اذاعة مدرسية عن العنف المدرسي

يعد العنف في المدارس أحد أكثر أشكال العنف ضد الأطفال وضوحًا، ويمكن أن يتخذ العنف في المدارس أشكالًا متعددة ، تتراوح من العنف البدني إلى العنف النفسي، وغالبًا ما يتم التعبير عنه من خلال أعمال التنمر والتخويف والقمع، ويخلق العنف في المدارس انعدام الأمن والخوف الذي يضر بمناخ المدرسة العامة وينتهك حق التلاميذ في التعلم في بيئة آمنة وغير تهديدية، ولا يمكن للمدارس أداء دورها كأماكن للتعلم والتواصل الاجتماعي إذا لم يكن الأطفال في بيئة خالية من العنف .

فقرات إذاعة مدرسية عن العنف ضد الأطفال في المدرسة

مقدمة عن العنف المدرسي

بسم الله الرحمن الرحيم مع فجر يوم جديد نلتقي معا على جناحي شوق ومحبة ، ونفتح أبواب الأمل ونأمل أن يكون النجاح حليفنا والخير طريقنا ، أما بعد :

مديري الفاضل آبائي المعلمين زملائي الطلاب يسعدنا نحن طلاب/……………. أن نقدم لكم إذاعتنا الصباحية لهذا اليوم/……. الموافق: / /

فقرة القرآن الكريم

وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (22) سورة النور

فقرة الحديث الشريف

عَنِ ابْنِ عُمَرَ – رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- قَالَ: صَعِدَ رَسُولُ اللهِ ﷺ المِنْبَرَ؛ فَنَادَى بِصَوْتٍ رَفِيعٍ فَقَالَ: «يَا مَعْشَرَ مَنْ أَسْلَمَ بِلِسَانِهِ، وَلَمْ يُفْضِ الإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ: لَا تُؤْذُوا المُسْلِمِينَ، وَلَا تُعَيِّرُوهُمْ، ولا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ؛ فَإِنَّ مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ المُسْلِمِ؛ تَتَبَّعَ اللهُ عَوْرَتَهُ، وَمَنْ تَتَبَّعَ اللهُ عَوْرَتَهُ؛ يَفْضَحُهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ».

فقرة كلمة الصباح عن العنف المدرسي

لكل طفل الحق في أن يعيش متحرراً من العنف البدني والنفسي، وتتطلب اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل من الدول اتخاذ جميع التدابير المناسبة لحماية الطفل من العنف، ويهدف مجلس أوروبا إلى القضاء على العنف في المدارس من خلال تثقيف الأطفال حول حقوق الإنسان والمواطنة الديمقراطية، ويلعب التعليم دورًا أساسيًا في منع العنف والقضاء عليه في المدارس، ويوفر ميثاق مجلس أوروبا للتعليم من أجل المواطنة الديمقراطية والتثقيف في مجال حقوق الإنسان للدول الأعضاء أداة للعمل لمكافحة جميع أشكال التمييز والعنف ، وخاصة البلطجة والمضايقة، وقد تم اعتماد الميثاق من قبل جميع الدول الأعضاء في مجلس أوروبا .

ويعمل مجلس أوروبا أيضًا بالتعاون مع الممثل الخاص للأمم المتحدة للأمين العام المعني بالعنف ضد الأطفال (SRSG) لمنع ومعالجة جميع أشكال العنف ضد الأطفال في المدارس، وقد عقد اجتماع خبراء رفيع المستوى بشأن “التصدي للعنف في المدارس” في عام 2011 وشدد على أهمية تشجيع جميع الأشخاص المعنيين على المشاركة والتعاون للتصدي للعنف في المدارس، والتأكد من أن المدارس توفر بيئات آمنة يتمتع فيها جميع الأطفال الفرصة للتطور والتعلم، وقدمت نتائج اجتماع الخبراء الأوروبي هذا أيضًا مدخلات للتقرير العالمي للأمين العام المعني بالعنف ضد الأطفال .

وقد قَالَ اللهُ -جَلَّ وَعَلَا-: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا} [الأحزاب: 58].

لذا إذا كنت قد شهدت أو واجهت عنفًا من أي نوع ، فإن عدم الحديث عنه يمكن أن يجعل المشاعر تتراكم في الداخل وتسبب مشاكل مثل الاكتئاب والقلق والخوف، ويمكن أن تتطور اضطرابات ما بعد الصدمة في شخص عانى من حادث مؤلم ، مثل حادث سيارة خطير ، أو اعتداء جسدي أو جنسي ، أو إطلاق نار، وليس عليك أن تتألم من الإصابة باضطراب ما بعد الصدمة – بالنسبة لبعض الناس ، مجرد مشاهدة حدث صادم أو التعرض للتهديد بأذى جسدي كبير يكفي لإحداث هذه المشاكل، ولهذا السبب من المهم الحصول على المساعدة، ويمكن أن يكون مستشارو المدارس مكانًا جيدًا للبدء – فهم على دراية بالقضايا في مدرستك ويمكن أن يساعدوك في وضع الأمور في نصابها الصحيح، وحمايتك من أي عنف قد تتعرض له في المدرسة .

فقرة الدعاء

اللهمّ إنّي أسألك بأن لك الحمد لا إله إلّا أنت المنّان بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام، يا حيّ يا قيّوم، اللهمّ ألبسني العافية حتّى تهنيني بالمعيشة، واختم لي بالمغفرة حتّى لا تضرّني الذّنوب، واكفني كلّ هول دون الجنة حتّى تبلغنيها برحمتك يا أرحم الرّاحمين اللهم أعطني من الدّنيا ما تقيني به فتنتها، وتغنيني به عن اهلها، ويكون بلاغاً لي إلى ما هو خير منها، فإنّه لا حول ولا قوّة إلّا بك، اللهمّ اجعلنا من الّذين فتحوا باب الصّبر، واردفوا خنادق الجزع، وجازوا شديد العقاب، وعبروا جسر الهوى، آمين .

خاتمة الإذاعة

دائماً بالعلم نلتقي لنرتقي لذا لن أقول وداعاً بل إلى لقاء قريب ..

كان معكم مقدم الإذاعة الطالب/…………….

تحت إشراف المعلم/…………….

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *