دول اوروبية ليست في الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الأوروبي هو اتحاد سياسي واقتصادي يتكون من 28 دولة عضو تخضع لالتزامات وامتيازات العضوية ، وكل دولة عضو هي جزء من المعاهدات التأسيسية في الاتحاد الاوروبي وتخضع لقوانين ملزمة داخل المؤسسات التشريعية والقضائية المشتركة ، وحتى يتبنى الاتحاد الأوروبي سياسات تتعلق بالدفاع والشؤون الخارجية يجب أن توافق جميع الدول الأعضاء بالإجماع .

قبل عام 1993 لم يكن الاتحاد الأوروبي كبيرًا كما هو اليوم ، وبدأت الدول الأوروبية في التعاون الاقتصادي منذ عام 1951 ، عندما شاركت دول فقط مثل بلجيكا وفرنسا ولوكسمبورغ وألمانيا وهولندا وإيطاليا ، وتدريجياً قررت المزيد من الدول الانضمام .

دول أوروبية خارج  الاتحاد الأوروبي

يوجد حالياً 22 دولة تقع في خريطة اوروبا وفي قارة أوروبا وليست جزءاً من الاتحاد الأوروبي ، ومع ذلك خمسة منهم في عملية دمج تشريعات الاتحاد الأوروبي في القانون الوطني ، في حين أن اثنين آخرين مرشحين محتملين والتي لم تستوف بعد جميع متطلبات عضوية الاتحاد الأوروبي .

الدول الأوروبية التي ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي هي ألبانيا ، أندورا ، أرمينيا ، أذربيجان ، روسيا البيضاء ، البوسنة والهرسك ، جورجيا ، أيسلندا ، كوسوفو ، ليختنشتاين ، مولدوفا ، موناكو ، الجبل الأسود ، النرويج ، روسيا ، سان مارينو ، صربيا ، سويسرا ، جمهورية مقدونيا ، أوكرانيا ومدينة الفاتيكان .

هناك بعض الدول التي تعمل على دمج تشريعات الاتحاد الأوروبي في القانون الوطني ، كما يوجد بعض الدول المرشحة المحتملة التي لم تف بعد بمتطلبات عضوية الاتحاد الأوروبي .

تاريخ موجز للاتحاد الأوروبي

كان هدف الاتحاد الأوروبي هو إنهاء الحروب الدموية المتكررة بين الدول المجاورة التي بلغت ذروتها في الحرب العالمية الثانية ، مثلما فعل هتلر الذي أدت سياسته الفاشلة إلى بدء الحرب العالمية الثانية ومقتل ما لا يقل عن 11 مليون إنسان .

في عام 1950 بدأت الجماعة الأوروبية للفحم والصلب في توحيد البلدان الأوروبية اقتصاديًا وسياسيًا للحصول على سلام دائم ، وفي عام 1957 أنشأت معاهدة روما الجماعة الاقتصادية الأوروبية أو السوق المشتركة ، وجلب هذا فترة جيدة للاقتصاد حيث توقفت دول الاتحاد الأوروبي عن فرض الرسوم الجمركية عند التجارة مع بعضها البعض .

في عام 1973 قررت الدنمارك وإيرلندا والمملكة المتحدة رسميًا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لتصبح تسع دول أعضاء تمامًا ، وفي وقت لاحق في عام 1986 تم توقيع القانون الأوروبي الموحد والذي أنشأ أيضًا السوق الموحدة .

في عام 1993 اكتمل السوق الموحدة بالحريات الأربع وهي حركة البضائع ، حركة الخدمات ، حركة الناس وحركة المال .

في عام 1995 تم توسيع الاتحاد الأوروبي مع انضمام ثلاثة أعضاء آخرين هم النمسا وفنلندا والسويد ، وخلال التسعينيات من القرن الماضي أطلقت قرية صغيرة في لوكسمبورج اسمها على اتفاقيات شنغن التي تسمح تدريجياً للناس بالسفر دون فحص جوازات سفرهم عند الحدود داخل المنطقة .

في عام 2000 أصبح اليورو العملة الجديدة للعديد من الأوروبيين ، وخلال العقد التالي تبنت المزيد من الدول اليورو ، وفي النهاية تلتئم الانقسامات السياسية خلال القرن الماضي بين شرق أوروبا وغربها ، وانضمت 10 دول جديدة إلى الاتحاد الأوروبي في عام 2004 ثم تلتها بلغاريا ورومانيا في عام 2007 .

في عام 2008 ضربت الأزمة المالية الاقتصاد العالمي ، لذلك دخلت معاهدة لشبونة حيز التنفيذ في عام 2009 ، حيث زودت الاتحاد الأوروبي بمؤسسات حديثة وأساليب عمل أكثر كفاءة .

في عام 2013 أصبحت كرواتيا العضو الثامن والعشرين في الاتحاد الأوروبي ، وفي الوقت الحالي أدى زيادة التطرف الديني في الشرق الأوسط وكذلك في العديد من البلدان والمناطق الأخرى حول العالم إلى الحروب والاضطرابات التي أدت إلى فرار الكثير من الناس من بلدانهم الأصلية والبحث عن ملجأ في أوروبا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *