ماذا يقول المظلوم في دعائه

الظلم ظلمات يوم يوم القيامة ، وقد حرّم الله تعالى الظلم بكل أشكاله ؛ لذلك فإن للمظلوم دعوات عند ربه لتفريج همه وكربه ، و دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب كما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، وقد لعن الله الظالمين في القرآن الكريم “أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ” ، وينصر الله المظلوم ولو بعد حين ؛ ليكون دعاء المظلوم مستجاب ، كما أن هناك أوقات يستجاب فيها الله تعالى لدعاء عبده ومنها دعاء اخر ساعة من يوم الجمعة.

دعاء المظلوم

يوجد العديد من الأدعية بصيغ مختلفة لدعاء المظلوم على ظالمه :

أدعية من القران الكريم

هناك بعض الآيات القرآنية التي تحمل صيغة الدعاء والتضرع إلى الله تعالى ، ومنها ما ورد في دعاء المظلوم مثل قوله تعالى :

فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ

وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ

حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ

صيغ مختلفة لدعاء المظلوم

يوجد العديد من الصيغ التي يدعو بها المظلوم ومنها :

يا رب ها أنا ذا يا ربي أسير سجين في يدي الظالم ، مغلوب مبغيّ عليّ مظلوم ، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي ، وانغلقت عليّ المذاهب إلاّ إليك ، وانسدّت عليّ الجهات إلاّ جهتك ، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي ، واشتبهت عليّ الآراء في إزالة ظلمه ، وخذلني من استنصرته من عبادك ، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك ً وغدر بي وطعنني القريب الصديق ، واستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك ، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك ؛ فرجعت إليك يا مولاي صاغرًا راغمًا مستكينًا ، عالمًا أنّه ﻻ فرج إلاّ عندك ، ولا خلاص لي إلاّ بك ، انتجز وعدك في نصرتي ، وإجابة دعائي ، فإنّك قلت وقولك الحق الذي ﻻ يردّ ولا يبدل.

اللهم إن الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك ، وقادر عليه أينما لجأ ، فمعاذ المظلوم بك ، وتوكّل المقهور عليك ، اللهم أنى أستغيث بك بعدما خذلني كل مغيث من البشر ، واستصرخك إذا قعد عنى كل نصير من عبادك ، وأطرق بابك بعد ما أغلقت الأبواب المرجوة ، اللهم انك تعلم ما حلّ بي قبل أن أشكوه إليك ، فلك الحمد سميعًا بصيرًا لطيفًا قديرًا.

رفعت يدي إلى الله وقلت يا رب أغلقت الأبواب إلا بابك وانقطعت الأسباب إلا إليك ولا حول ولا قوة إلا بك ، يا رب اللّهم إنّي ومن ظلمني من عبيدك ، نواصينا بيدك ، تعلم مستقرّنا ومستودعنا ، وتعلم متقلبنا ومثوانا ، وسرّنا وعلانيتنا ، وتطلع على نيّاتنا ، وتحيط بضمائرنا ، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه ، ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره ، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا ، ولا يستتر دونك حال من أحوالنا ، ولا لنا منك معقل يحصننا ، ولا حرز يحرزنا ، ولا هارب يفوتك منّا.

دعاء تفريج هم المظلوم

وهناك من الادعية ما هو شامل في معناه ؛ حيث يكون بالتضرع إلى الله تعالى بتفريج الهم والكرب بوجه عام ؛ والذي يصيب الإنسان المظلوم ، ومن أفضل الأدعية التي تفرج همّ المهموم أو المظلوم :

“اللَّهمَّ إنِّي عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أمتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عدلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سمَّيْتَ به نفسَك أو أنزلتَه في كتابِك أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندك أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حزَني وذهابَ همِّي”.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *