كيف تكون واثق من نفسك

تمثل الثقة بالنفس واحدة من المصطلحات أو المفاهيم الملتبسة إذ يتم الخلط بينها وبين الغرور، فكما قيل ما بين الغرور والثقة بالنفس شعر وكلما زادت الثقة بالنفس قلت المسافة أو رقت الشعرة بين الثقة والغرور أو زاد تحول الثقة إلى غرور.

ما هى الثقة بالنفس.

الثقة بالنفس هى إيمان الشخص بقدراته وإمكانياته وقدراته على تقييم الأمور وبأنه يستطيع مواجهة أمور الحياة وما يمر به ويتخذ القرارات السليمة ويواجه واقعه.

الثقة بالنفس ليست من سمات الشخصية الطبيعية وإنما هى سلوك مكتسب، يكتسبه أو يتعلمه وينميه الإنسان في أي مرحلة من عمره إلا أن المرحلة المثالية لبناء الثقة بالنفس هى مرحلة الطفولة حيث تمثل تلك المرحلة مرحلة التأسيس لكل ما يخص السمات الشخصية المكتسبة، ولكن تستطيع في أي مرحلة أخرى بناء ثقتك بنفسك، فقط أنت بحاجة للمنهج أو الأسلوب الصحيح الذي تتبعه لإتمام تلك العملية.

لماذا تفقد الثقة بالنفس

يمكن أن يتعرض الإنسان لأكثر من عامل أو سبب يؤدي إلى فقدانه للثقة بالنفس ومن هذا الأسباب:

تعرض الإنسان وبخاصة في مرحلة الطفولة المبكرة إلى الكثير من النقد العلني.

تعرض الإنسان إلى السخرية سواء كانت في محيط الأسرة أو المدرسة.

التعرض للعقاب البدني بكثرة مما يعمل على تنمية الإحساس بالمذلة والدونية.

التعرض للإهانة بشكل دائم مما يساعد أيضًا على تنمية الإحساس بالقهر والدونية.

الظروف الاقتصادية السيئة.

أن يكون الطفل أو الشخص يعاني من تأخر في التعلم أو الدراسة مما ينمي الإحساس بالفشل.

العادات والتقاليد السائدة في المجتمع مما يمكن أن ينمي نوع من التفرقة العرقية، فيتعرض إنسان بسبب لونه أو جنسيته إلى نوع من التنمر أو المعاملة الغير متساوية مع غيره من أهل المكان، مما ينمي إحساس بعدم الانتماء بداية وإحساس بالدونية.

العلامات الدالة على فقدان الثقة بالنفس

هناك بعض العلامات التي يمكن من خلالها أن تختبر نفسك أو من يحيطون بك لتعرف إن كنت أو كانوا فاقدي للثقة في النفس وتتمثل في:

التبرير الدائم لكل ما تقوم به أو تتعرض له حتى وإن كانت حوادث عرضية واردة الحدوث دون الحاجة للتعليق عليها حتى وإن كان هذا التبرير خطأ.

عدم القدرة على الاستماع للنقد ومحاولة دفع تلك الانتقادات وإيجاد المبررات لها والغضب.

المثالية أو الكمال إذا يضع هذا الإنسان نفسه في عالم مثالي أو كامل ويسعى دائمًا إلى الوصول إلى هذا الكمال مما يدفعه إلى الثورة في حال فشله في هذا.

يميل الشخص فاقد الثقة بالنفس إلى استخدام حركات جسدية تعبر عن مواقف دفاعية أو لغة جسد دفاعية، ومنها تربيع اليدين إذ تعبر تلك الحركة عن في محاولة للدفاع عن نفسه ويقوم بها بشكل لا إرادي.

كيف تصبح واثق من نفسك

تستطيع في أي مرحلة من عمرك أن تنمي الثقة بالنفس وقد كان للدكتور مصطفي الفقي رأي ومجموعة من الخطوات التي يمكن أن يتم إتباعها للعمل على تنمية الثقة بالنفس تتمثل في:

تعلم أسلوب المصارحة وبخاصة مع نفسك إذ يجب أن تعرف جيدًا أخطاءك وعيوبك، فلا تكابر مع نفسك وتغطي عيوبك أمامها بل تعلم أن تعرف أخطائك وعيوبك وأسبابها.

هل استطعت مصارحة ونفسك وتعرفت على أخطاءك وتعرفت على أسبابها إذًا أنت بحاجة إلى حل تلك المشاكل أو معالجة تلك الأخطاء في محاولة لاستعادة السيطرة على أمور حياتك.

افتح صفحة جديدة لنفسك وللمحيطين بك ودائمًا كن أنت المحفز والمشجع لنفسك باستخدام عبارات متفائلة تدفعك للتقدم.

اعرف بشكل مؤكد أنك لا تشبه الآخرين فلكل إنسان مميزاته ومهاراته وقدراته التي تختلف عن الآخرين لذا لا تضع نفسك في مقارنة مع غيرك.

حاول أن تتواجد في وسط مليء بالتفاؤل وابتعد عن من يرفعون الأحاسيس السلبية لديك.

اختر لنفسك دائمًا قدوة تدفعك للتقدم وللتفاؤل ويعتبر النبي صل الله عليه وسلم هو أفضل من يحتذى به.

قبل اتخاذ أي قرار قم بدراسته من كافة النواحي وكيف سيؤثر عليك هذا القرار حتى تأخذ قرارك وأنت بكامل الثقة بالنفس.

اجعل من الماضي الذي يمكن أن يمثل لك مواقف فاشلة أو صعبة منارة تتعلم منها حيث أن التحارب السابقة هى أفضل معلم لك.

أجعل لنفسك يوميًا وقت للتأمل وتقليب أمور حياتك وأهدافك وخطواتك التي قمت بها والتي أنت بحاجة للقيام بها.

عود نفسك على الابتعاد عن السلبيات وعدم التفكير بها وإنما ركز دائمًا على كل ما هو إيجابي ويدعو للتفاؤل.

من أهم العوامل التي تبعث في النفس الراحة والإحساس بالاطمئنان والسكينة تأدية العبادات وعلى رأسها تأدية الصلوات وقراءة القرآن.

حافظ دائمًا على أن يكون مظهرك بأحسن وأبهى صورة.

خطوات أخرى تساعد على استعادة الثقة بالنفس

الرضي بخلقتك التي خلقك الله عليها.

ابدأ بتدريب نفسك على التعامل والالتحام مع الأسرة والمقربين كوسيلة للتدريب على التعامل مع الناس براحة.

لا تتهرب من مواجهة الناس والتواجد في التجمعات والتعامل معها ويمكن أن تبدأ ذلك بالالتحام في مواقف صغيرة وتزداد بالتدريج.

عندما تتحدث مع الناس حافظ على التواصل البصري معهم.

استخدم أسلوب الهجوم فخير وسيلة للدفاع هى الهجوم مما يساعدك على التخلص من مخاوفك.

إن تعلم أي شئ فيما يتعلق بتدريب النفس واكتساب السلوكيات يحتاج إلى أن تكون أنت مقتنع من داخلك بأنك قادر على ذلك، لذا تعتبر تلك هى الخطوة الأساس لكل ذلك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *