بحث عن الطاقة وحفظها

كلمة الطاقة من الكلمات الكبرى في معناها والتي حيرت الجميع منذ بداية الحياة، نظرًا لأنه لا يمكن تحديد شكلها ولا مشاهدتها ولكن يستطيع الفرد بسهولة رؤية الأثر الذي تتسبب فيه، والطاقة هي مجموعة موجات تسري فتبث الحياة، وتُعني القدرة على بذل شغل، وعن طريقها يمكن التغيير أو القيام بعمل وبذل مجهود، ولها عدة مصادر سواء كانت دائمة أو متجددة أو غير متجددة.

بحث عن الطاقة

الطاقة هي إحدى صور الوجود ومظهر من مظاهر الحياة ومن مميزاتها أنها لا تستحدث ولا تفنى من العدم، وتتعدد مصادر الطاقة ما بين المصادر المتجددة والغير متجددة، والدائمة، وهي :

ـ مصادر الطاقة الدائمة، لا يوجد سوى الشمس هي مصدر واحد من مصادر الطاقة الدائمة، حيث أن الطاقة الشمسية من المصادر الدائمة والنظيفة على وجه الأرض، وتسمى بالطاقة النظيفة لأنها لا تتسبب في تلوث البيئة ولا ينتج عنها أي عوادم ولا أكاسيد.

ـ مصادر الطاقة المتجددة، هي المصادر التي تتجدد باستمرار ولا قلق من استنفاذها، ومنها طاقة الرياح، والمساقط المائية، والمد والجزر، وطاقة أمواج البحر.

ـ مصادر الطاقة الغير متجددة، هي مصادر الطاقة التي تتعرض للنفاذ مثل التي تتولد من الفحم والمشتقات البترولية.

أنواع الطاقة

تتعدد أنواع الطاقة ومن بينها :

ـ الطاقة الحرارية، وهي الطاقة المستخدمة في المحركات البخارية والتي يتم فيها حرق الوقود خارج المحركات من أجل إنتاج البخار الذي يدفع المحركات.

ـ الطاقة الضوئية، وهي تعني الموجات الكهرومغناطيسية التي تقوم بتحويلها إلى طاقة كهربائية.

ـ الطاقة الكيميائية، وهي الطاقة التي يتم إنتاجها عن طريق حرق أنواع الوقود وكذلك الطاقة الناتجة عن أي تفاعل كيميائي، كما يحدث في المراكم والبطاريات الكهربائية.

ـ الطاقة الحركية، وهي الطااقة التي تعبر عن حركة الأجسام مثل طاقة أمواج البحر وشلالات المياه.

ـ الطاقة الكهربائية، وهي الطاقة التي يتم إنتاجها من نوع آخر مثل الطاقة الحرارية التي يتم توليد الطاقة الكهربائية منها، كما يحدث في المولد الكهربائي ما يعرف باسم الدينامو، ويمكن الحصول على الطاقة الكهربائية من التفاعلات الكيميائية مثل البطاريات، وأيضًا من الاحتكاك ومن الصواعق.

ـ الطاقة النووية، وهي الطاقة الناتجة من خلال تفكك النواة في الذرة، وينتج عنها طاقة حرارية هائلة، وعلى الرغم من كم الطاقة الناتج إلا أنها تؤدي إلى الكثير من المخاطر كما حدث في مفاعل تشرنوبيل، وتسبب ذلك في تعرض الكثير من الكائنات الحية للهلاك أو التشوه بفعل الإشعاع.

ـ الطاقة الكهرومغناطيسية، هي الطاقة الناجمة عن فيزيائية بعض المواد، وهي لها علاقة وثيقة بالطاقة الكهربائية والطاقة المغناطيسية.

ـ الطاقة الكهرومائية، هي الطاقة الناتجة من تحرك وإندفاع المياه مثل حركة الشلالات أو مساقط المياه أو حركة أمواج البحر، بالإضافة إلى حركة الأمطار والماء أثناء ذوبان الثلوج، وتعتبر من مصادر الطاقة النظيفة، وهو مثل ما يحدث في خزان السد العالي في مصر.

ـ الطاقة الميكانيكية، هي مجموع طاقتي الوضع والحركة لأي جسم.

ـ الطاقة الإشعاعية، وهي الموجات الكهرومغناطيسية الصادرة من الشمس أو من النجوم.

أهمية الطاقة في حياتنا

تُعد الطاقة بكل مصادرها وأنواعها عصب الحياة، لأنه عن طريقها يتم تسيير الطرقات وتشغيل المصانع والآلات والأجهزة الصناعية والطبيعية وأدوات التشخيص والعلاج، بالإضافة إلى أنه يتم التعامل مع كافة مظاهر أنشطتنا اليومية.

فيحدث كل شيء في حياتنا بسبب وجود الطاقة، وبدونها لا توجد حياة على سطح الأرض، حيث أن أجسامنا تحتاج إلى طاقة كي تقوم بالأعمال المختلفة، ويحصل عليها الجسم من خلال ما يتناوله الفرد من الطعام والشراب، والطاقة تستخدم لتسيّر الحياة بشكل أفضل، لأنها تُعني المقدرة على إنجاز شيء ما، فلا يحدث أي شيء بدون الطاقة مهما كان صغيرًا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *