كيف اتعامل مع البشره الملتهبه

الصيف هو وقت ممتع من السنة ، ولكن لا شيء يقلق الإنسان مثل الاستيقاظ مع بشرة سيئة ملتهبة ، التهاب الجلد هو استجابة الجسم الطبيعية للبكتيريا ، وعندما تلتهب بشرتنا يصبح لونها أحمر لأن الدم يندفع إلى الموقع بخلايا مناعية لإصلاح الضرر ، وبمجرد الانتهاء من محاربة العدوى يتوقف وينخفض ​​التورم ويختفي الاحمرار .

ولكن ماذا يحدث عندما تخرج العدوى عن السيطرة ، وما الذي يهدئ البشرة الملتهبة ويتحكم في الفوضى ، ها هي بعض النصائح والرعاية اللازمة في التعامل مع البشرة الملتهبة .

تجنب أشعة الشمس

أضرار أشعة الشمس هي واحدة من الأسباب الرئيسية لالتهاب الجلد ، ويمكن أن تتسبب الشمس في مزيد من الضرر للمنطقة الملتهبة بالفعل إذا استمرت في التعلق بالخارج ، لأن التعرض المطول يزيد من خطورة التهاب الجلد ويزيد من احتمال الإصابة به ، ولكن إذا كان عليك الخروج فتأكد من الحماية باستخدام قبعة ونظارات شمسية وبعض واقٍ من الشمس .

غسل الوجه بالماء البارد

الاستحمام بالماء البارد يقطع شوطاً طويلاً لتهدئة البشرة الملتهبة ، وتجنب استخدام الدعك القاسي واللوف واختيار صابون الشوفان من العوامل المهدئة للالتهابات الجلدية ، ومع ذلك تذكر أن لا تنقع بشرتك لفترات طويلة من الوقت وأن تكون حذرا حول رفع درجة حرارة الماء ، لأن كلاهما سوف يجف الجلد أكثر ويخلصها من زيوتها الطبيعية .

اتباع روتين العناية بالبشرة العادية

يمكن أن يؤدي التهاب الجلد إلى جعل البشرة أكثر حساسية للمكونات التي تستخدمها عادة دون مشكلة ، مما يؤدي إلى تفاقم الموقف من المنتجات الشائعة ، وحافظاً على الأمور بسيطة قدر الإمكان يجب استخدام منظف لطيف ومرطب ، وأخيرًا يجب مقاومة الرغبة في التستر على الاحمرار بالماكياج ، والذي يمكن أن يكون أيضًا سبباً رئيسياً لتهيج الجلد .

ترطيب البشرة

بينما يترك الالتهاب الطبقة الخارجية من بشرتك في حالة من الفوضى ، يمكن للمرطب أن يساعد في إغلاق الطبقة العليا من الجلد المكسور ، مما يوفر الحماية من العدوى حتى يصلح الجلد نفسه ، ويُفضل اختيار مرطب أساسه الألوفيرا مثل لوشن الجسم للعناية بالبشرة مع الفازلين ، وذلك بسبب طبيعتها المضادة للالتهابات والتبريد الكامل للبشرة .

استخدام العلاجات المنزلية

اختر العلاجات المنزلية الطبيعية التي تعمل عن طريق تبريد وتهدئة البشرة ، مثل الاستخدام المنتظم لشوفان الشاي الأخضر والعسل والخيار كمكونات للتنظيف ، لأن ذلك سيساعد على تخفيف الاحمرار بسبب خصائصها المضادة للالتهابات .

اتباع نظام غذائي صحي

عليك تجنب منتجات الألبان والسكر والأطعمة المصنعة التي تمنع تفتح المسام ، مما يحفز جلدك لإنتاج النفط الزائد وبالتالي الكثير من حب الشباب ، ويعتبر التمسك بالخضار الورقي الأخضر والفواكه الطازجة وشرب الماء في كثير من الأحيان من أهم العوامل التي تساعد في الحفاظ على البشرة من الالتهابات .

ارتداء ملابس مريحة

يمكن أن يتسبب ارتداء الملابس الضيقة مزيدًا من الالتهابات على الجلد التالف بالفعل ، لذلك من الأفضل اختيار الملابس الفضفاضة التي لا تلتصق بالجلد وتبقيها باردة .

تناول المكملات الغذائية المضادة للالتهابات

وإذا لم يطرأ أي تحسن على البشرة الملتهبة ، فاستشر طبيب الأمراض الجلدية للحصول على بعض المكملات الغذائية التي تساعد على الحفاظ على البشرة من أي التهابات مثل مكملات غذائية تحتوي على اوميغا 3 لما لها من خصائص كثيرة في حماية البشرة من العديد من المؤثرات الخارجية حيث تعمل كمضاد للالتهابات .

التعرف على نوع البشرة

إذا كانت بعض أجزاء البشرة جافة وأجزاء أخرى دهنية ، وإذا كان هذا هو الحال ، فقد يكون لديك البشرة المختلطة ، وعندما يتعلق الأمر بذلك فقد يكون من الصعب معرفة كيفية العناية ببشرتك بشكل صحيح لأن الأجزاء المختلفة من وجهك لها احتياجات مختلفة .

الحفاظ على نظافة البشرة

النظافة هي جزء مهم من أسلوب حياة صحي ، لأن النظافة والغسيل يساعد على إزالة الجراثيم التي تسبب التهاب البشرة ، حيث أن الحفاظ على نظافتك الشخصية سيساعد أيضًا في الحفاظ على بشرتك من أي تفاعلات خارجية تؤثر على بشرتك ، ويجب أن التركيز على الحفاظ على نظافة نفسك وكذلك منطقة المعيشة الخاصة بك مثل منزلك أو شقتك ، ويجب عليك أيضًا الحفاظ على نظافتك أثناء تنقلك كما هو الحال عندما تكون في العمل أو أثناء السفر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *