معلومات عن مافيا الياكوزا

مافيا الياكوزا هم أعضاء في عصابات الجريمة المنظمة في اليابان، الشرطة اليابانية ووسائل الإعلام بناءا على طلب الشرطة أطلقوا عليها اسم الجماعات العنيفة، ومعنى مصطلح Yakuza هو رجل عصابات، مما يعني أن الفرد متورط في منظمة إجرامية تشبه المافيا، ياكوزا تشتهر بقواعد السلوك الصارمة وطبيعتها الإقطاعية المنظمة، والعديد من الممارسات الطقسية غير التقليدية، ويوصف أعضاء ياكوزا بأنهم ذكور لديهم أجسام قوية ووشم، وشعر ناعم، وتعتبر هذه المجموعة من بين “أكثر المنظمات الإجرامية تطورا وثراء .

نشأة الياكوزا

نشأت الياكوزا خلال (1603 – 1868) من مجموعتين منفصلتين من المنبوذين، أول هذه المجموعات كانت تيكيا، وهم الباعة المتجولين الذين سافروا من قرية إلى قرية، لبيع سلع منخفضة الجودة في المهرجانات والأسواق، وينتمي العديد من تيكيا إلى الطبقة الاجتماعية بوراكومين burakumin ، أو مجموعة من المنبوذين أو “غير البشر”، في أوائل القرن الثامن عشر الميلادي، بدأت تيكيا في تنظيم نفسها في مجموعات متماسكة تحت قيادة الزعماء الأساسيين، وعززت من قبل الهاربين من الطبقات العليا، وبدأت تيكيا تشارك في أنشطة الجريمة المنظمة، غالبًا ما كانت تيكيا بمثابة حماية أثناء مهرجانات شنتو، كما خصصت أكشاكا في المعارض المرتبطة بها مقابل أموال الحماية .

المجموعة الثانية التي أدت إلى تكوين الياكوزا كانت باكوتو، أو المقامرين، القمار كان ممنوع تمامًا خلال أوقات توكوغاوا وما زال غير قانوني في اليابان حتى يومنا هذا، وقد لعب الباكوتو ألعاب النرد أو ألعاب ورق الغير قانونية هذه، وغالبا ما كانوا يشاهدون بوشمهم الملون في جميع أنحاء أجسادهم، مما أدى إلى وجود الوشم الكامل على كل الجسم الآن في الياكوزا الحديثة، ومن أعمالهم الأساسية كمقامرين تفرعوا رويدا رويدا في الحصول على قروض وغيرها من الأنشطة غير القانونية .

ياكوزا الحديثة

منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، انتعشت عصابات ياكوزا في شعبيتها بعد فترة هدوء أثناء الحرب، قدرت الحكومة اليابانية في عام 2007 أن هناك أكثر من 102000 من أعضاء ياكوزا يعملون في اليابان والخارج، في 2500 أسرة مختلفة، على الرغم من النهاية الرسمية للتمييز ضد البوراكومين في عام 1861، بعد أكثر من 150 عامًا، فإن العديد من أعضاء العصابات هم من نسل تلك الفئة المنبوذة، البعض الآخر من الكوريين العراقيين الذين يواجهون تمييزا كبيرا في المجتمع الياباني .

تقاليد مافيا ياكوزا

يمكن رؤية آثار أصول العصابات في الجوانب المميزة لثقافة ياكوزا اليوم، على سبيل المثال العديد من طرق وشم ياكوزا تكون مصنوعة من الخيزران التقليدي أو الإبر الفولاذية، بدلا من بنادق الوشم الحديثة، قد تشمل المنطقة الموشومة الأعضاء التناسلية، وهو أمر مؤلم بشكل كبير، عادة ما يقوم أعضاء ياكوزا بإزالة قمصانهم أثناء لعب الورق مع بعضهم البعض وعرض شكل أجسادهم إشارة إلى تقاليد باكوتو، على الرغم من أنهم يسترون أنفسهم عادة بأكمام طويلة في الأماكن العامة.

ميزة أخرى لثقافة ياكوزا هي تقليد yubitsume أو قطع مفصل الإصبع الصغير، يتم تنفيذ هذا التقليد كاعتذار عندما يتحدى عضو ياكوزا أو يستاء رئيسه منه، يقوم الطرف المذنب بقطع المفصل العلوي لإصبعه الخنصر الأيسر ويقدمه إلى رئيسه، والأخطاء الإضافية تؤدي إلى فقدان مفاصل الأصابع الإضافية، وقد نشأت هذه العادة في أوقات توكوغاوا، يجعل فقدان مفاصل الاصبع قبضة سيف العصابات أضعف، مما يدفعه إلى الاعتماد أكثر على بقية المجموعة للحماية، اليوم يرتدي العديد من أعضاء ياكوزا أطراف اصطناعية لعدم لفت الأنظار .

أكبر اتحادات الياكوزا التي تعمل اليوم هي Yamaguchi-gumi ومقرها كوبي، والتي تضم حوالي نصف جميع الياكوزا النشطة في اليابان، سوميوشي كاي، التي نشأت في أوساكا وتضم حوالي 20،000 عضو، وإناغاوا كاي من طوكيو ويوكوهاما، تضم 15000 عضو، وتنخرط العصابات في أنشطة إجرامية مثل تهريب المخدرات الدولي والاتجار بالبشر وتهريب الأسلحة، ومع ذلك لديهم أيضا كميات كبيرة من الأسهم في الشركات الكبيرة والشرعية، وبعضها يرتبط بعلاقات وثيقة مع عالم الأعمال الياباني والقطاع المصرفي وسوق العقارات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *