موضوع تعبير عن العدل

العدل هو من أساسيات الإسلام، وهو عكس الظلم، والعدل كما يقال عنه هو أساس الملك والحكم، وهذا يعني أنه لا تزدهر دولة وتنمو بدون وجود العدل فيها، لأنه لو ضاعت الحقوق وأكل القوي حق الضعيف وظلمه لما كان لهذه الدولة كيان، وسوف يكون موضوع تعبير اليوم عن العدل.

مقدمة موضوع تعبير عن العدل

العدل هو المخطط القانوني يتم من خلاله حصول كل شخص على مستحقاته بكل سلام، سواء كانت هذه الحقوق طبيعية أو قانونية، لهذا تسعى جميع الأنظمة في كل الدول في تحقيق العدل عن طريق نظام الحكم ومعاقبة المجرمين والظالمين في المحاكم ويكون الجزاء على حسب نوع الظلم.

العدل في الإسلام

العدل أحد القيم الإنسانية التي حثنا عليها الإسلام، وهي أساس من أساسيات الحياة الاجتماعية، الإنسانية، السياسية، الأسرية وغيرها، لقد أمر الإسلام باتباع العدل في كل المعاملات اليومية، وليس ذلك في الإسلام فقط، بل أمرت به باقي الأديان الأخرى، ومن أهم الدلائل التي تؤكد على أهمية العدل هو أنه اسم من أسماء الله الحسنى، لهذا يجب على كل مسلم ومسلمة التحلي بأفضل الصفات التي تتشابه مع صفات الله عز وجل.

لا يفرق الإسلام بين العربي والأعجمي ولا بين الأبيض والأسمر ولا يفرق بين البشر على اختلاف أجناسهم وطبيعتهم إلا بالعمل الصالح فقط، وهذا هو أساس العدل.

العدل في القرآن والسنة

هناك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي وضحت أهمية العدل ومنها :

قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النحل:90].

كما قال الله تعالى عن العدل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا} [النساء:135].

قال الله تعالى عن العدل {وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لَا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلَاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لَا يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَنْ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} [النحل:76].

وقال صلى الله عليه وسلم: «إنَّ المقسطين يوم القيامة على منابر من نور، عن يمين الرحمن، وكلتا يديه يمين- الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما وَلُوا»

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سبعة يظلُّهم الله تعالى في ظلِّه يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه: إمام عدل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلَّق في المساجد، ورجلان تحابَّا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدَّق بصدقة فأخفاها، حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خاليًا ففاضت عيناه» (رواه البخاري:660، ومسلم:1031).

وغيرها الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد  أهمية العدل وجزاء العادلين يوم القيامة.

العلاقة ما بين العدل والحقوق

1- العدل يحترم جميع الحقوق الإنسانية، سواء كانت هذه الحقوق طبيعية أو إنسانية، والحقوق هي التي تنبع من التزامات الحياة والطبيعة.

2- من الحقوق الشخصية: حق العبادة، الحقوق التشريعية، الحقوق القانونية وغيرها، ولا يمكن للعدالة أن تظلم أي شخص وقع تحت يد القانون.

الفرق ما بين العدل والمساواة

العدل والمساواة وجهان لعملة واحدة ويوجد بينهم تشابه كبير، ولكن هناك بعض الفروق بينهم مثل :

1- المساواة هي الهدف الذي تسعى إليه العدالة، وهي الغاية التي يسعى الإنسان تحقيقها، ولا تتحقق المساواة إلا عن طريق الأطراف المشتركة فيها دون الزيادة أو النقصان في تطبيق العدل.

2- العدل أشمل من المساواة في المعنى، والعدل تحكم في المساواة بين الناس فنجد في الميراث مثلا إن العدل أن تأخذ المرأة نصف نصيب الرجل، وأن تتساوى الأختان في الميراث، وتتساوى الزوجات في الحقوق وهكذا.

3- الإسلام هو دين العدل وليس دين المساواة، لأن العدل هو الأساس الذي يتم من خلاله تحقيق المساواة والموازنة بين جميع الناس.

4- لقد أمرت الشريعة الإسلامية بتطبيق العدل بين كل الناس بشكل مطلق، وأمرت بتطبيق العدل في كل زمان ومكان.

5- المساواة قد تتحقق ما بين الناس جميعا في أي أمر، لكم العدل له فوارق في التحقيق، لهذا نستطيع أن نقول أن المساواة واجبة وليست مطلقة، لكن العدل واجب وتطبيقه واجب.

أهمية العدل

تطبيق العدل له العديد من الفوائد ومنها :

1- تحقيق الرضا للعباد ورضا العباد عن بعضهم البعض.

2- تحقيق العدل في الدار الدنيا والآخرة.

3- دوام الملك وعدم زواله.

4- الذين يطبقون العدل هم أهل الولاية والمسئولية.

5- العدل يحل محل الكثير من الأعمال والبر والطاعات.

6- يحقق العدل للبشر السلامة من الشر ومن أن يجور أحدهم على الآخر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *