قصائد عن الام مكتوبة

الأم هي الشخص الوحيد الذي لا تستطيع الكلمات أن توفيه حقه، فالأم تستحق كل كلمات الشكر والمديح التي اخترعها وابتدعها كافة البشر، من أجل التعبير عن مجهودها، فمهما قام الفرد بالعرفان بالجميل بكافة الكلمات المتواجدة لن يستطيع أي فرد أن يعطيها حقها، فهي الوحيدة التي تفعل ما بوسعها من أجل إسعاد أولادها لكي تراهم في فرحة وسعادة وصحة جيدة دون النظر إلى أي مقابل منهم، سواء كان هذا المقابل مقابل مادي أو معنوي، فتتحمل الكثير من أجل أبنائها لتصل بهم إلى بر الأمان، ولكي يتمكن كل إبن من أبنائها أن يحقق هدفه ومستقبله على المستوى العلمي والمهني.

قصيدة رائعة عن الأم

قصيدتي زاد بعيوني جمالــــــــها ** واخذت انقي بالمعاني جزالــــــها

واكتب معانيها من الشـوق والغلا ** لامي وانا اصغر شاعر من عيالـها

كتبتها في غربتي يوم رحـــــلتي ** لما طرالي في السفر ماطرالهــــا

امي وانا بوصف لها زود حبــــــها ** وان ماحكيت لها قصديي حكى لها

أمي لها بالجوف والقــــــلب منزلة ** مكــــانة ماكل محبوب نالهــــــــ

اقرب من ظلالي وانا وسط غربتي ** وانا تراي اقرب لها من ظلالــــها

ماشافت عيوني من الـناس غيرها ** ولا خلق رب الخلايق مثالــــــــــها

أغلى بشر في جملة النــاس كلهم ** وأكرم من ايدين المزون وهمالها

اتبع رضــــاها وارتجي زود قربها ** واللي طلبته من حياتي وصالـــها

الصدق مرساها والأشواق بحرها ** والعطف واحساس الغلا راس مالها

أهيم فيها وابتــــــــسم يوم قلبها ** يسأل وأنا قلبي يجاوب سؤالها

وان طلبتني شي فزيت منـــدفع ** أموت أنا وأحمل تعبها بدالـــها

اصبر على الدنيا والاحزان والتعب ** واحمل على متني فطاحل جبالها

أسهر وأعذب راحة القلب بالـشقا ** وأعيش أعاني بس يرتاح بالــــها

تربية ابوي اللي على الطيب اذكره ** اللي وهبني للحـــــياة ومجالها

نورلي دروبي وانا طـــــفل مبتدي ** حتى تركني واحد من رجالــــها

الوالدين اولى بالاحسان لاجلهم ** واولى بتكريم النفوس وعدالـها

اقولها وانا على الله متـــــــــــكل ** والله عليم بقديري واحتمــــالها

ياكلمة اغلى من الــــــناس كلهم ** ياشمس بقلبي بعيد زوالهـــــا

يافرحة تملي لي الكــون باكمله ** ياشجرة تكبر ويكبر ظلالهـــــــا

تضحك لي الدنـيا لي شفت زولها ** مثل السما تزهي بطلة هلالــــها

والبعد عنها ياهل الــــعرف مقدره ** لاشك ناري زايدة باشتعالــــها

شعر عن الأم

الأم هي عمود البيت وهي الأساس بدونه يكون هناك خلل في التوازن، فيكون الأساس غير صحيح ويحتاج إلى تقويم من جديد، فيعلم الجميع جيدًا أن وجود الأم من الأساسيات ليس فقط لما تقدمه من أجلنا من خدمات منزلية أو شخصية، ولكن لدعمها المعنوي الذي تقدمه لأسرتها وأبنائها، فهذا الدعم لم يقدمه أي شخص آخر سواها، مهما كانت درجة قرابته من الفرد، ونظرًا لأهمية الأم ودورها في حياة أبنائها وأسرتها، سنقدم لكم الآن شعر عن الام لتوضيح فضلها في حياة أبنائها.

ألقيت بين يديك السيف والقلم

أرجو رضاك الذي أعلو به القمم

أنت الهنا والمنى أنت الدنى

وأنا على ثراك وليد قد نمى وسمى

أماه هذا اللحن يسحرني

ويلهب الشوق بي والحزن والندما

أماه هذا الجرس يأسرني

ويسكب العطر في جنبي والسلاما

أماه أنت حديث الروح إن هدأت

أو أرسلت دمعة أو رتلت نغما

وانت انت حياتي في مطامحها

وأمنياتي ولم لا يا منايا لما

فإن جفوتك في ما فات من عمري

فالدمع من ندمي رغم الثبات هما

فلتغفري الذنب لي يا امّ واحتسبي

وحاكميني وكوني الخصم والحكم

ألقيت بين يديك السيف والقلم

أرجو رضاك الذي أعلو به القمم

أنت الهنا والمنى أنت الدنى

وأنا على ثراك وليد قد نمى وسمى

أماه هذا اللحن يسحرني

ويلهب الشوق بي والحزن والندما

أماه هذا الجرس يأسرني

ويسكب العطر في جنبي والسلاما

أماه لو كانت الأيام تسعفني

ما كنت يا أم بالتقصير متهما

لكم أتوق إلى لقياك ضاحكة

فألثم الوجه والكفين والقدم

أماه ها أنا ذا بالباب أطرقه

ذلا وآمل منك الصفح والكرم

أماه قلبي جريح لا دواء له

إلا رضاك يعيد الجرح ملتئما

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *