ماذا نقول في سجود السهو

فرض الله عز وجل على جميع المسلمين 5 صلوات على مدار اليوم والتي تبدأ مع الساعات الأولى من الصباح بصلاة الفجر وتنتهي بصلاة العشاء بعد غروب الشمس، وقد أوضح لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما هي الواجبات والشروط التي لابد من اتباعها عند الصلاة حتى يتقبلها منا الله عز وجل، وتعد الصلاة هي أول الأعمال التي يحاسب عليها المرء بعد الموت، لذا لابد على الشخص أن يتحرى الدقة عند الصلاة خاصة عند السهو وما يجب فعله عند السهو في الصلاة حتى يتقبل منه الله عز وجل الصلاة.

معلومات هامة عن سجود السهو

سجود السهو هو ذلك السجود الذي يقوم به الشخص في نهاية الصلاة وذلك عند الشعور بالشك في الصلاة التي قام بها، والتي تخص الزيادة أو النقصان في عدد الركعات أو أي ركن من أركان الصلاة وعن المعلومات الهامة التي تخص سجود السهو فهي على الشكل التالي.

1- أكد لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه في حالة الشك في الصلاة يجب على العبد أن يتم صلاته وأن يسلم ومن ثم يسجد إلى الله عز وجل سجدتين يعرفا تحت مسمى سجود السهو.

2- لا يتم الزيادة أو النقصان في الصلاة أو ركعات الصلاة عن طريق العمد حيث تعد الصلاة في تلك الحالة باطلة ويجب على المرء أن يعيدها مرة أخرى.

3- يوجد لسجود السهو ثلاثة حالات متعارف عليهم وهم على النحو التالي.

أ- أن يزيد الشخص في الصلاة من خلال القيام والقعود أو الركوع والسجود بدون قصد وفي تلك الحالة يقوم الشخص بسجود سجدتي السهو بعد التسليم.

ب- نسيان ركن من أركان الصلاة والتي يقصد بها النقص في الصلاة وفي تلك الحالة يجب على الشخص الإتيان به في حالة عدم بلوغه من الركعة الثانية وبعدها يكمل الصلاة بالطريقة العادية وفي حالة أن بلغ الركعة الثانية فتلك الركعة تعد بديلة للركعة الأولي وهنا يجب على الشخص أن يكمل الصلاة ويسجد سجود السهو بعد أن يقوم بالتسليم، ولكن في حالة أن نسى الشخص واجب من واجبات الصلاة ولكنه لم يتذكره عليه أن يسجد سجود السهو قبل أن يقوم بالتسليم.

جـ – وفي حالة الشك أيضا وهنا لا يعلم الشخص إذا زاد أو نقص في صلاته فعليه أن يطبق الأقرب إلى قلبه ومن ثم يقوم بإكمال صلاته ومن ثم يسجد سجود السهو بعد السلام وفي حالة عدم القدرة على الترجيع فعليه أن يبني الأمر على الأقل ويسجد للسهو قبل السلام.

ماذا يقال في سجود السهو

إن سجود السهو مثله مثل السجود في الصلاة على شكله العادي ويقول الشخص عند سجود السهو سبحان ربي الأعلى سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي، سبوح قدوس رب الملائكة والروح، اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحوله وقوته تبارك الله أحسن الخالقين، ومن الممكن أن يدعو الشخص خلال السجود بما يحب حيث قد أكد لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرب ما يكون العبد إلى الله عز وجل وهو ساجد.

أركان الصلاة في الدين الإسلامي

خلال رحلة الإسراء والمعراج فرض الله عز وجل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الصلاة وقد أمرنا بالصلاة خمس مرات في اليوم وقد أظهر لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما هي الواجبات والأركان الخاصة بالصلاة، وقد أمرنا أن نصلي كما رأيناه يصلى وعن الشروط والأركان الخاصة بالصلاة فهي على النحو التالي.

1- أن يقف الشخص خلال الصلاة وخاصة عندما يقدر على القيام بذلك الأمر مع التكبير.
2- الدخول في الصلاة وقراءة الفاتحة.

3- تكبيرة الإحرام.
4- الركوع وهنا يقوم الإنسان سبحان ربي العظيم ثلاثة مرات.

5- الاعتدال من الركوع مرة أخرى.
6- أن يسجد الإنسان على الأعضاء السبعة من الأرجل والكفين والوجة.

7- الجلوس بين السجدتين.
8- وفي الركعة الثاني يجلس الشخص من أجل التشهد الأول.

9- وبعد الركعة الثالثة أو الرابعة يجلس الشخص بعد الركعتين من أجل التشهد الأخير مع قراءة الصلاة الإبراهيمية.
10- أن يسلم الشخص عن يمينه وعن شماله.

11- لابد وأن تحقق الطمأنينة خلال الصلاة.
12- لابد من القيام بالصلاة كما هي مع الترتيب وعدم الإتيان بشيء على الآخر عن عمد وإلا بطلت الصلاة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *