مقارنة بين الجيل الرابع و الجيل الخامس

الجيل الخامس من سرعات الإنترنت فائقة السرعة هي أحد الحلول التي سيتم تنفيذها في الكثير من الدول العربية خلال السنوات القادمة، والتي ستمنح المستخدمين سرعات فائقة أسرع وأفضل بنحو عشرين مرة عما هي عليه الآن في خدمات الجيل الرابع، وفي السطور التالية سنوضح الفرق بين كل من الجيل الرباع والجيل الخامس.

مقارنة بين الجيل الرابع و الجيل الخامس

من المتوقع أن تعمل سرعات الجيل الخامس على زيادة القدرة على استخدام الإنترنت عند استخدامه على الهواتف المحمولة، والتي ستجعل استخدامه تجربة ممتعة مع نظارات الواقع الافتراضي والجودة العالية للفيديو.

كما ستنطلق العديد من التقنيات الحديثة التي يمكن التنبؤ بها مثل ربط أسراب من طائرات الدرون معا من أجل تنفيذ مهام البحث والإنقاذ، والعمل على تقييم أضرار الحرائق ورصد حركة المرور والتواصل اللاسلكي مع بعضهم البعض من خلال شبكات الجيل الخامس.

لذلك يعتقد أن استخدام الجيل الخامس سيعمل على تطوير الخدامات والمركبات ذاتية القيادة والتي تتواصل مع بعضها البعض والتي تقوم بقراءة بيانات الخريطة المرورية مباشرة.

كما ستصبح مقاطع الفيديو تحمل بسرعات أكبر أو تعمل فورا دون تقطيع ودون أي أعطال، وتصبح مكالمات الفيديو أكثر وضوحا وأقل تشويشا.

هل تختلف خدمات الجيل الخامس كثيرًا عن الجيل الرابع

بالطبع تختلف الجيل الخامس عن الجيل الرابع بالرغم أن الجيل الرباع تعتبر تقنية عمرها الزمني ليس بالكثير، كما أن استخدام شبكات الجيل الخامس لن يتم ملاحظة سرعتها بشكل أفضل في البداية بسبب جعلها في البداية تعمل من أجل تعزيز قدرات شبكات الجيل الرابع.

وستعتمد سرعات الجيل الخامس التي ستصل إلى المستخدم على نطاق الطيف الذي يتم العمل به كمشغل للشبكة، كما ستعتمد على حجم الاستثمار الذي يتبع شركات الاتصالات التابع لها أجهزة الإرسال واعمده الإشارة الجديدة.

مدى سرعة الجيل الخامس

تعتبر سرعات الجيل الخامس هي السرعات الأسرع في شبكات الجوال على مستوى العالم، حيث يتوقع أن تصل سرعاتها إلى أعلى من جيجا بايت في الثانية الواحدة، حيث سيتم يعتقد أن سرعة التحميل والاستخدام للهواتف ذات الجيل الخامس ستكون أسرع بنحو عشرة إلى عشرين مرة عند تطبيقها من شبكات الجيل الرابع الموجودة حاليا، وهذا يعني أن المستخدم سيتمكن من تنزيل الفيلم في دقائق قليلة، والذي سيتم عند تشغيل الجيل الخامس بجانب الجيل الرابع، أما أذا تم تشغيل تقنية الجيل الخامس فقط وحدها فسيكون من السهل بلوغ سرعة تصفح تتجاوز الجيجا بايت ولكن يتوقع أن تأتي تلك الخطوة بعد بعض السنوات.

هل يحتاج المستخدم لتغيير جواله لتشغيل الجيل الخامس

بعد ظهور تقنية الجيل الرابع قام الكثيرين بشراء هواتف جديدة بها خدمات الجيل الرابع بمبالغ أكبر وهو الأمر الذي لم يكن في حاجه إليه فبعض الهواتف صممت للترقي وتعمل بالتقنيات الجديدة التي تظهر، ومن المتوقع أن يتم إطلاق تقنية الجيل الخامس أولا ثم طرح الهواتف التي تعمل على النظام حتى لا يحدث أي غلو في أسعار الهواتف، كما سيتمكن المستخدم من تبديل هاتفه بأخر يحمل تقنية الجيل الخامس.

مميزات الجيل الرابع

– معدل نقل بيانات يصل لغاية 100 ميجا بايت في ثانية بين أي نقطتين في العالم.

– تكييف و تجانس بين جميع الشبكات السابقة.

– قدرة استيعاب عالية للمستخدمين في وقت واحد .

– جودة عالية في ما يخص الوسائط المتعددة (مكالمات مرئية ، جودة المزامنة)

– متوافق مع العديد من الأجهزة الحديثة التي تكيفت الشركات معه وصنعت منتجات مخصصة له.

– سعره المعتدل نسبيا مع القدرة الشرائية للمواطن.

مميزات الجيل الخامس

– توفير سرعات عالية جدا تصل لغاية 1 جيغا / ثانية الواحدة.

– الاعتماد على تقنية جديدة تتمثل في تقنیة MiMo وهي عبارة عن هوائيات صغيرة عديدة لتخدم تدفق البيانات بشكل منفرد، لتوفر سرعات عالية جدا وكل على حدى.

– استخدام عدد أكبر من مراكز البث، بما في ذلك المواقع الكبيرة المخصصة للبث ومحطات أصغر تعتمد على طيف من تقنيات الراديو لتضمن تغطية أفضل.

– توفير البيئة الملائمة والمناسبة لعمل أنترنيت الأشياء.

– تطبيق المعنى الحقيقي لكلمة لاسلكي.

عيوب الجيل الرابع والجيل الخامس

– ارتفاع أسعار الاشتراك بها .

– عدم توافق أغلب الأجهزة الحالية معها.

– انتهاك الخصوصية وحالة أللآمن المعلوماتي بتوفير أنترنت الأشياء حيث ثغرة واحدة كفيلة بالاطلاع على كافة حياتك.

– ضعف وتيرة التغطية وبطء الأشغال عليها.

– الاتكالية و الاعتماد الكلي عليها، وفي حالة ما إن وقع خلل فلك أن تتصور حجم الخسار والوقت المهدر لإصلاحها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *