مكونات بيفولفيت – BEFOLVIT ودواعي استعماله

دواء بيفولفيت الذي يعد الاسم العلمي له ” حمض الفوليك “، هو شكل من أشكال فيتامين ب القابل للذوبان في الماء، يوجد حمض الفوليك بشكل طبيعي في الطعام، وحامض الفوليك هو الشكل الاصطناعي لهذا الفيتامين، منذ عام 1998 تم إضافة حمض الفوليك إلى الحبوب الباردة والدقيق والخبز والمعكرونة ومواد المخابز .

ما هي الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك تشمل الخضروات الورقية (مثل السبانخ والبروكلي والخس)، والبامية والهليون والفواكه (مثل الموز والبطيخ والليمون)، والفاصوليا والخميرة والفطر واللحوم (مثل كبد البقر والكلاوي)، عصير البرتقال، وعصير الطماطم .

استخدامات ومكونات دواء بيفولفيت

يتكون البيفولفيت من ” حمض الفوليك ” الذي يعد شكلا من أشكال فيتامين ب، ويستخدم لمنع وعلاج انخفاض مستويات الفولات في الدم (نقص حمض الفوليك)، والنساء الحوامل أو اللائي قد يصبحن حوامل يتناولن حمض الفوليك لمنع الإجهاض و “عيوب الأنبوب العصبي”، العيوب الخلقية التي تحدث بسبب نقص حمض الفوليك مثل السنسنة المشقوقة، عندما لا يغلق العمود الفقري والظهر أثناء النمو، يتم أيضا تجربة حمض الفوليك في العديد من الحالات الأخرى بما في ذلك ألم الأعصاب في مرض السكري وأمراض القلب والخرف والعديد من الحالات الأخرى، وغالبًا ما يستخدم حمض الفوليك مع فيتامينات ب أخرى .

حمض الفوليك ضروري للتطوير السليم لجسم الإنسان، ويشارك في إنتاج المواد الوراثية التي تسمى الحمض النووي وفي العديد من الوظائف الجسدية الأخرى، ويستخدم الدواء في :

أمراض الكلى الخطيرة

حوالي 85 ٪ من المصابين بأمراض الكلى الخطيرة لديهم مستويات عالية من الحمض الأميني، تم ربط مستويات عالية من الحمض الاميني بأمراض القلب والسكتة الدماغية، أخذ حمض الفوليك يخفض مستويات الحمض الأميني لدى الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة في الكلى .

العيوب الخلقية في المخ والعمود الفقري

أو العيوب الخلقية للأنبوب العصبي، حمض الفوليك أثناء الحمل يقلل من خطر العيوب الخلقية الأنبوبية العصبية، ويوصى بأن تحصل المرأة الحامل على 600-800 مكغ من حمض الفوليك يوميا من نظامها الغذائي أو المكملات الغذائية التي تبدأ من شهر واحد قبل الحمل وأثناء الحمل، ينصح النساء الحوامل اللاتي لديهن تاريخ من عيوب الولادة الأنبوبية العصبية بالحصول على 4000 مكغ من حمض الفوليك يوميا .

الضمور البقعي المرتبط بالعمر

أو مرض العين الذي يؤدي إلى فقدان البصر لدى كبار، تشير الأبحاث إلى أن تناول حمض الفوليك مع فيتامينات أخرى بما في ذلك فيتامين B6 وفيتامين B12 يقلل من خطر الإصابة بفقدان البصر المرتبط بالعمر .

علاج الكآبة

تظهر الأبحاث المحدودة أن تناول حمض الفوليك مع مضادات الاكتئاب، يبدو أنه يحسن الأعراض لدى المصابين بالاكتئاب .

علاج ضغط الدم المرتفع

تشير الأبحاث إلى أن تناول حمض الفوليك يوميا لمدة 6 أسابيع على الأقل يقلل من ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم .

تضخم اللثة الناجم عن عقار الفينيتوين

يبدو أن تطبيق حمض الفوليك على اللثة يمنع مشاكل اللثة الناتجة عن الفينيتوين، ومع ذلك فإن تناول حمض الفوليك عن طريق الفم لا يبدو أنه يحسن أعراض هذه الحالة، كما أن تطبيق حمض الفوليك على اللثة يبدو أنه يحسن من أمراض اللثة أثناء الحمل .

الوقاية من السكتة الدماغية

إن تناول حمض الفوليك يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 10 ٪ إلى 25 ٪ في الأشخاص الذين يعيشون في بلدان لا تدعم منتجات الحبوب بحمض الفوليك .

علاج البهاق

أخذ حمض الفوليك عن طريق الفم يبدو أنه يحسن أعراض البهاق .

سرطان الثدي

قد يقلل استهلاك حمض الفوليك في النظام الغذائي من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللائي يتناولن أيضا كميات كبيرة من الميثيونين أو فيتامين B12 أو فيتامين B6 .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *