موضوع تعبير عن العلم النافع

الإسلام أول من شجع على العلم وأهميته، فالعلم أساس بناء المجتمع المسلم، لذا سنسرد تعبير عن العلم ، الذي أمر الله سبحانه وتعالى به في أول آية نزلت من القرآن الكريم، قال تعالى : ” اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ* خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ* اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ* الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ* عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)، وقد ذكر لفظ العلم في القرآن الكريم 765 مرة، وهذا يوضح أهمية العلم النافع في حياة البشر .

تعبير عن العلم

العلم ليس سوى دراسة أنواع مختلفة من الموضوعات لاكتساب المعرفة والفهم ومحاولة تطبيقها في الحياة اليومية، لا يكتسب العلم النافع بالكتاب فحسب، بل يمكن تعلمه أيضا عمليا، وهذا لا ينفي أبدا دور المعلم الذي على يده نتعلم العلم النافع، والذي يتم الاحتفال به عالميا في يوم المعلم ، لكن العلم لا يعني مجرد الذهاب إلى المدارس والكليات يوميا وحضور الامتحانات، بل يهدف إلى جمع المعرفة وربطها بحياتنا، لأنه حتى الروبوت يمكنه القراءة والكتابة، ولكن استخدام المعرفة بحكمة هو ما يجعل الإنسان مختلفا، ولا يقتصر العلم على استخدامه لأنفسنا، بل يمكن استخدامه أيضا لتحسين حياة الآخرين .

فالعلم هو معرفة حقائق الحياة، ففي كل جزء من حياتنا نتعلم بأشكال مختلفة، والعلم هو الوسيلة التي نفهم بها كيفية إنشاء العالم من حولنا، وكيفية الحفاظ عليه للأجيال القادمة، وكيفية تطوير العلاقات من أجل الوجود، يهدف العلم إلى تطوير شيء جديد بدلا من الاعتماد على الابتكارات القديمة، ويجب أن يكون الشخص قادرا على تحديد ما يعرفه وما لا يعرفه، والعلم هو السبيل الوحيد للفوز بالعالم، وهو التفكير بعمق في شيء ما حتى جذوره وفهم النية الكامنة وراءه .

أهمية العلم في حياتنا

العلم هو القدرة على التفكير وتطبيقه في العالم ومعرفة قيمة الحياة، لا يقتصر الأمر على التعليم الذاتي، ولكن أيضا لنشره على كل إنسان من حولنا، لا نهاية للعلم، ففي كل مرحلة من مراحل الحياة البشرية نتعلم شيئا ما، ولا يتعلق الأمر بتعلم أشياء عن الحياة، ولكن العلم بحد ذاته هو الحياة، إنه مفتاح العثور على شخصيات رائعة مخبأة في كل فرد، سيساعدنا ذلك في معرفة الضرر الذي نلحقه بالعالم ويوجهنا لحماية العالم من جميع الأخطار التي يتسبب فيها البشر، وهذه هي الثروة التي يمكن تحويلها من العصور إلى العصور .

وللحصول على الاحترام من المجتمع، ينبغي تثقيف المرء، لقيادة حياة سعيدة ومزدهرة، يحتاج المرء إلى الدراسة والحصول على وظيفة كبيرة ليكون ناجح في الحياة، إن العلم يساعد الإنسان في كسب المال وتلبية الاحتياجات الأساسية للحياة، أيضا، سوف يساعد العلم على اكتساب سمعة جيدة من خلال كون العالم في وضع رائع، ويمكن أن يساعد العلم أيضا على النمو في الحياة المهنية وتحقيق الأحلام، والعلم بصرف النظر عن الطبقة والعقيدة والجنس، فمن خلال اكتساب المعرفة يمكن للناس أن يبرزوا على قدم المساواة مع جميع الأشخاص الآخرين من مختلف الطبقات والعقائد، فهو منصة لإثبات العدالة من خلال هزيمة جميع الحواجز .

مزايا العلم النافع للكبار والأطفال

أهمية العلم لكل شخص هي العيش بشكل مستقل واكتساب الحرية، بأي شكل من الأشكال فإن العلم سيحمي الشخص ماليا ويساعده أيضا على أن يعيش حياته على قدميه، كما أنه يسمح بوضع معايير الحياة، وسيوفر المعرفة لفهم نتائج القرارات الخاطئة والمساعدة في إيجاد طرق بديلة، وسيحكم الأشخاص غير المتعلمين ويحمي العالم من الأخطار الناجمة عنهم ويساعدهم على تحسين نمط الحياة، من خلال تنفيذ القوانين للسيطرة عليهم في حالة حدوث أي سوء سلوك، وسوف يساعد على فهم كل الأدوار الفردية والمسؤولية لبناء المجتمع .

والعلم مهم للأطفال لأنهم مستقبل العالم ويجب تحديثهم بالشؤون الجارية، إنهم ركائز الأمة، ولتطوير بلد والعالم كله ينبغي أن يكون المستقبل آمنا، والأطفال هم الأسلحة لبناء الأمة بكل معارفهم وتعليمهم وعلمهم النافع .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *