مقاتلة F-35 ” اف 35 الشبح ” الأكثر تقدما في العالم

مقاتلات الشبح F 35

طائرة لوكهيد مارتن إف-35 لايتنيغ الثانية والمعروفة باسم “مقاتلة F-35” هي واحدة من مقاتلات الشبح الأمريكية المتطورة ، ويتم بيعها لحلفاء الولايات المتحدة الأمريكية .

تم تصميم طائرة F-35 لتكون سريعة، لكنها ليست الأسرع، وذكية، ولكنها ليست الأكثر ذكاء، فبحسب الشركة المصنعة لها، شركة لوكهيد مارتن، أهم مزايا هذه الطائرة ليست السرعة أو الذكاء، وإنما أنه يستحيل تعقبها بالرادار، وأنها مليئة بأجهزة استشعار متطورة وأدوات أخرى.

على الرغم من أن F-35 تحمل بعض المشكلات -بما في ذلك برمجياتها الصعبة- إلا أنها تتمتع بسجل أمان قوي، إذ تم تسجيل حادثتي تحطم لها فقط، وقد كانت إحدى حادثتي التحطم في المحيط الهادئ على بعد نحو 135 كيلو مترا من ساحل ولاية آوموري اليابانية.

تكلفة برنامج طائرة F-35

تقدر تكلفة برنامج طائرة F-35 على مدى 50 عاما بأكثر من تريليون ونصف تريليون دولار، ويوجد ثلاثة نماذج منها، وهي: النموذج A المصمم للاستخدام في المطارات التقليدية، والنموذج B الذي يمتلك القدرة على الإقلاع والهبوط بشكل عمودي، والنموذج C المصمم للاستخدام على حاملات الطائرات.

قدرات طائرة F-35

يتم تشغيل الطائرة بواسطة محرك Pratt & Whitney F135، وهو محرك تم تطويره خصيصا للبرنامج، ويتم استخدامه في نماذج الطائرة الثلاث، وهو قادر على دفع الطائرة إلى سرعات تبلغ حوالي 1.6 ماخ، أي إلى سرعات تزيد عن 1900 كيلومتر في الساعة.

الطائرات الأقدم أسرع، إذ يمكن لكل من F-16 و F-15 أن تتجاوز سرعتها 2 ماخ، وهي بذلك أسرع بـ 20% من مقاتلة F-35 هذه.

على عكس طائرة F-22، لا تحتوي طائرة F-35 على اتجاه دفعي أثناء الطيران، حيث يمكن للفوهات النفاثة أن تدور وتساعد الطائرة على الدوران بشكل أسرع، لكنها تمتلك أسطح توجيه طيران أكبر من أجنحة بعض الطائرات الأصغر، وكذلك أجهزة كمبيوتر متطورة، وهذا يسمح للطائرة بالقيام بمناورات بسرعات عالية جدا في الجو، على حدّ قول شركة لوكهيد مارتن المصنعة لها.

إن أكثر ما يجعل هذه المقاتلة مرغوبة قدرتها على تجنب الظهور على رادار العدو، حيث يستحيل أن يتم كشفها باستخدام الرادار، لأن الـ Radar cross-section – الخاص بها صغير للغاية. الـ Radar cross-section أو المقطع العرضي الراداري أو الـ RCS هو مقياس لإمكانية اكتشاف جسم ما باستخدام الرادار، وكلما كان الـ RCS الخاص بجسم ما أكبر كلما كان اكتشافه أسهل باستخدام الرادار. كما تمتلك الطائرة نظاما لتفريغ المعلومات بمزايا عديدة، وتقول الشركة المصنعة إن كاميرات الطائرة قادرة على عرض صورة حقيقة للعالم بـ 360 درجة.

الدول التي تمتلك طائرة F 35

مع وجود أكثر من 200 طائرة من طراز F-35 (وعدة آلاف أخرى في الطريق)، يعتبر الجيش الأمريكي هو المستخدم الأكبر لها، والدول الأخرى التي تستخدمها أو تخطط لشرائها تتضمن كل من اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا وسنغافورة وإيطاليا وبريطانيا وإسرائيل.

وتعتبر دولتي بريطانيا واليابان أكبر المشترين الأجانب للطائرة حاليا، ولديهما خطط لشراء المئات منها في المستقبل. أما الدول التي استخدمت F-35 للقتال إلى الآن، فهي الولايات المتحدة وإسرائيل فقط.

الأمان في طائرة F-35

لا يعتبر الأمان من مشاكل الطائرة، فمنذ أن بدأ استخدامها، لم يتم تسجيل إلا حادثتي تحطم، الأولى في سبتمبر من عام 2018 في ساوث كارولينا، والثانية بالقرب من إحدى جزر اليابان كما سبق وذكرنا.

في الحادثة الأولى، خرج الطيار بأمان، وكانت الطائرة المستخدمة من نموذج الإقلاع والهبوط العمودي B. وقال المحققون إنه من المحتمل أن يكون سبب الحادث عطل في أنابيب الوقود في المحرك، وقد تم تعليق استخدامها بعد هذه الحادثة قبل أن يتم استئنافه فيما بعد.

مواصفات طائرة F-35

يتم قيادة الطائرة من قبل طيار واحد، وتقدر سرعتها القصوى بـ 1.6 ماخ، ويزيد المدى الخاص بها -أقصى مسافة يمكن للطائرة أن تطيرها دون أن تهبط- عن 2770 كيلومترا، ويبلغ طولها 15.35 مترا وعرضها 11 مترا وارتفاعها 4.331 مترا، أما وزنها الفارغ فيقارب الـ 13200 كيلوغراما، وأقْصى وزن للإقلاع يبلغ 31751 كيلوغراما.

عيوب مقاتلة F-35

تم تقرير إنتاج طائرة F-35 في عام 2001 بعد منافسة مع شركة بوينغ، لكن رحلتها الأولى لم تحدث إلا في عام 2006، ولم تدخل الطائرة الخدمة حتى عام 2015، عندما أعلنت القوات الأمريكية أنها جاهزة للقتال.

لأنه يتم استخدام الوقود لتبريد بعض أجزاء الطائرة الساخنة، يجب الاحتفاظ بالوقود باردا، وخاصة إذا كان الجو حارا، قبل ضخه في خزان الطائرة، وفقا لتقرير صادر عن البنتاغون في عام 2016.

إن أهم عيب في F-35 هو أن تصنيعها مكلف للغاية، على حدّ قول النقاد. في عام 2002، قدّر البنتاغون تكلفة برنامج الطائرة بأكثر من 1.5 تريليون دولار أمريكي على مدار 50 عاما، مما جعل هذا البرنامج برنامج الطائرات الأكثر تكلفة على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة.

وفي يناير، قامت ألمانيا بإلغاء تشغيل طائرة F-35 في أسطولها لتستبدلها بطائرة تورنادو، وأخبر المشرعون أن هذا القرار كان أحد أسبابه ارتفاع تكلفة تشغيل الطائرة على مدى عمرها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

مشاري الحربي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *