انواع الانظمة الرئاسية

النظام الرئاسي هو نظام حكم يقوم على فصلٍ صارم بين السلطات التنفيذية (الرئيس) والتشريعية (البرلمان) والقضائية ويمنح صلاحيات واسعة للرئيس ، في حين يتميز النظام شبه الرئاسي بانتخاب الرئيس لكن الحكومة تنبثق من البرلمان وتكون مسؤولة أمامه وأمام الرئيس . تتمركز السلطة التنفيذية في يدي الرئيس الذي يُنتخب عن طريق الاقتراع العام المباشر ، ويُشكل حكومة لتنفيذ برنامجه السياسي تكون مسؤولة أمامه وليس أمام البرلمان كما هو الحال في النظام البرلماني . وبحكم الفصل الصارم بين السلطات فإن البرلمان ليست له صلاحية إسقاط الحكومة كما أنها في المقابل لا تملك صلاحية حله .

الأصول التاريخية للانظمة الرئاسية

تعود أصول النظام الرئاسي إلى النظام الملكي في العصور الوسطى في فرنسا ، بريطانيا واسكتلندا التي كانت فيها السلطات التنفيذية تصدر أوامرها من التاج الملكي وليس من اجتماعات مجلس الأعيان (البرلمان) .

رأى مونتسكيو أن تداخل السلطات يُؤثر سلبا على النظام الديمقراطي دافعا في ذلك بأن تناغم البرلمان والحكومة (الأغلبية والحكومة المنبثقة عنها) قد يكون عامل تواطئ في التسيير، كما أنَّ الحكومة قد تُحكم قبضتها على البرلمان نتيجة الولاء السياسي لأعضائه، مما يُفرغ مهمته الرقابية من مضمونها ويقضي عليه كسلطة ضامنة للتوازن. سادت نماذج هذا النظام في الغرب بريادة تاريخية للولايات المتحدة التي أخذت بالنظام الرئاسي عام 1787م، وقد أثرت أفكار لوك ومونتسكيو على الجمعية التأسيسية التي انعقدت في فيلاديلفيا في تلك السنة.

رغم النجاح الباهر لهذا النظام في الولايات المتحدة، فإن تجربة النظام الرئاسي في الديمقراطيات الأوروبية والأمريكية اللاتينية كانت مريرة، مما أجبرها على اعتماد نظام مختلط أو شبه الرئاسي . ففي أوروبا ، تسبب الصراع المتواصل بين السلطات التنفيذية والتشريعية في أزمات عدم استقرار سياسي مزمنة. وفي أميركا اللاتينية، تحولت هذه الصراعات إلى انقلابات عسكرية ، أو إصدار الرئيس لمراسيم تنفيذية متجاوزا البرلمان . وقد أوجد هذا الواقع بيئة سياسية غير صحية وتسبب في انتكاسة كبرى للديمقراطية .

النظم الرئاسية الجمهورية

إن السمة المميزة للحكومات الرئاسية الجمهورية هي طريقة انتخاب المسئولين التنفيذين بالدولة ، ومع ذلك فإن معظم الأنظمة الرئاسية تشترك في السمات . يكون الرئيس هو أيضًا رئيس الحكومة . قد لا يتمتع الرئيس بالقدرة المباشرة على التشريع ، وهو ليس عضوًا في التصويت ، وقد لا يسمح له بتقديم مشاريع قوانين ، ومع ذلك فإن الرئيس في بعض الدول مثل الولايات المتحدة قد يتمتع بسلطة حماية التشريعات بما يعرف بحق الفيتو . يكون لدى الرئيس فترات ولاية محددة ، وتجرى انتخابات في مواعيد محددة ، وقد تتضمن بعض الأنظمة الرئاسية تشريعات أو أحكام لمحاكمة الرئيس وإقالته من منصبة بواسطة السلطة التشريعية .

تكون السلطة التنفيذية أحادية ، ويقوم أعضاء الحكومة بتنفيذ سياسات السلطتين التنفيذية والتشريعية ، ومع ذلك فإن السلطة التنفيذية قد تحتاج لموافقة المجالس التشريعية على بعض ترشيحات الوزراء أو تعيين بعض القضاة ، ويتمتع الرئيس دائمًا بسلطة توجيه أعضاء الحكومة والجيش وأي ضابط أو موظف في السلطة التنفيذية . وعادة ما يكون من سلطة الرئيس العفو عن المجرمين المدانين وهذا لا يتعارض مع مبدأ الفصل بين السلطات .

أنواع النظم الرئاسية

الرئيس الشرفي

كما ذكرنا سابقًا فهناك رؤساء دول أشبه بالملوك الشرفيين ، فهم ليسوا مسئولين تنفيذين أو أعضاء نشيطين في الحكومة .

الرئيس التنفيذي الشامل

في النظام الرئاسي الشامل يتم اختيار الرئيس بواسطة الشعب ليكون رئيس السلطة التنفيذية ، وفي الأنظمة الرئاسية الشاملة لا يتم التمييز بين الوزراء ورئيس الحكومة فكلاهما يعمل تحت قيادة الرئيس .

أما معظم الدول البرلمانية فيكون لها رئيس أو عاهل وهذا الشخص يكون مسئول عن الإجراءات الشكلية فقط لتعيين رئيس الحكومة الذي يمارس السلطة الفعلية ، وهؤلاء قد يتم انتخابهم بشكل غير مباشر ، على سبيل المثال قد يتم انتخابه بواسطة السلطة التشريعية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *