حوار بين طالبتين عن حسن الخلق

تعتبر الخلاق الحميدة وحسن الخلق هم أهم الفضائل التي يلزم أن يتحلى بها كل إنسان ، حيث يترتب على تلك الفضائل التكوين الداخلي والخارجي للإنسان ، ولا شك أن ذلك سينعكس على كل من حوله وسينعكس على المجتمع بشكل عام ، سيظهر بالتأكيد في الأجيال الجديدة ، فتربية الأبناء على تلك الأخلاق تطور وتحسن من أشكال حياتنا وإهمالها قد يؤدي بنا إلى ارتكاب كل ما هو سيء وضال مخالف لقيم المجتمع.

حوار بين طالبتين عن حسن الخلق

سنروي قصة ما بين طالبتين يسمي ب (ندى – سارة) عن حسن الخلق ونتائجه على تكوين العلاقات أو إضعافها من خلال الآتي :

– ندى : صباح الخير يا سارة كيف حالك ؟

– سارة : أنا بخير ..كيف كان يومك الليلة بالمدرسة ؟

– ندى : درست اليوم بجد واستمتعت كثيرا بتجربة الأنشطة مع الأصدقاء.

– سارة : جيد جدا .. أنتي معروفة بين كل الناس بالأدب والطيبة ولا شك أن كل الناس يحبونك .. ما رأيك يا ندى تأتي اليوم عندي بالبيت لنذكر سويا ؟

– ندى : لا أمانع يا سارة سآتي بإذن الله بعد صلاة العصر بعد الحصول على الإذن من أمي وأبى ..ما رأيك يا سارة أحضر معي زميلتنا نجاة ؟؟

– سارة : لا أفضل ذلك يا ندى .. فأنا لا اعترها من أصدقائي ؟؟

– ندى : ما خطبك يا سارة هذا ليس من عاداتك .. كنت أراكي مع نجاة في فناء المدرسة كثيرا ..هل هناك أية مشكلة بينكما ؟؟

– سارة : لا يندى ولكنى لا أراها صديقتي الطيبة التي كنت أراها من قبل ليس أكثر ولذلك لتجنب التحدث والتعامل معها.

– ندى : هل يمكنني أن أعرف منك يا سارة سبب تكوين رأيك عنها بذلك الشكل ؟!!

– سارة : لقد رأيت يا ندى من نجاة بعض الأساليب الغير مهذبة في التعامل ، حيث أنها تستخدم يديها كثير بالتعبير أثناء التحدث وتتحدث بصوت عالي وغير مهذب ، كما أنها لا تراعي أهمية احترام الكبير وتقديره أثناء محادثته حتى لو كان ذلك الحوار مع أمها أو معلمتها ، كما أنها لا تحترم مشاعر الغير وتقوم بإلقاء الكثير من النكات الغليظة التي تجرح البعض بكلماتها ، لذلك تلك الفتاة أنا لا أرى فيها الصفات الطيبة الحسنة التي تربينا عليها من أبوينا يا ندى.

– ندى : لقد أصبتي الطريق الصحيح بتفسيرك يا سارة ، فتلك الأخلاق منافية لحسن الخلق الذي اعتادنا وتربينا عليه ، ولكن من واجبنا نحن كأحد زملائها أن نقوم بمحاولة مساعدتها من خلال إرشادها وتعليمها.

الدروس المستفادة من حوار ندى وسارة 

يوضح ذلك الحوار القيم والشيق قيمة الأخلاق الحميدة ومدي تأثيرها الإيجابي على التعاملات والعلاقات بين الأشخاص ، كما وضح أيضا أحد أشكال السلوك السيئ المنافي لحسن الخلق من خلال الأفعال الغير مهذبة ووضح أيضا تأثيرها السلبي على العلاقات خاصة علاقات الصداقة ، ولذلك يلزم علينا تعليم أولادنا كيفية التمسك بالأخلاق الحميدة ومعرفة قيمة حسن الخلق وفضائله وكيفية تطبيق مع الناس أثناء التعالم معهم.

الأدلة القرآنية على قيمة حسن الخلق 

– قال الله سبحانه وتعالى (وإن تطيعوه تهتدوا) سورة النور آية 54.

– قال الله سبحانه وتعالى (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا) سورة الأحزاب أية 21.

– قال الله سبحانه وتعالى (وإنك لعلى خلق عظيم) سورة القلم آية 4.

– قال الله سبحانه وتعالى (هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين) سورة الجمعة آية 2.

– قال الله سبحانه وتعالى (فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك) سورة آل عمران آية 159.

أدلة السنة النبوية على قيمة حسن الخلق  

– قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وغن الرجل ليصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا) أخرجه أبو داود وصححه الألباني.

– قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة) رواه البخاري.

– قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان).

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

jana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *