتاريخيا كان شعب هاكا من الشمال الذين انتقلوا إلى الجنوب خلال عدة موجات من الهجرة، واسمهم هاكا يعني “ضيف” يشير إلى وضعهم كمهاجر في المناطق الجنوبية التي انتقلوا إليها، وهناك بعض الجدل حول ما إذا كانت هناك لهجات حقيقية أم لا، لأن معيارا غالبا ما يستخدمه اللغويون لا ينطبق على هذه الاختلافات الصينية، ووفقا لمعيار الوضوح المتبادل إذا كان هناك نوعان مختلفان من الكلمات يمكن فهمهما بشكل متبادل فهما لهجات مختلفة لنفس اللغة، ولكن إذا كانت غير مفهومة بشكل متبادل فهما لغتان مختلفتان، وقد تكون قصة حديثة في صحيفة نيويورك تايمز مثالاً جيدا على مدى عدم وضوح هذه اللهجات الصينية .

وقد أبلغت الصحيفة عن حالة تم فيها منح ديفيد وونج المدعى عليه وهو مهاجر غير شرعي كان يعرف فقط من الفوكيانيين، وهو مترجم لغة الماندرين الذي لم يكن يعرف لغة الفوكيانيس، وبمساعدة مترجم شفوي لم يكن لدى المدعى عليه أي فكرة عما قيل، فالشخص الذي كان مسؤولا عن الترتيب للمترجم الشفهي ظن أنه من الواضح أن المتحدثين المختلفين باللهجة يمكن أن يفهموا بسهولة بعضهم البعض في ظل الاعتقاد الخاطئ بأن اللهجات الصينية مفهومة بشكل متبادل، ويميل اللغويون في الوقت الحاضر إلى الإشارة إلى مجموعات لغوية من اللغات الصينية بدلا من اللهجات الصينية، ووفقا للتعريف المقدم من لغات العالم الطبعة الثالثة عشر فإن عدد اللغات المدرجة في الصين هو 206 لغة من بينها 205 لغة حية وواحدة منقرضة .

ما الذي يجعل اللغة الصينية المنطوقة مختلفة عن اللغات الأخرى

النغمات، لصعوبات الكلام في اللغة الصينية المنطوقة للشخص الذي يتعلم اللغة، ومع عشرات الآلاف من الشخصيات حيث تحتوي لغة الماندرين الصينية على ما يقرب من 400 مقطع، وكنتيجة لصوت واحد يمكن أن يمثل أكثر من 100 حرف مكتوب مختلف، والنغمات واستخدام المقاطع المركبة تضاعف عدد أصوات الكلمات المتاحة، وهذا ما يجعل اللغة الصينية مختلفة عن باقي اللغات الاخرى .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *