معلومات عن رياضة السباحة

كتابة: sama آخر تحديث: 13 أبريل 2019 , 18:55

السباحة هي إحدى الرياضات المائية، كما أنها نشاط يمارسه مجموعة من الأشخاص ذوي الخبرة، ويقومون بتدريب الأفراد لغايات التسلية والترفيه أو لغايات المشاركة في السباقات العالمية والأولمبية، وتُوصف السباحة بأنها شكل حركة الإنسان أو الكائن الحي بشكل عام في الماء دون أن يثبت قدميه أو جسمه على قاع المسطح المائي، وتُعني السباحة أيضًا ترك أعضاء الجسم وتحريكها داخل الماء بأسلوب معين يتم التدريب عليه.

فوائد رياضة السباحة

للسباحة فوائد كثيرة للجسم ومن بينها :

يعمل الماء على تحفيز العضلات على المقاومة.

تساعد على تخفيض ضغط الدم.

تعمل على تقوية عضلة القلب.

لها دور كبير في خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

تساعد في تنشيط الدورة الدموية الجسم.

تحرق السعرات الحرارية بصورة كبيرة، وبالتالي تؤدي إلى فقدان الوزن.

تساعد في التخلص من الاكتئاب والضغوطات النفسية.

تساهم في استرخاء عضلات الجسم.

تعمل على زيادة الليونة لعضلات الجسم.

لها دور كبير في تهوية القلب والرئتين.

تساعد على التخلص من الجروح.

طرق السباحة المختلفة

للسباحة طرق متنوعة يمكن تلخيصها فيما يلي :

سباحة الصدر، وهي تصل إلى ثلاث مسافات مختلفة وهم 50 متر، 100 متر، 200 متر، ويكون السباح في تلك الوضعية متخذ وضع النوم على البطن بحيث يلامس صدره الماء، ويتساوى مستوى كتفيه مع مستوى سطح الماء، مع الحفاظ على بقاء جزء من الرأس فوق مستوى الماء لإخراجه كل فترة من أجل أخذ النفس.

سباحة الظهر، وفيها يثبت السباح قدميه على حائط المسبح في بداية السباق وأثناء الدوران، ويحافظ على البقاء على ظهره طوال فترة السباق، ومسافة السباقات على الظهر نفسها نفس مسابقة سباقات الصدر.

سباحة الفراشة، نوع ثالث من أنواع السباحة، وفيها يجذف السبّاح بذراعيه سويًا إلى الأمام والخلف مع بعضهما البعض، ويستمر بتكرار تلك الحركة حتى يصل إلى الطرف الآخر من حوض السباحة.

السباحة الحرة، وفيها يعتمد السبّاح على الأسلوب الذي يريده، حيث يكون غير ملزم أو مقيد بحركات معينة، ولكن في حال كان من سباقات التتابع أو الفردي يجب عليه أن يتخذ أسلوب سباحة مختلف تمامًا عن الطرق الثلاثة السابقة.

مقاسات المسبح الدولية

يجب أن يكون عرض المسبح واحد وعشرين متر تقريبًا.

طول المسبح يكون 50 متر.

عمق المسبح يصل إلى 180 متر.

لابد أن يُقسم حوض المسبح إلى 8 أقسام متساوية.

يكون عرض كل قسم من الأقسام الثمانية مترين ونصف.

يفصل كل قسم عن القسم الآخر طريق يصل طوله إلى 50 متر.

يجب أن ترتفع منصة البداية للسباق بنصف متر عن سطح المسبح.

تطور السباحة عبر التاريخ

تطورت رياضة السباحة عبر التاريخ، حيث أنها كانت في قديم الزمان من الأشياء الضرورية للجنود، ولكن اليوم أصبح لها دور آخر، حيث أنها تكسب الجسم العديد من الفوائد الهامة، بالإضافة إلى أنها أصبحت رياضة عالمية لها العديد من المنافسات والدوريات والقوانين الخاصة التي تحكمها، حيث أنها أصبحت الآن تدخل ضمن أهم رياضات الألعاب الأولمبية.

نصائح عند ممارسة رياضة السباحة

لابد أن يأخذ السبّاح في اعتباره العديد من الأمور لكي يستفيد من رياضة السباحة دون أن يتسبب لنفسه وجسده في أضرار وسلبيات عديدة، ومن تلك الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار :

يجب الامتناع عن السباحة وتجنبها بعد الأكل مباشرة، لأن ذلك يسبب الكثير من الأضرار على عملية الهضم.

ينصح بالاستحمام بعد الإنتهاء من السباحة، ومحاولة تجنب بلع ماء المسبح.

يفضل إرتداء نظارات السباحة عند القيام بالغوص، لزيادة وضوح الرؤية داخل الماء، وتجنب إحمرار وحرق العين بعد الإنتهاء من السباحة.

ضرورة الاستمرار في قطع مسافات أثناء السباحة وعدم البقاء في نفس المكان، لأن الهدف الأساسي من رياضة السباحة هو قطع مسافات داخل المسبح، وذلك من شأنه أن يساعد في تحريك جميع عضلات الجسم وزيادة مجهود الجسم، والحصول على أكبر فائدة.

يجب تجنب السباحة في مسابح خارجية في الأجواء الباردة، من جل تفادي التعرّض للكثير من الأمراض.

لابد من التأكد من نظافة الماء في المسبح، وإتباع الإرشادات الصحية لحماية الجسم.

على المسؤولين إلزام الجميع بشطف الجسم بالماء قبل النزول إلأى المسبح ولبس قبعة السباحة.

تجنب السباحة في مسابح يزيد عمقها عن 2 متر إلا في حالة كان الشخص متمرسًا.

سلبيات السباحة

بالإضافة إلى فوائد السباحة الكبيرة والعديدة على صحة الإنسان وجسمه، فأن لها العديد من السلبيات أيضًا، والتي قد تكون مُميتة في بعض الأحيان، ومنها :

احتمالية تعرض السبّاح للغرق بسبب قلة الخبرة في السباحة أو الإغماء أثناء السباحة، حيث أنه في حالة عدم سرعة الإنقاذ سيؤدي هذا إلى وفاته.

إصابة السبّاح بالعديد من الأمراض في الأجواء الباردة.

بلع ماء المسبح قد يسبب أضرار بالصحة إذا كان ملوثًا أو يحتوي على نسب عالية من الكلور.

كيفية البدء بالسباحة

لكي يستفيد الأفراد من رياضة السباحة ويحققون الإفادة للجسم، لابد لهم من تعلم كيفية أدائها، فرياضة السباحة رياضة خطيرة نظرًا لإمكانية الغرق بها، ويكون البدء في تعلم رياضة السباحة بالنزول إلى مسبح ذو عمق بسيط والوقوف فيه أولًا من أجل التخلص من الخوف من الماء لأنه من الأمور الأساسية لتسهيل تعلم رياضة السباحة.

يجب تعلم كيفية التحكم بالنفس تحت الماء ويفضل وجود سبّاح محترف مع الشخص بالقرب منه، مع الإمساك بإحدى حوافّ المسبح.

يمكن الاستعامة بالطّوافات وعجل السّباحة في بداية الأمر، والبدء بتعلم كيفية السباحة على البطن عن طريق تحريك الأقدام إلى الأعلى والأسفل، وتحريك الذراعين بنفس حركة المِجداف.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق