علامات ظهور نجم سهيل

بالنسبة إلى علماء الفلك ، هناك وقت معين يمكن فيه رؤية ثاني ألمع نجم في السماء ، والمعروف باسم سهيل باللغة العربية وكانوبس عند الغرب ، فهو نجد يتصاعد فوق الأفق الجنوبي مباشرة .

سُهيل هو الاسم العربي لنجم قاعدة ألفا الفلكية ، ويطلق على نجم سُهيل اسم كانوبوس وهو الاسم اللاتيني له ، ويعتبر نجم سُهيل هو ألمع نجم في مجموعة النجوم المكونة لكوكبة قاعدة ألفا ، وهو ثاني ألمع نجم في السماء .

نجم سهيل هو نجم عملاق ساطع أبيض مصفر اللون من نجوم النسق الأساسي ، ويقع على مسافة 310 سنة ضوئية من الأرض .

وكلمة سُهيل هي مصطلح من اللغة العربية ، وتأتي بمعنى الوزن ، الوسيم ، اللامع ، النبيل ، المجيد وهي وتصغير لكلمة سهل ، والتي تُشير أيضا إلى عدة نجوم ساطعة ، وهو اسم مُدرج في فهرس الاتحاد الفلكي الدولي لأسماء النجوم .

علامات ظهور نجم سهيل

نستطيع بسهولة مشاهدة نجم سهيل من نصف الكرة الأرضية الجنوبي ، لكن في النصف الشمالي من الكرة الأرضية فيظهر في أواخر الصيف باتجاه الجنوب ، لكن أفضل الأوقات لرصده هي وسط فصل الشتاء .

ويظهر نجم سُهيل في الجزيرة العربية باتجاه الجنوب في أواخر شهر أغسطس ، إن ظهور نجم سهيل هو بمثابة بداية تغير الفصول وانتهاء ريح السموم ، وبالحساب الفلكي يعتبر اليوم 25 أغسطس يوم ظهور نجم سهيل ، ويعتبر ظهور نجم سهيل علامة على نهاية فصل الصيف وبداية برودة الجو .

أهمية ظهور نجم سُهيل

يعتبر نجم سهيل من أكثر النجوم التي يحرص العرب وغيرهم على متابعته وعلى وجه الخصوص في الجزيرة العربية ، وفي مصر قديماً كان يُستدل عليه للإبحار إلى منارة فاروس التي كانت موجود في العصور القديمة في مدينة الإسكندرية ،  وكان بعض من يعيشون في الصحراء يسمون نجم سهيل بسفينة الصحراء ، وكانت العرب تتغنى بنجم سهيل وتذكره في أشعارها ، ويستدل بنجم سهيل لمعرفة بعض المواقيت الفلكية الهامة كما يتم استخدام اطوار القمر لحساب الشهور الفلكية الهجرية والذي يُسمى التقويم القمري أو التقويم الهجري .

وفي هذه الأيام تتخذه وكالة الفضاء الامريكية ناسا وسيلة من وسائل تحديد الملاحة الفضائية ، حيث من خلال تحديد موقع نجم سهيل يتم تحديد وتوجه بعض السفن والمركبات الفضائية إلى مساراتها البعيدة عن الكون ، ويعتبر نجم سهيل من النجوم ذات العمر القصير ، وقد قَدر العلماء عمر نجم سهيل تقديرياً فبلغ مقدار عمره 27 مليون سنة .

الخصائص الفزيائية لنجم سُهيل

لقد تفاوتت تقديرات المسافة للوصول إلى نجم سهيل من 96 سنة ضوئية إلى 1200 سنة ضوئية ، وذلك قبل استخدام التليسكوب ، يعتبر نجم سهيل من أكثر النجوم المضيئة في المجرة ، ولقد تم تصنيف طيف نجم سُهيل على أنه نجم عملاق أقل ضياء ، لكن العلماء يجدون صعوبة في معرفة قدر الإشراق الحقيقي لنجم سهيل  .

بعض الأبحاث والدراسات ترجح أن قُطر نجم سُهيل أكبر بحوالي 71 مرة من قطر الشمس ، وإذا تم وضع سهيل في مركز النظام الشمسي فإنه يمتد إلى 90٪ من مدار كوكب عطارد ، يعتبر نجم سُهيل مصدر قوي لأشعة X ، والتي من المحتمل أنها تصدر عن طريق الهالة المحيطة به .

نجم سهيل هو مصدر للأشعة السينية ، ومن المحتمل أن تكون درجة حرارة نجم سهيل قد تم تحفيزها عن طريق الدوران السريع جنبًا إلى جنب مع الحمل الحراري القوي الذي يتسرب عبر الطبقات الخارجية للنجم .

لا يوجد نجم أقرب من نجم سهيل أكثر إضاءة منه ، وقد كان النجم اللامع في سماء الأرض ليلا خلال ثلاث حقبات على مدار الأربعة ملايين سنة الماضية . وتظهر النجوم الأخرى أكثر إشراقًا فقط خلال الفترات المؤقتة نسبيًا ، والتي تمر خلالها بالنظام الشمسي أقرب بكثير من نجم سهيل .

قبل حوالي 90000 عام ، اقترب نجم سيريوس من أن تصبح أكثر إشراقًا من نجم سهيل ، وكان سيظل ذلك لمدة 210000 سنة أخرى ، لكن خلال 480000 عام ، ومع تحرك نجم سيريوس بعيدًا سيبدو خافتًا ، وسيكون نجم سهيل لامعاً مرة أخرى ، وسوف يظل كذلك لمدة 510000 عام تقريبًا .

في عام 2014 أبلغ عالم الفلك إريك ماماجيك أن نجم قزمًا شديد النشاط مغناطيسيًا له انبعاث أشعة سينية قوية من الشريان التاجي ، ويبلغ 1.16 درجة جنوب نجم سهيل ، يبدو أنه يشارك في الحركة السليمة الشائعة مع نجم سهيل ، وعلى الرغم من هذا النجم الكبير ، فإنه لا يزال داخل دائرة المد والجزر لنجم سهيل الهائل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *