الالكانات العشرة بالترتيب

كتابة: دعــاء آخر تحديث: 15 مايو 2019 , 20:57

يُعرف الألكان ب الكيمياء العضوية بأنه عبارة عن هيدروكربون متشبع يتشكل من سلسلة مفتوحة غير حلقية والتي تتضمن جزئ به الحد الأقصى من ذرات الهيدروجين وبالتالي فإنها لا تشتمل على روابط ثنائية .

تسمية الالكانات

لا يوجد نظام للتسمية من الممكن استعماله من أجل أكثر المركبات تعقيدًا ، لذلك فقد تم إجراء مقابلات مختلفة واجتماعات عديدة بشكل دوري منذ عام 1892 ، وقد شارك بها كيميائيو العالم ، وهذا النظام معروف في صيغته الراهنة باسم نظام IUPAC، (الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقات) ، وطالما أنه نظام يتم تطبيقه على كافة أصناف المركبات العضويه ، فسيطبق على الألكانات .

قواعد التسمية وفق IUPAC

– يتم اختيار السلسلة المستمرة الأطوال ، أساسيًا لبنية المركب ثم يتم النظر للمركب على أنه مشتق من تلك البنية بإبدال رمز الألكيل المختلفة بذرات الهيدروجين ، ومن الممكن أن ننظر إلى الإيزويوتات (I) على أنه مشتق من البروبان بفعل إحلال زمرة متيل مكان ذرة هيدروجين ، وبذلك يمكن تسميته (متيل البروبان) .

– يمكن إذا دعت الضرورة كما في حالة مماكبات البنتان (II وIII) فإنه يتم الاشارة برقم إلى الكربون الذي تتصل به زمرة الألكيل .

– يتم ترقيم السلسلة الرئيسية بحيث تكون الأرقام أصغر ما يمكن ، وهكذا يسمى  (II) 2- متيل البنتان بدلاً من 4- متيل البنتان .

– في حالة تكرار وجود زمرة الألكيل نفسها أكثر من مرة ، بوصفها سلاسل جانبية فإنه يتم الاشارة إليها بالسوابق ثنائي وثلاثي ورباعي، … الخ وذلك لكي يتم إظهار عدد زمر الألكيل المرتبطة ويتم الاشارة بأرقام متنوعة لمواقع هذا الزمر ، كما في تسمية المركب 4،2،2- ثلاثي متيل البنتان (IV) .

– إذا كان هناك زمر ألكيلية مختلفة ومتعددة متصلة بالسلسلة الوالدة ، فيتم ترتيبها في التسمية طبقًا للتسلسل الهجائي ، كما هو الحال في 3،3- ثنائي إتيل -5- إيزو بروبيل -4- متيل الأوكتان (V) ( نشير إلى أن إيزوبروبيل تكون قبل متيل ، ولكن تأتي ثنائي متيل بعد إتيل أو ثنائي إتيل ، فالترتيب الابجدي يتم تطبيقه على الوسمات ثنائي وثلاثي .. الخ ) .

– هناك قواعد أخرى واستعمالات مقنعة بتسمية الألكانات شديدة التعقيد ، ولكن تلك القواعد السابقة كافية لتسمية المركبات التي من الممكن أن نصادفها ، وتسمى هاليدات الألكيل التي تصادف غالبا ب كيمياء الألكانات بوصفها هالوجينات الألكيل ، مما يعني أن الهالوجين يتم معاملته ببساطة على أنه سلسلة جانبية ، يتم تسمية الألكان اولاً كما لو كان الهالوجين غير موجود ، ثم يأتي قبله سوابق فلورو أو كلورو أو برومو أو يودو مع أي أرقام أو سوابق مهمة .

أسماء الألكانات العشرة الأولى

من الضرور معرفة أسماء الألكانات العشرة الأولى بالانجليزية ، وذلك حتى تعرف الأولوية عند تسمية الهيدروكربونات (الترتيب الأبجدي) وهي كالتالي :

1- CH4 Methane
2- C2H6 Ethane
3- C3H8 Propane
4- C4H10 Butane
5- C5H12 Pentane
6- C6H14 Hexane
7- C7H16 Heptane
8- C8H18 Octane
9- C9H20 Nonane
10- C10H22 Decane

الخواص الكيميائية للألكانات

تتسم الألكانات بنشاطيتها المنخفضة وذلك نظرًا لأن الروابط الأحادية بين C-C, و C-H تكون ثابتة بشكل نسبي ، وصعبة التكسير وغير قطبية ، ولذلك فإن التفاعلات الخاصة بها مع الأجسام الأخرى تتم من خلال التبادل وليس الانضمام ، ولا تتفاعل الألكانات مع الأحماض ، والألكيلات ، والفلزات ، والعوامل المؤكسدة .

ومن الجدير بالذكر فإن النفط (أوكتان) لا يتفاعل مع حمض الكبريتيك المركز ، وفلز الصوديوم ، ومنجنيز البوتاسيوم ، وهذا الخمول التي تتسم به الالكانات هو السبب في تسميتها بكلمة البرافينات ، والتي تعني باللاتينية هنا لا يوجد انجذاب .

ونظرًا لأنها مشبعة وإذا تم تسخينها لدرجة حرارة 500 – 770 س في وجود مواد حافزة فإنها تتحول لفحوم هدروجينية إيتيلينية ، أو قد تتحول إلى فحوم هدروجينية أسيتيلينية ، كذلك من الممكن أن تتحول الألكانات في حالة نزع الهيروجين وتوافر مواد حافزة خاصة وبالحرارة إلى فحوم هيدروجينية حلقية .

وتستطيع الألكانات أن تحترق بكل سهولة في حالة وجود حرارة مرتفعية مع توافر الأكسجين ، وهي تتحول لغاز الفحم (الكربون) وماء ، ويصاحبها انتشار الكثير من الحرارة ، مما يجعل الألكانات من أهم مصادر الطاقة الحرارية .

وجود الالكانات بالطبيعة

توجد الالكانات بكثرة على شكل مكامن من الغاز الطبيعي والنفط ، حيث أن الميثان يشكل الجزء الأكبر من الغاز الطبيعي ، أما النفط فهو يشتمل على مزيج معقد من الفحوم الهدروجينية ، ويصعب عمليا استحصال فحم هدروجيني نقي من النفط الخام فيما عدا الحدود الستة الأولى وذلك بسبب تقارب درجة غليان حدين متتاليين .

استخدامات الألكانات

تدخل الألكانات في استخدامات صناعية مختلفة ومتنوعة ، فعلى سبيل المثال يمكن استخدامها في الإنارة والتدفئة ، كذلك فهي تعد من المصادر المهمة للقوة المحركة ( محركات الاحتراق الداخلي والمحركات النفاثة ) ، كذلك من الممكن استعمال الألكانات في إذابة الزيوت والمواد الدسمة بالإضافة إلى تشحيم الآلات المختلفة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق