حكم التنويم الايحائي في الاسلام

التنويم الإيحائي هو حالة من الاسترخاء والهدوء التي تحدث في الجسم البشري، وذلك من خلال ترديد لفظ واحد أو معين أكثر من مرة أمام الشخص الذي يخضع إلى التنويم المغناطيسي، أو من الممكن أن يحدث نتيجة عرض صورة على شخص العديد من المرات في وقت واحد على أن يتم ذلك الأمر من خلال الشخص المعالج حيث يصبح الشخص المنوم مغناطيسي أكثر تلبية إلى المعالج فهو يمتلك الطريقة الخاصة بالتنويم الإيحائي.

دواعي استخدام التنويم الإيحائي

تمكن المعالجين من خلال استخدام التنويم الإيحائي اليوم من التخلص من الكثير من الأمراض والمشاكل والتي من بينها ما يلي

1- من الممكن استخدام ذلك النوع من الأدوية من أجل التخلص من الوزن الزائد.

2- كما يعمل على التقليل من الألم التي تنتج عن بعض الأورام السرطانية التي يعاني منها البعض، كما يعمل على تقليل مشاكل الصداع والمفاصل على حد سواء.

3- ومن الممكن من خلالها التخلص من الأعراض التي تنتج عن بعض الأمراض المزمنة.

4- وقد يلجأ البعض إلى استخدام تلك التقنية بهدف التخلص من إدمان شيء معين مثل إدمان المشروبات الكحولية أو إدمان المخدرات.

5- كما يستخدم من أجل التقليل من الأعراض التي تحدث للمريض خاصة بعد العمليات الجراحية والتي تتعلق بجراحة الفم والأسنان.

6- يستخدم في معالجة الكحة.

7- كان يستخدم على مدار الماضي مثل المخدر خلال العمليات الجراحية حيث تم اكتشاف تلك التقنية قبل اختراع المخدر الطبي الذي يستخدم اليوم خلال العمليات الجراحية.

8- ومن الممكن من خلاله التخلص من بعض العادات الصحية الخاطئة والتي من بينها الأرق أو حالات التبول اللاإرادي وغيرها من المشاكل التي قد يعاني منها البعض.

حكم العلاج بالتنويم الإيحائي في الدين الإسلامي

وردت الكثير من الأقاويل التي تخص الحكم في التنويم بالإيحاء في الدين الإسلامي وهل هذا الأمر مشروع وغيرها من الأسئلة التي من الممكن أن ترد على الكثير من الناس بدون إجابات، وقد تم التأكيد من قبل بعض أنه لحدوث التنويم الإيحائي يتم الاستعانة بالجن من قبل المعالج، وبناء على ذلك الأمر فمن الأفضل أن يتم التعرف على أمرين هامين وهما على النحو التالي

1- بداية لا يجوز على الشخص الاستعانة بالجن في أي شيء يخص التعرف على ما يوجد في المستقبل وعلم الغيب، ولا يتم دعاء الجن أو حتى التزلف إليهم في تلك الحالة فذلك الأمر يعد نوع من أنواع الشركة بالله عز وجل والعياذ بالله وقد أكد لنا الله عز وجل ورسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال الآيات القرآنية وبعض الأحاديث أنه يتوجب على الشخص الاستعانة بالله عز وجل فقط في جميع الأمور التي تخصه وتخص الحياة بشكل عام.

2- كما أن التنويم الإيحائي من الممكن تصنيفه على أنه من الطرق التي يتبعها الكهنة وهنا يتم تسخير جن ويتم تسليطه على الشخص المنوم حتى يتحدث بلسانه ويسيطر على الجن من خلال بعض الأعمال التي يقدم عليها، وإذا استخدم الجني في التعرف على من القاتل أو سرقة شيء ما من خلال الحديث معه فهو من الشركة بالله حيث أن المنوم هنا والشخص النائم قد اعتمدوا على غير الله عز وجل في التصرف في حياتهم وهي من الأشياء التي قد حرمها الله عز وجل على المسلمين.

الآثار الناتجة عن التنويم الإيحائي

تظهر على الشخص الذي يتعرض إلى التنويم الإيحائي الكثير من الأعراض والآثار والتي تختلف من شخص إلى آخر فمنهم من يجد أن الأمور تسري على خير تمام وفقا لمجال الإدراك والوعي الخاص بهم، بينما يشعر الكثير من الناس بحالة من الاسترخاء والهدوء التام ومن ثم الشعور بالعزلة عن البيئة المحيطة بهم، وقد نجد البعض الأخر على مقدرة في التواصل على من حولهم وإجراء المزيد من الأحاديث خلال فترة التنويم المغناطيسي.

ومن بين أهم الأعراض التي تظهر على الشخص المنوم تنويم إيحائي ما يلي.

1- التعرض إلى الضيق أو المزيد من حالات التوتر.
2- الشعور بألم في منطقة الرأس.
3- الدوار والنعاس أيضا من بين المشاكل الشائعة.
4- من الممكن أن يقدم الشخص على اصطناع بعض الذكريات التي لم تحدث له في الأصل.

موانع استخدام التنويم الإيحائي

وعلى الرغم من أن الكثير من الناس يقدمون على تلك التجربة إلا أنه يوجد موانع عدة لاستخدام التنويم الإيحائي والتي من بينها ما يلي

1- ممنوع استخدامه على من يعاني من الشخصية الوسواسية.
2- كما أنه ممنوع على من يعاني دائما من الشك.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *