شعر عن الكويت

الكويت هي إحدى دول الخليج العربي، تقع جنوب غرب قارة آسيا على رأس الخليج العربي، ويرجع السبب وراء تسميتها باسم الكويت إلى أنها تعني الحصن أو القلعة، نظام الحكم بها نظام ملكي دستوري، حيث يمثل مجلس الأمة البرلمان الذي له سلطات تشريعية كبرى، والإمارة هي ذرية الشيخ مبراك الصباح، وتتميز الكويت بالعديد من المميزات التي جعلتها بلدًا يكثر توافد السياح عليها، للاستمتاع  بموقعها الفريد.

شعر فاطمة العبد الله عن الكويت

لؤلؤة البحار نجمة السما

وشمسنا والضوء والقمر

كويتنا وعشقنا وأمننا

وحضننا الدافئ في المطر

وفرحنا ووردنا وعطرنا

ونورنا وبهجة النظر

وبيتنا وعزنا وفخرنا

ملاذ روح مستقر

في يومنا وأمسنا وفي غد

به الرخاء مزدهر

قصيدة عن الكويت

بلاد الخير والنور

وبيت العز والسور

كويت الحب تجمعنا

وهذا الحب أسطوري

حدود مدينتي مجد

سواحله إلى الخور

ووربة ثم بوبيان

وجهراء بها الجوري

قصيدة القلاف في حب الكويت

تفجر الشعر في الوجدان وازدحما

حتى غدا الجسم منه يا كويت فما

وغنت الروح من إيحائه نغما

هو النشيد الذي نُعلي به العلما

لله أنت وقد هيّأت واحته

لكي نراها بعين العاشقين حمى

وترتدي من شذاها العذب أجنحة

بها نحلق في الحلم الذي ارتسما

أبيات شعر عن الكويت  

هذا هو الحب داعيا أيامه

لنرى فيك يا كويت ازدحامه

قد دعاها… وما دعاها لتفي

بل لتبقى على الشفاه ابتسامة

ولترقى إلى السماء شموسا

قد أدام ارتقاؤها من أدامه

شعر فالح بن طفلة

منذُ الطفولةِ والهوى وقَّادُ

ومشاعري في حُبَّها تزدادُ

شادت بروحي قصر حبًّ شامخٍ

فيه الوفاءَ ركيزةٌ وعِمادُ

ونما هواها في فؤادي مثلما

تنمو على أغصانها الأورادُ

شعر نايف صقر للكويت

مرات ماتحتاج الاوراق هوجاس  *  والا القصايد للهواجيس تحتاج

هات الربابه ولك في صدري أقواس  *  ياعين وين القالك أهداب وحجاج

سلام ماخبر عن العشب عساس  *  وماحن رعاد ومالاح لعاج

لي في الكويت الأرض والبحر والناس  *  ولها بخفاقي دراويز وأبراج

أشتمها عطر وهبايب ونسناس  *  وأحبها مركب وتاريخ وأمواج

وأذكر لها في عمري سنين وإحساس  *  ولها سما في نون عيني ومعراج

قصيدتي دمعٍ على خد قرطاس  *  ماتختصر حبي لكم وأنتم أمواج

قصيدة سعاد الصباح” نحن باقون هنا ” :

نحن باقون هنا .

هذه الأرض من الماء إلى الماء .. لنا

ومن القلب إلى القلب .. لنا

ومن الآه إلى الآه ..لنا

كل دبوس إذا أدمى بلادي

هو في قلبي أنا

نحن باقون هنا

هذه الأرض هي الأم التي ترضعنا

وهي الخيمة ، والمعطف ، والملجأ

والثوب الذي يسترنا

وهي السقف الذي نأوي إليه

وهي الصدر الذي يدفئنا ..

وهي الحرف الذي نكتبه ..

وهي الشعر الذي يكتبنا ..

كلما هم أطلقوا سهما عليها ..

غاص في قلبي أنا

سندباد كان بحارا خليجيا عظيما .. من هنا

والذين اشتركوا في رحلة الأحلام ، هم أولادنا

والمجاديف التي شقت جبال الموج كانت من هنا ..

إننا نعرف هذا البحر جدا .. مثلما يعرفنا ..

فعلى أمواجه الزرق ولدنا

ومع الأسماك في البحر سبحنا ..

ومع الصبيان في الحي .. لعبنا .. وسهرنا .. وعشقنا ..

هذه الأرض التي تدعى الكويت

هبة الله إلينا

ورضاء الأب والأم علينا

كم زرعنا أرضها نخلا وشعرا

كم شردنا في بواديها صغارا

ونخلنا رملها شبرا فشبرا

وعلى بلور عينيها جلسنا نتمرى

هذه الأرض التي تدعى الكويت

بيدر القمح الذي يطعمنا

نعمة الرب الذي كرمنا

ويد الله التي تحرسنا

قد عرفنا ألف حب قبلها ..

وعرفنا ألف حب بعدها ..

غير أنا

ما وجدنا امرأة أكثر سحرا

ما وجدنا وطنا

أكثر تحنانا ، ولا أرحم صدرا

هذه الأرض التي تدعى الكويت

هي منا .. ولنا

كل دبوس إذا أوجعها .. هو في قلبي أنا ..

هذه الأرض التي تدعى الكويت ..

نحن معجونون في ذراتها ..

نحن هذا اللؤلؤ المخبوء في أعماقها ..

نحن هذا البلح الأحمر في نخلاتها

نحن هذا القمر الغافي على شرفاتها

هي عطر مبحر في دمنا

ومنارات أضاءت غدنا

وهي قلب آخر في قلبنا

الكويتيون باقون هنا

الكويتيون باقون هنا

وجميع العرب الأشراف باقون هنا

الكويتيون باسم الله .. باسم السيف ..

باسم الأرض ، والأطفال ، والتاريخ

باقون هنا

نلثم الثغر الذي يلثمنا

نقطع الكف التي تضربنا

دولة الكويت اقتصاديًا

يعتبر الغوص على اللؤلؤ والتجارة البحرية وصناعة السفن أهم المهن التي يعمل بها الكويتيون، وذلك منذ تأسيس دولة الكويت، وقبل أن يتم اكتشاف النفط لكسب لقمة العيش، وهذا ما جعلها أهم مركز تجاري في الخليج العربي، وميناؤها من الموانئ الرئيسية في شبه الجزيرة العربية وبلاد الرافدين، وبعد أن تم اكتشاف النفط بها، أصبحت من أغنى دول العالم اقتصاديًا، وتمتلك خامس أكبر احتياطي نفطي في العالم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *