طرق تكاثر النباتات

التكاثر هو من أهم احتياجات الكائنات الحية، حتى تستمر الفصائل في البقاء، وتحافظ على النسل من الانقراض، وتعتبر النباتات من أهم الكائنات الحية الموجودة على وجه الأرض، لأهمية دورها في استكمال سلاسل غذائية في الطبيعية، لأن الإنسان يعتمد على النبات في غذائه، بالإضافة إلى بعض الحيوانات التي تعتمد على النبات، وتسمى بآكلات الأعشاب، لذلك تحتاج النباتات إلى التكاثر من أجل البقاء في الطبيعة.

تكاثر النباتات

– تتكاثر النباتات من أجل الحفاظ على الاستمرار في نمو الأنواع المختلفة منها.
– تتكاثر النباتات بعدة طرق مختلفة، منها تكاثر جنسي ولا جنسي.

– التكاثر الجنسي في النباتات يعتمد على سلسلة معقدة من الأحداث الخلوية الأساسية التي تحدث داخل الجهاز الجنسي للنبات، وتحتوي على الكروموسومات وجيناتها، فينتج عن هذا النظام نباتات تختلف جزئياً عن النبات الأصلي.

– التكاثر اللا جنسي في النباتات يعتمد على مجموعة طرق مختلفة من أجل إنتاج نباتات متطابقة مع النبات الأصلي.

طرق تكاثر النباتات

التكاثر الجنسي

– هي الطريقة الأكثر شيوعاً في تكاثر النبات، وهي عبارة عن اتحاد خلية ذكرية وخلية أنثوية في النباتات، فينتج بذور مما يؤدي إلى إنتاج نبات جديد.

– تم تسميته بهذا الاسم بسبب وجود أعضاء جنسية ذكرية وأنثوية عند النبات حتى تتم عملية التكاثر من خلالها.
– في طريقة التكاثر الجنسي يتم انتقال حبوب اللقاح من الأعضاء الذكرية للنبات إلى المبايض التي تمثل الأعضاء الجنسية الأنثوية.

– ينتج عن عملية التهجين الجنسي للنبات يتم الحصول على سلالات نباتية جديدة تحمل صفات موروثة من الجينات الذكرية والجينات الأنثوية.

التكاثر اللاجنسي

– تم تسميته بهذا الاسم بسبب عدم وجود أعضاء ذكرية، أو أعضاء أنثوية في النبات حتى تتم من خلالهم عملية التلقيح والتكاثر.
– ينتج عن طريقة التكاثر اللاجنسي نباتات تشبه النبات الأصلي، في الناحية الشكلية، وفي التركيبات الوراثية.

– هذه الطريقة ينمو فيها جزء من أجزاء النبات ويصبح نبات جديد بالكامل، حيث تستطيع أجزاء معينة من النبات أن تقوم بتكوين أجزاء جديدة من خلال عملية التجدد، التي تشمل الجذور أو السيقان أو الأوراق.

– تحدث هذا الطريقة من التكاثر في النباتات التي تنمو بشكل أفقي، أو سفلي أسفل التربة، مثل نبات الفراولة.
– تتكاثر النباتات المعمرة التي تنمو لعدة سنوات، بطريقة التكاثر اللاجنسي من خلال إنتاج أجزاء جديدة فتصبح نباتات جديدة كلياً، ويطلق عليه التكاثر الخضري.

– تفضل بعض النباتات هذه الطريقة بسبب الظروف القاسية التي تعيش فيها، مثل النباتات التي تنمو فوق قمة جبل فتكون فرصة اجتذابها للملقحات الحيوانية ضئيلة أو تكاد منعدمة.

– يمكن أن يحدث هذا التكاثر في الأعشاب عن طريق إنتاج نباتات جديدة للسطح من الجذور المتواجدة تحت سطح الأرض.
– أيضاً تتكاثر النباتات التي تحتوي على درنات كالسيقان أو الجذور بهذه الطريقة فتنتج نباتاً جديداً عن طريق التكاثر الخضري ولكنها تعتبر عرضة للمرض والتدمير بسبب التغير المناخي المفاجئ.

طرق التكاثر اللاجنسي

هذه الطريقة تستخدم فيها العديد من الوسائل حتى يتم تكاثر النباتات، وهي:

الترقيد

يتم فيها دفن جزء من أغصان النبات حتى تنمو جذوره العرضية، ثم يتم فصله بعد ذلك عن النبات الأم، ويتم نقله من أجل زراعته في مكان آخر.

الفسائل

يتم فيها غرس الفسائل مرة أخرى بعد فصلها عن النبات الأم، ومن أشهر أنواع النباتات التي تستخدم فيها هذه الطريقة هي النخيل.

التطعيم

يتم فيها تثبيت غصن من النبات على جذع شجرة تكون متقاربة معها في النوع.

تكاثر النباتات عن طريق التلقيح

– هو انتقال حبوب اللقاح من العضو الذكري عند النبات إلى الميسم الجزء الأنثوي عند النبات الآخر.
– يمكن انتقال هذه الحبوب من خلال الرياح والحشرات، ويمكن التحكم بالتلقيح من قبل الإنسان.

أنواع التلقيح

التلقيح الخلطي

هو التلقيح الذي يتم من خلال نقل حبوب اللقاح من المتك العضو الذكري في نبات إلى الميسم الأنثوي في نبتة أخرى.

التلقيح الذاتي

هو انتقال حبوب اللقاح من العضو الذكري في النبتة إلى السداة في نفس النبتة، أو إلى نبتة أخرى في النبتة نفسها.

التسميد

– تتكاثر النباتات من خلال التسميد من خلال توحيد الخلايا الجنسية.
– يتم توحيد الخلايا الجنسية من خلال انتقال حبوب اللقاح إلى الميسم الجزء الأنثوي، وتطوير أنبوب ينمو لأسفل النبتة إلى البويضة، ثم يتم اتحاد الخلايا الجنسية في البويضة، عند حدوث الإخصاب يبدأ نمو البويضة، مما يؤدي إلى إنتاج البذور.

طريقة تكاثر النباتات بالزراعة النسيجية

– تستخدم الخلايا كوسيلة للتكاثر اللاجنسي من خلال زراعة أنسجة وخلايا في العضو الذكري.

– تتم عن طريق أخذ نسيج صغير من جذور النبات أو من سيقانها، ثم تزرع في وسط نظيف ومعقم في ظروف يتم التحكم بها ببالغ الدقة حتى تنتج نبات جديد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *