مقتطفات من كتاب كاريزما الانوثة

كتاب كاريزما الأنوثة هو أحدث كتاب أطلقته الكاتبة رهام الرشيدي ، و هو يجعل كل امرأه تفهم نفسها و تطور من ذاتها ، و قد كتب بشكل سلس و بسيط ليدخل للقلب مباشرة .

نبذة عن رهام الرشيدي 

– رهام الرشيدي هي أول مدربة في الوعي الأنثوي ، و صاحبة كتاب كاريزما الأنوثة الأكثر مبيعًا في المكتبات ، و تم تكريمها من قبل وزارة الدولة لشؤون الشباب في الكويت ، و كانت البرامج التي تقدمها واحدة من أنجح مشاريع الشباب في القطاع التعليمي في الكويت ، و تهدف كافة برامجها إلى رفع وعي الإنسان ، و يصل عدد متابعيها على قناتها على اليوتيوب حوالي أربعة ملايين مشاهدة ، و قد استفاد من برامجها أكثر من 80 ألف شخص .

نبذة عن كتاب كاريزما الأنوثة 

– مضمون كتاب كاريزما الأنوثة يدور حول مقارنة بين ثلاث أنواع من النساء ، و هن : المرأة السطحية و التي مثلتها قشرة الرمان ، و المرأة المغلوب على أمرها ، و التي مثلتها حبة الرمان ، و المرأة الكامله و التي مثلتها الرمانة الكاملة ، و تكلم عن علاقة كل واحده منهم مع الزوج أو المال أو مع الأطفال و في كل مرحلة سترين أنت أي صنف من النساء .

– تم نسر الكتاب بواسطة دار سما للنشر و التوزيع ، و الكتاب مكون من 180 صفحة ، تم ذكر و شرح “كاريزما الأنوثة” مره واحدة فقط في صفحة 121 ، و بعدها تكلمت الكاتبة عن الخطوات السبع ، و هو موضوع الكتاب طرح مميز جداً ، و التي تحتاج كل أمرأة أن تطلع عليه ، يناقش الفروقات في شخصية المرأة و كيفية الرجوع إلى ” كمالها” .

– و يمكن أن نوضح تلك الخطوات السبع فيما يلي : اللطف مع الذات أي أنا أحب نفسي ، و ارفعي وعيك بذاتك-تجنبي النقد السلبي أثري ولا تتأثري ، و رتبي أولوياتك ، و اهتمي بالصحه الجسدية ، و النفسية ، و الروحية ، و الاستقلال المال ،  نمي ذاتك ، و الهدوء و السلام الداخلي ، و الرحلة الداخلية ، و الأمان و الحب و الرضا يكمن في قلبك وليس بيد شخص آخر ، و التسامح ، و معرفة المعنى الحقيقي من الحياة .

اقتبسات من كتاب كاريزما الأنوثة 

– ابحثي عن الأشياء الصحيحة في مكانها الصحيح ، ابحثي عن الحب في حبك أنت لذاتك و ابحثي عن القبول في قبولك أنت لذاتك ، و رضاك عن نفسك و ابحثي عن الشغف في علاقتك مع نفسك و الحياة قبل علاقاتك مع الآخرين ، توقفي عن تسول الحب فأنت أثمن و أغلى من أن تتسولي الحب و هو منك و بك و لديك .

– فلا تملك الحياة إلا أن تأتي راقصة مبتجهة بهذا الحب الذي تجده من هذه المخلوقة التي في حقيقتها تحولت من مخلوق يمارس الحب إلى الحب بحد ذاته ، فتصل الرمانة لفترة من حياتها تشعر أن كلمة (أنا أحب) كلمة قاصرة لا تعبر عن المعنى الحقيقي الذي تعيشه ؛ ليلهمها الله الكلمة الأكثر دقة فتقول أنا الحب .

– اختاري أن تتأثري فقط بالأمور الإيجابية ، أما الأمور السلبية فلا تستقبليها .
– هي متأكدة تماما أن الرجل الذي سيحبها فعلا لما هي عليه، مستعد لأن يترجل من قطاره ليجلس معها على الكرسي تاركين العالم المجنون يسير بجنونه أما هما فسيمضيان طريقهما في تأن مشيا على الأقدام .

– مهما كان عمل الرمانة مهما و ممتعًا فإنها لا تستهلك نفسها من أجله ، لعل هذه أول صفة تمارس الرمانة من خلالها عملها ، فهي لا تسعى لأن تهرب من حياتها الخاصة إلى عملها فتدمن العمل بذلك وهي لا تسعى لأن تحصل على إعجاب وفخر الآخرين بها فهي معجبة و فخورة بنفسها .

– الرمانة الكاملة تسعى للحكمة، تلك الحكمة التي من خلالها تستطيع أن تنظر للأحداث و الأشخاص في حياتها بطريقة مختلفة و تستطيع من خلالها أن تتخذ القرارات الصحيحة في الوقت الصحيح ، الحكمة فيها الخير الكثير للإنسان ، ففي الوقت الذي تقبل به الحبة أن تتزوج إنسانًا مضطهدًا وقاسيًا أو تقبل به القشرة أن تتزوج إنسانًا سطحيًا و فارغًا فإن الرمانة الكاملة تمتلك من الحكمة ما يجعلها تميز الأشخاص من حولها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *