اقوال الحكماء عن العلم

العلم هو الفكر الذي ينتج عن دراسة سلوك وشكل وطبيعة الأشياء، وهذا يؤدي إلى الحصول على معرفة حقيقية عنها، ويُعرف العلم بأنه المُناقض للجهل، حيث أنه هو إدراك ومعرفة الأشياء بناء على الهيئة التي عليها إدراكًا تامًا وجازمًا، وللعلم أهمية كبرى وتأثيرًا كبيرًا في حياة الإنسان، حيث أنه يساهم في تطور العديد من الأشياء ويقدم الكثير من الاختراعات كالسفن والقطارات والطائرات والسيارات، لذلك نجد الكثير من الحكم عن طلب العلم .

أدت الاختراعات الحديثة من العلم إلى تطور البشرية وزيادة ازدهارها، ويُستدل على الأهمية الخاصة بالعلم من خلال القران الكريم والسُنة النبوية الشريفة، حيث أن للعلم والعلماء فضل كبير يُستدل عليه بالآية الكريمة (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ).

اقوال الحكماء عن العلم

قال سفينا بن عيينة: العلم أوله حسن الاستماع، ثم الفهم، ثم الحفظ، ثم العمل، ثم النشر، ففي حال استمع العيد إلى كلام الله وسنة رسوله بنية صادقة على ما يحبه الله ويرضاه، أقهمه الله كما يحب، وجعل الله في قلبه نور.

قال ابن أبي الدنيا: هلى المرء أن يعلم بأن العلم هو أشرف ما يرغب فيه الراغب، وأفضل ما يجد ويطلبه الطالب، وأنفع ما يقتنيه ويكتسبه الكاسب، لأن شرفه يثمر عليه، وفضله ينمي عليه.

قال علي بن أبي طالب : كفى بالعلم شرف بأن يدعيه من لا يحسنه، ويفرح به إذا نسب إليه، وكفى بالجهل ضعة بأن يتبرأ منه من هو فيه ويغضب في حال نسب إليه.

قال أبو الدرداء : لأن يتعلم الفرد مسألة أحب إليه من قيام ليلة، وقال كذلك: على المرء أن يكن متعلم أو عالم أو مستمع ولا يكن الرابع فيهلك.

قال علي بن أبي طالب: ما أخذ الله على أهل الجهل أن يتعلموا، حتى أخذ على أهل العلم أن يعلموا.

قال الشافعي: ليس العلم ما حفظ وإنما العلم ما نفع.

قال مالك بن دينار: من لم يؤت من العلم ما يقمعه، فما أوتي منه لا ينفعه.

قال سفيان الثوري: على المرء أن يعلم بأن العلم إن لم ينفعه لم يضره.

قال يحيى بن معاذ: إن بهاء الحكمة والعلم يذهبان إذا طلبت الدنيا بهما.

قال عمر بن الخطاب: إذا رأيتم العلم يحب الدنيا فاتهموه على دينكم فإن كل محب يخوض فيما أحب.

قال ابن الجوزي: على المرء أن يعلم بأن الباب الأعظم الذي يدخل إبليس منه على الناس هو الجهل.

قال الزهري: إن العلم أفضل من العمل لمن جهل، والعمل أفضل من العلم لمن علم.

قال الأوزعي: إذا أراد الله أن يحرم عبده بركة العلمألقى على لسانه المغاليط فلقد رأيتهم أقل الناس علمًا.

قال عكرمة: إن هذا العلم له ثمن، قيل: وما هو؟ قال: أن يوضع فيمن يحسن حمله ولا يضيعه.

قال سهل التستري: ما عصى العبد الله تعالى بمصعية أكبر من الجهل، قيل: فهل تعرف شئ أكبر من الجهل؟ قال: نعم، الدهل بالجهل أي جهل مركب، لأن الجهل بالجهل يسد باب العلم كلية، فمن ظن بنفسه العلم كيف يتعلم؟

أقوال عن العلم

قال فرانسوا رابليه: إن العلم بدون ضمير يعتبر هلاك للروح.

قالت هيلين كيلر: إن العلم توصل لعلاج أغلب الشرور، ولكنه فشل في معالجة أسوأ الشرور ألا وهو اللامبالاة ناحية الذات البشرية.

قال جون ديوي: ما من تقدم علمي إلا وينتج عنه جرأة جديدة للخيال.

قال توماس كارليل: لابد وأن العلم قد نبع من شعور بأنه يوجد خطأ ما.

قال ديموقريطوس: من يعطي أخاه المال فقد أعطاه الخزائن، ومن يعطيه العلم والنصيحة فقد وهب نفسه له.

قال مارتن فيشر: العالم العظيم هو الفنان صاحب الرقي.

قال ألبرت أينشتاين: العلم هو أمر رائع إذا لم يعتاش به المرء.

فال برتراند رسل: إن العلم قد يضع حدود للمعرفة، لكنه لا يجب أن يضع قيود وحدود للخيال.

قال ريتشارد كلارك: يجب أن تتصافح الأخلاق مع العلم.

قال أبقراط: لا يوجد معي من فضيلة العلم سوى علمي بأنني لست بعالم.

قال آدم سميث: العلم يعتبر داء لكل سموم الخرافات.

قال أفلاطون: إن القليل من العلم مع العمل به هو أنفع من الكثير من العلم مع العمل القليل.

قال توماس براون: لا ينبغي على الاقتراب من العلم بروح التاجر.

قال هنري تيلمان: لو لم يكن الفرد جزء من الحل فهو جزء من المشكلة.

قال رالف إيمرسون: على المرء أن يتساءل وتلك هي بذرة العلم.

حكم عن العلم

لا يوجد شرف كالعلم ولا يوجد حسب كالتواضع.

توجد ثلاثة أشياء تزيد إجلال المرأة وهي العلم والأدب حسن الخلق.

إن كل الأواني تضيق بما يوضع بها، باستثناء إناء العلم فإنه يتسع.

ما قورن أمر بأمر أفضل من الإخلاص إلى التقوى، ومن الحلم إلى العلم، ومن الصدق إلى العمل، فنلك زينة الأخلاق ومنابت الفضائل.

الدين هو ليس بديل عن الحضارة والعلم، وليس عدو للحضارة والعلم، بل هو إطار عن الحضارة والعلم، كما أنه محور للحضارة والعلم، ومنهج للحضارة والعلم في إطار المحور الذي يحكم شئون الحياة.

من لم يتعلم وهو صغير لم يتقدم عندما يكبر.

المرء لا يزال عالمًا ما دام يحصل العلم ويطلبه فعندما يظن أنه علم فقد بدأ جهله.

من يذق ظلام الجهل يدرك نور العلم.

إن العلم في الصغر كالنقش على الحجر.

إن تغذية الفكر تعتبر شمس أخرى للمتعلمين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *