نص قرار 34 محكمة التنفيذ

أمر التنفيذ هو أمر من المحكمة يمنح للبدء في نقل الأصول أو الأموال أو الممتلكات كنتيجة للولاية القانونية، وبعد صدور حكم بشأن الحيازة من قبل المحكمة، يجوز للقاضي حينئذ إصدار أمر بالإعدام لبدء نقل الأصول أو الأموال أو الممتلكات، وينص القرار والمادة بأرقامهم على أن المدعي لديه الحق في الأصول أو الأموال أو الممتلكات تبدأ أمر التنفيذ في عملية البدء .

قرار 34 في محكمة التنفيذ

تنص المادة (34) على أن يتم التنفيذ بناء على طلب يقدمه طالب التنفيذ إلى قاضي التنفيذ الذي يتحقق من استيفاء السند لشروط التنفيذ ويضع خاتم التنفيذ عليه، متضمنا عبارة (سند للتنفيذ) مقرونا باسم القاضي ومحكمته وتوقيعه، ويصدر قاضي التنفيذ فورا أمرا بالتنفيذ إلى المدين مرفقة به نسخة من السند التنفيذي ويبلغ المدين وفق أحكام التبليغ التي تحددها اللائحة، فإذا تعذر إبلاغ المدين خلال عشرين يوما من تاريخ صدور أمر التنفيذ يأمر القاضي بنشر الإبلاغ فورا في الصحيفة اليومية الأوسع انتشارا في منطقة مقر المحكمة، وتستوفى من المدين نفقة الإعلان مع استيفاء الحق، ويتم التنسيق بين وزارة العدل والجهات ذات العلاقة للإفصاح عن عناوين الأشخاص الذين لا يعرف لهم محل إقامة.

المحكمة التنفيذية

في الإجراءات المتعلقة بالمسائل القانونية المدنية كما هو منصوص عليه في قانون الإجراءات المدنية البولندي، فإن النشاط الأول للشخص الذي يعتزم فرض إجراءات الإعدام هو الحصول على ما يسمى بأمر من المحكمة التنفيذية وهو نسخة من حكم مؤيد لحكم محكمة الدائنين مع تنفيذي الصيغة التي رسمتها المحكمة، ويمكن أن يكون ما يلي أيضا أوامر من المحكمة التنفيذية بصرف النظر عن أحكام المحكمة الملزمة قانونا وأوامر السداد، بعد الحصول على صيغة تنفيذية كاتفاقيات المحكمة، وأحكام المحكمة التوفيقية أو الاتفاقات التي تم التوصل إليها أمام هذه المحاكم، والاتفاقات التي تم التوصل إليها أمام وسيط، والوثائق التي أعدها كاتب العدل الجمهور إذا استوفوا المتطلبات على النحو المحدد في قانون الإجراءات المدنية .

علاوة على ذلك يمكن أن تكون الأوامر التنفيذية للبنك أساسا للتنفيذ (انظر المادة 96 ، البند 1 من القانون المصرفي) بالإضافة إلى قرارات المحاكم الأخرى والاتفاقات والأفعال التي يتعين تنفيذها بموجب القانون المصرفي عن طريق تنفيذ المحكمة، والمدعي الذي يريد الحصول على أمر من المحكمة التنفيذية ملتزم بأن يقدم إلى المحكمة المعنية صيغة تنفيذية مطلوبة لمنح الاقتراح، ويتم تقديم هذا الطلب في حالة حصول المدعي على حكم من المحكمة المشتركة، وحكم محكمة تصالحية، في حالة التوصل إلى اتفاق من المحكمة، وأخيرا في حالة وجود سند موثق مناسب، تخضع صيغة منح التنفيذ للتسديد للدفع ويعتمد ارتفاعه على نوع قرار المحكمة .

الأحكام الصادرة من المحكمة

في حالة الأحكام الصادرة عن المحكمة المدنية والاتفاقات التي تم التوصل إليها أمام هذه المحاكم، والاتفاقيات التي تم التوصل إليها أمام الوسيط، فإن لكل صفحة تبدأ من القرار الصادر بما في ذلك التحقق من التنفيذ، وفي حالة الأحكام أو الاتفاقات الصادرة عن المحكمة التوفيقية التي يتم التوصل إليها أمام هذه المحاكم، فإن تكلفة الصيغة التنفيذية التي تقضي بمنح الاقتراح تبلغ مبلغ حسب عملة الدولة .

وفي حالة قيام المحاكم بإصدار أمر بالدفع أثناء الإجراءات تقوم المحكمة أولا بتسليم نسخة من الأمر للدفع إلى المدعي، وفي حالة عدم قيام المدعى عليه برفع الطلب في غضون أسبوعين من تاريخ التسليم يدخل الأمر حيز التنفيذ، ويتلقى مثل هذا الأمر صيغة تنفيذية بحكم منصبه من المحكمة، وللمدعي الحق في تقديم طلب تسليم الطلب حتى لو كان لديه بالفعل صيغة التنفيذ، وهذه الحركة خالية من أي رسوم وتقوم بعض المحاكم بإصدار أوامر مؤهلة بصيغة تنفيذية للمدينين بحكم منصبه .

الدائن والمدين

يقوم الدائن الذي حصل على أمر من المحكمة التنفيذية بتقديم طلب من أحد المحضرين المختارين بحرية لطلب فرض إجراءات التنفيذ، ويجب أن يكون الدائن إذا لم يكن مؤهلا للإعفاء من تكاليف المحكمة، مدركا للنفقات التي ترتبط ارتباطا وثيقا بالأنشطة التي يضطلع بها المحيل عند بدء إجراءات التنفيذ، وتشير هذه النفقات إلى تكاليف المراسلات والحصول على معلومات من مختلف المكاتب والمجالس والسجلات، علاوة على ذلك تشمل مكافآت الخبراء في حالة تنفيذ العقارات، وتكاليف النقل المتخصصة وتكاليف حجز الممتلكات الشخصية، إنه مبدأ أن تتم تغطية المكافآت التي يتحملها الدائن والمصروفات التي تكبدها الدائن أثناء التنفيذ في أول منعطف من قبل المدين .

ويسمح أمر التنفيذ للمدير بجمع الممتلكات التي يمكن بيعها لإنتاج أموال لسدادها، وفي بعض الحالات يمكن الوصول إلى الحساب المصرفي للمدين، وقد تكون بعض أموال المدين خارجة عن متناول جامعي الديون حتى مع صدور أمر بالتنفيذ، بما في ذلك دخل الضمان الاجتماعي والأموال المحتفظ بها في الجيش الجمهوري الايرلندي، ولإخلاء سبيله يسمح إصدار أمر الإعدام للعميل بالدخول إلى المنزل وإزالة المستأجر وممتلكاته من الإقامة .

وإذا أصدرت المحكمة أمرا بالتنفيذ فعادة ما يتم اتهام عمال محلي بحيازة الممتلكات المستحقة للمدعي، وإذا كان العقار نقودا فقد يتم تجميد الحساب أو نقل الأموال إلى حساب قابض، وإذا تم نقل الممتلكات أو الأصول الأخرى، فيمكن نقل العناصر عينا أو يمكن بيعها في بيع العمد، ويمكن إعطاء أموال من البيع للمدعي للوفاء بشروط الحكم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *