نسبة الاملاح في الزراعة المائية

الغذاء هو الشيء الأساسي لبقاء الكائنات الحية على قيد الحياة سواء كانت حيوانات أو نباتات أو طيور أو حشرات حتى البكتريا تتغذي حتى تظل على قيد الحياة، وتعد الأملاح والماء والمواد الغذائية الأخرى التي تحصل عليها النباتات من التربية هي الغذاء الحقيقي لها، ولهذا فإن الأملاح من أهم المواد المغذية التي يتم إضافتها للنباتات سواء في الطريقة التقليدية للزراعة أو في الماء في طريقة الزراعة المائية.

امتصاص النبات للماء والأملاح المعدنية

يتكون النبات من جزء خارجي يكون خارج التربة وجزء داخلي يكون في التربة وهو عبارة عن جذور تمتد في التربة في طريقة الزراعة التقليدية أو في الزراعة المائية، تنتشر هذه الجذور داخل التربة حتى تقوم بامتصاص الماء والغذاء الكافي الذي يتم وضعه في الماء أو في التربة لها.

تتمدد الجذور وتنتشر على شكل شعيرات جذرية في التربة حتى تقوم بتثبيت النبات في الأرض أو يتم تثبتيها في المواسير أو غيرها من أدوات وأنظمة الزراعة المائية، وتقوم الجذور بامتصاص الماء والغذاء وتوصيله إلى الساق التي تقوم بتوزيعه على الأوراق والثمار والزهور، وتقوم عملية الامتصاص على الفرق ما بين تركيز المواد خارج الجذور وداخلها حيث أن تركيز المياه والأملاح في الخارج أعلى من تركيزها داخل الجذور ولهذا تكون عملية الامتصاص سهلة على النباتات ولا تحتاج إلى بذل أي نشاط أو طاقة.

وهناك طريقة أخرى يكون فيها التركيز الخارجي للماء والغذاء أقل من التركيز داخل الجذور في هذه الحالة يقوم النبات ببذل نشاط وطاقة أكبر حتى يتمكن من امتصاص الماء والغذاء من التربة، ولهذا فإن نسبة الأملاح والأغذية في التربة شيء مهم جداً للنباتات حيث أن الأراضي التي لا تحتوي على مثل هذه المغذيات التي يحتاجها النبات، تكون فيها النباتات ضعيفة أو أقل من الأراضي الخصبة التي فيها العديد من العناصر المغذية.

في هذه الحالة يلجأ المزارعين أحياناً إلى إمداد النباتات ببعض الأملاح المعدنية والأسمدة التي تعوض هذا النقص الموجود في التربة، هذا بالنسبة للزراعة التقليدية، وفي حالات الزراعة المائية يتم إضافة الأملاح المناسبة لكل نبات بالكمية التي يحتاجها حيث أن هناك بعض النباتات تحتاج إلى كميات مختلفة عن باقي النباتات الأخرى.

أما الجذور فمن الممكن أن تقوم ببعض الحالات على إخراج المياه الزائدة من النبات إلى التربة مرة أخرى، ومن الممكن أن يتم امتصاص الماء من خلال الأوراق عند المطر أو رش الماء على أوراق النبات فتقوم حينها الأوراق بامتصاص الماء من خلال المسام الموجودة على الورق.

نسبة الأملاح في الزراعة المائية

كما قلنا سابقاً أن الأملاح من المواد المهمة جداً لتغذية النبات، كما أن نسبة الأملاح الزائدة عن الحد أو القليلة عن الحد اللازم من الممكن أن تسبب ضرر في النباتات أو من الممكن ألا تنبت النباتات في هذه الحالة من الأساس.

النباتات تختلف من حيث نسبة الأملاح التي تحتاجها، ولهذا لابد من ضبط نسبة ملوحة الماء الذي يتم الزراعة فيها، ونسبة الحموضة أيضاً فهي لها دور كبير في نمو النبات من عدمه، ويتم ضبط هذين المنسوبين في المحلول الذي يتم إمداد الماء به، وفيما يلي بعض النباتات والنسبة المحددة للأملاح لهم:

-الخيار الحد الأدنى للأملاح هو (1200) والحد الأقصى له هي (1750).
-طماطم الحد الأدنى للأملاح هو (1400) والحد الأقصى له هي (3500).
-كوسه الحد الأدنى للأملاح هو (1260) والحد الأقصى له هي (1680).
-البامية الحد الأدنى للأملاح هو (1400) والحد الأقصى له هي (1680).
-الفراولة الحد الأدنى للأملاح هو (1260) والحد الأقصى له هي (1400).
-الفلفل حلو الحد الأدنى للأملاح هو (1260) والحد الأقصى له هي (1540).
-الباذنجان الحد الأدنى للأملاح هو (1750) والحد الأقصى له هي (2450).

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *