معرفة نوع الجنين من مشية الام

يمكن حساب فترة الحمل من خلال الجدول الصيني ، كما يمكن معرفة نوع الجنين بعدة طرق، منها الطرق الطبية أو العلمية، مثل تحاليل الدم أو بالسونار، كما يمكن معرفة نوع الجنين بطريقة أقل موثوقية من خلال طرق أخرى شعبية، مثل شكل البشر وكثافة الشعر للحامل، وكذلك طريقة مشيتها، وشكل كف يدها، وغيرها من العلامات الشعبية التي تدل على الحمل بولد أم فتاة .

مشية الأم وتحديد جنس الجنين

1- الحامل عندما تسير على الرمال حافية القدمين تترك آثارًا، فإذا كانت الآثار على شكل دائرة صغيرة يكون الجنين ولد، وإذا كانت الآثار على شكل مثلث يكون الجنين أنثى .

2- الحامل بولد تمشي بسرعة أكبر من المرأة الحامل ببنت التي تمشي ببطء وبتثاقل .

3- إذا كانت المرأة الحامل تمشي وقدماها متباعدين فهي حامل ببنت، وإذا كانت تمشي بقدمين متجاورين فهي حامل بولد .

4- إذا انتفخت قدم الحامل وازداد حجمها وزاد مقاس رجلها نمرة تكون حامل ببنت .

طرق تحديد جنس الجنين

يعد التصوير بالموجات فوق الصوتية بعد مرور 20 أسبوعا من الحمل هو الطريقة الأكثر موثوقية لمعرفة جنس الطفل، لكن هناك بعض العلامات والإشارات التقليدية التي تشير إلى جنس الجنين، مثل :

1- إذا كانت المرأة حامل مع وجود غثيان الصباح الشديد قد يكون علامة على الحمل بفتاة، فبعض الناس يعتقدون أن غثيان الصباح الحاد هو علامة على الحمل بأنثى، في الواقع تشير الأبحاث الحديثة إلى أن الشعور بالمرض أثناء الحمل قد يرتبط بجنس الطفل، فقد وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن النساء اللائي يحملن الفتيات تعرضن لمزيد من الالتهابات عندما تعرضت أجهزتهن المناعية للبكتيريا مقارنة بتلك التي تحمل الأولاد .

قد يؤثر هذا الاختلاف على الطريقة التي تعاني بها النساء اللائي يحملن الفتيات من غثيان الصباح، قد يشعرون بتوعك أكبر من أولئك الذين يحملون الأولاد، لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم ما إذا كان هناك صلة بين غثيان الصباح وجنس الطفل .

2- تقلب المزاج الكبير أيضا علامة، فالتغيرات الهرمونية أثناء الحمل يمكن أن تسبب تقلبات مزاجية، يعتقد بعض الناس أن النساء اللائي يحملن الفتيات لديهن مستويات أعلى من الإستروجين وأنهن أكثر مزاجية نتيجة لذلك، رغم أن البحث لا يدعم هذه النظرية حيث ترتفع مستويات الهرمون أثناء الحمل والسقوط بعد الولادة بغض النظر عما إذا كان الطفل ذكرا أم أنثى .

3- زيادة الوزن حول الوسط، فإذا اكتسبت المرأة وزنا كبيرا حول وسطها أثناء الحمل، فإن بعض الناس يعتقدون أن هذا يعني أنها تنجب فتاة، قد يعتقدون أيضا أن زيادة الوزن في مقدمة الجسم تشير إلى وجود صبي، مرة أخرى الأدلة العلمية لا تدعم هذه النظرية، حيث اكتساب المرأة الوزن في الحمل يعتمد على نوع جسدها .

4- هناك العديد من المعتقدات التقليدية حول كيفية اكتشاف جنس الطفل قبل الولادة، ويعد اختبار صودا الخبز طريقة سهلة وفعالة من حيث التكلفة .

5- البطن العالية علامة متكررة في كثير من الأحيان على وجود فتاة، وعلى الرغم من شعبيتها، فهذا ليس له أساس علمي، حيث بطن المرأة يعتمد على نوع الجسم، وزيادة الوزن، ومستوى اللياقة البدنية، وقوة العضلات .

6- الرغبة الشديدة في السكر، حيث يعتقد بعض الناس أنه إذا كانت المرأة تشتهي السكر فقد تحمل فتاة، في حين أن الرغبة الشديدة في الموالح قد تشير إلى صبي، ولا يوجد دليل علمي يشير إلى أن الرغبة الشديدة في تناول طعام ما أثناء الحمل يمكن أن يشير إلى جنس الطفل .

7- إذا كانت لدى المرأة مستويات عالية من الإجهاد قبل الحمل فقد تكون أكثر عرضة لإنجاب فتاة، قد تؤثر مستويات الإجهاد لدى المرأة قبل الحمل على جنس الطفل، وجدت دراسة أجريت عام 2012 وجود علاقة بين مستويات هرمون الإجهاد الكورتيزول ونسبة المواليد الإناث، وفي هذه الدراسة كانت النساء ذوات المستويات المرتفعة من الكورتيزول أكثر إنجابا للفتاة .

وجدت دراسة أجريت عام 2013 أنه خلال العامين التاليين للزلزال في جزيرة زاكينثوس اليونانية، انخفض معدل المواليد الذكور، ويشتبه الباحثون في أن زيادة مستويات التوتر في مجتمع الجزيرة أثرت على نسبة المواليد، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم العلاقة بين الإجهاد وجنس الأطفال .

8- البشرة الدهنية ، فبعض الناس يعتقدون أن وجود بشرة دهنية قد يعني أن المرأة تحمل فتاة، وهذا الاعتقاد لا يستند على شيء علمي، ناحية أخرى فإن التغييرات في إنتاج الدهون والزيوت على البشرة والشعر أو ظهور الشعر أثناء الحمل قد تتعلق بالتغيرات الهرمونية أو النظام الغذائي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *