طريقة تخريج الحديث من المكتبة الشاملة

الحديث الشريف هو السند الأساسي الذي يعتمد عليه في العمل على استخراج الحديث ، و ذلك من خلال عدد من المصادر الهامة ، و التي يتم من خلالها العمل على الحصول على الأحاديث الموثوقة.

تعريف التخريج

يدل التخريج عى مكان الحديث في المصادر الأصلية التي قامت بإخراجه بسنده، ثم توضيح المرتبة الخاصة به وقت اللزوم، وهناك فرق بين العزو والتخريج حيث أن كل تخريج لابد أن يحتوي على عزو ولكن لا يشترط أن يحتوي كل عزو على تخريج، حيث أن التخريج لابد أن يحتوي الكلام فيه على متن وسند الحديث بالإضافة إلى العزو، ولكن في العزو من الممكن أن يكتفي الباحث بذكر المصدر أو المرجع فقط.

فوائد التخريج وأهميته

– توثيق الأحاديث والتعرف على درجتها في الاصطلاح الخاص بالمحدثين.
– التعرف على النقص أو الزيادة في متن الأحاديث وبالتالي التعرف على ما هو شاذ وما هو صحيح أو مدرج أو منكر.

– التعرف على طرق توثيق النصوص بصورة عامة سواء كانت رجال أو أحاديث أو ما شابه ذلك.

– تقوية الأحاديث الضعيفة بحيث يتم إجبار الحديث عن طريق تخريجه بحديث آخر يقويه ويعضده.
– إثبات مواترة الحديث حتى يدفع التعارض من خلال الجمع والتخريج والنسخ.
– التعرف على الوجوه المختلفة للرواية الخاصة بالحديث، حيث أن ذلك يساعد على الاستنباط بشكل صحيح في الأحكام الفقهية.

– إثبات استفاضة الحديث أو شهرته بعد غرابته.
– الكشف عن علل الأحاديث الباطنة والظاهرة، حيث أن العلة هي السبب الخفي الغامض الذي يقدح في صحة الحديث على الرغم من أن السلامة هي الظاهر منها.

– زوال الإعضال أو الانقطاع.
– توضيح الأشياء المبهمة في الإسناد وتمييزها مثل أن يقال جاء رجل فيتم التعرف على شخصية الرجل من خلال التخريج.

– ومن الممكن أن يوجد في الإسناد ما هو مشترك بينه وبين غيره في الكنية أو الاسم أو اسم الأب أو كل منهما فيتم التمييز بينهم عن طريق التخريج.

– زوال التحريف أو التصحيف في المتن أو الإسند.
– إزالة عنعنة المدلس مثل أن يوجد رجل في الإسناد يعرف عنه التدليس وقد تم الرواية عن شيخه بالعنعنة.
– إزالة الحكم بالشذوذ.
– توضيح الإذراج سواء كان في المتن أو في الإسناد.
– تكوين ملكة فقهية لدى الباحث في سرعة وإتقان عزو وتصويب وتوثيق النصوص، وجعله مطلع على كافة الأوجه للاحتمالات الخاصة بالنصوص العلمية والروايات الخاصة بها.

المكتبة الشاملة للحديث

هي مكتبة تهدف إلى جمع الكتب المجانية من على الإنترنت في مكان واحد، وإمكانية التعديل وإضافة الكتب حتى تتمكن المكتبة من خدمة الطالب بشكل كبير، كما أن المكتبة تعد مجانية من الممكن أن يتم تحميلها من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بها، ولا يجوز أن تستخدم المكتبة لنشر أشياء مخالفة للمنهج السني.

خطوات تخريج الحديث من المكتبة الشاملة

تلك الخدمة يقدمها الموقع الخاص بالمكتبة الشاملة لتخريج كتب الأحاديث، حيث أن تلك الخدمة متاحة فقط للكتب المرفوعة على الموقع الرسمي للمكتبة، ويقوم الموقع بإعدادها مسبقا لكل الكتب، ومن الممكن الوصول إليها عن طريق الضغط على الزر الذي يحتوي على الترقيم 1، 2، 3 وذلك من خلال القائمة الخاصة بشاشات ثم تخريج، من خلال الضغط على المفاتيح المختصرة Ctrl مع الحرف J، مع العلم أن تلك الخاصية غير متاحة إلا إن كان هناك أحد الكتب بشكل نشط، ويتم عرضه حديثا، ويكون مطبق عليه خدمة التخريج.

أشهر كتب التخريج

– كتاب أبي إسحاق الشيرازي، تخريج أحاديث المهذب.
– كتاب ابن الحاجب، تخريج أحاديث المختصر الكبير.
– كتاب المرغيناني، نصب الراية لأحاديث الهداية، (الكتاب للمرغيناني والتخريج الزيلعي).
– كتاب الزمخشري، تخريج أحاديث الكشاف، (كتاب الكشاف للزمخشري ويوجد له تخريجان: واحد منهما لجمال الدين أبو محمد عبد الله بن يوسف بن محمد الزيلعي (الذي توفى في: 762هـ) و الآخر لابن حجر).

– كتاب الرافعي، البدر المنير في تخريج الأحاديث والآثار الواقعى في الشرح الكبير، (الشرح للرافعي و التخريج لابن الملقن).
– كتاب عبد الرحيم العراقي، المغني عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج مافي الأحياء من الأخبار.
– كتاب الحافظ العراقي، تخريج الأحاديث التي يشير إليها الترمذي في كل باب.
– كتاب الرافعي، التلخيص الحبير في تخريج أحاديث شرح الوجيز الكبير، (الشرح للرافعي و التخريج لابن حجر).
– كتاب الحافظ بن حجر، الدراية في تخريج أحاديث الهداية.
– تصنيف عبد الرؤف المناوي، تحفة الراوي في تخريج أحاديث البيضاوي.
– كتاب العلامة محمد بن ناصر الدين الألباني، ارواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل.

طرق تخريج الحديث

– الطريقة الأولى: التخريج من خلال التعرف على الصحابي الذي روى الحديث، ويتم اللجوء إلى تلك الطريقة عندما يذكر اسم الصحابي في الحديث المراد تخريجه.

– الطريقة الثانية: التخريج من خلال التعرف على اللفظ الأول من متن الحديث، ويتم اللجوء إليها في حالة التأكد من معرفة الكلمة الأولى، لأن عدم التأكد منها يتسبب في ضياع الجهد.

– الطريقة الثالثة: التخريج من خلال التعرف على كلمة تدور على الألسنة بشكل قليل من أحد أجزاء متن الحديث، ويتم الاستعانة في تلك الطريقة بكتاب المعجم المفهرس لألفاظ الحديث النبوي.

– الطريقة الرابعة: التخريج من خلال التعرف على موضوع الحديث.
الطريقة الخامسة: التخريج من خلال إمعان النظر في حالة الحديث سندا ومتنا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *