كيفية معرفة ايام التبويض عند المراة

خلال كل دورة شهرية عادة ما يكون لدى الأزواج الأصحاء حوالي 25 إلى 30 في المئة من فرص الحمل ، على الرغم من أنه قد يختلف اختلافًا كبيرًا حسب الظروف ، وتعتبر هذه النسبة في الواقع نسبة عالية بالنظر إلى أنه لا يمكن الحمل إلا في ايام التبويض أو وقت قريب من الإباضة ، بالطبع يعتبر ممارسة الجنس في يوم الإباضة أمرًا مثاليًا ، لأن بعد ذلك تميل النافذة إلى الإغلاق حتى الدورة التالية ، لذلك فإن التعرف على علامات الإباضة هو المفتاح الأساسي لمعرفة أيام التبويض عند المرأة خاصة عندما يكون الحمل هو الهدف .

ما هو التبويض

الإباضة هي عبارة عن إطلاق البويضة الناضجة من أحد المبيضين ، والذي يحدث كل شهر ، وتكون المرأة أكثر خصوبة من أي وقت عندما تكون قريبة من الإباضة ، وعمومًا تحدث الإباضة في منتصف الدورة الشهرية ، أو حوالي في 14 يومًا من متوسط ​​دورة مدتها 28 يومًا .

ولكن كما هو الحال مع كل ما يتعلق بالحمل ، هناك مجموعة واسعة من الأمور الطبيعية هنا ، حيث يمكن أن تستمر الدورات في أي مكان من 23 إلى 35 يومًا ، وحتى دورة الإباضة الخاصة بك قد تختلف قليلاً من شهر لآخر ، وتستمر الإباضة ما بين 12 و 24 ساعة ، وهذا هو الوقت الذي تكون فيه البويضة الصادرة عن المبيض قابلة للحياة .

أعراض الإباضة المختلفة

فيما يلي علامات الإباضة السبع الرئيسية التي يجب أن تكوني على دراية بها ، والتي من خلالها تستطيع المرأة معرفة أيام التبويض الخاصة بها .

يعتبر انخفاض درجة حرارة الجسم القاعدية من علامات عملية التبويض ، كما يُصبح المخاط العنقي لدى المرأة أكثر وضوحًا وتناسقًا ويكون شبيهًا ببيض البيض .

كما تجد المرأة أن عنق الرحم يلين ويفتح ، وقد تشعر المرأة بوخز خفيف من الألم أو تشنجات خفيفة في أسفل البطن ، كما قد يزيد الدافع الجنسي ، وقد تلاحظ أن الفرج أو المهبل منتفخ .

معرفة أيام التبويض عند المرأة

هناك عدة طرق للتنبؤ بوقت بدء الإباضة ، وذلك عن طريق الاستعداد للإباضة وتحديد التوقيت وذلك من خلال عمل جدول ايام التبويض عند المراة ، عن طريق التحقق من التقويم من خلال الاحتفاظ بتقويم دورة الحيض لبضعة أشهر حتى تتمكن من الحصول على فكرة عما هو طبيعي بالنسبة لك أو استخدام الأدوات التي يمكن أن تساعدك في حساب الإباضة ، وإذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة فستحتاج إلى أن تكون أكثر تنبهًا لأعراض الإباضة الأخرى .

يمكن معرفة أيام الإباضة أيضاً من خلال الجسم ، حيث يرسل الجسم بعض الإشارات عند الإباضة ، وتأتي هذه الإشارات في شكل وخز من الألم أو سلسلة من التشنجات في منطقة أسفل البطن وعادة ما تكون موضعية في جانب واحد ، ويُعتقد أن التذكير الشهري بالخصوبة هو نتيجة نضوج أو إطلاق بويضة من المبيض .

يعتبر تتبع درجة الحرارة الخاصة بك من العوامل التي تحدد أيام التبويض ، وتكون درجة حرارة الجسم الأساسية هي القراءة الأساسية التي تحصل عليها أولاً في الصباح ، وبعد ثلاث إلى خمس ساعات على الأقل من النوم وقبل الخروج من السرير أو التحدث أو حتى الجلوس .

تتغير درجة حرارة الجسم خلال دورتك مع حدوث تقلبات في مستويات الهرمون ، وخلال النصف الأول من الدورة قبل الإباضة يُهيمن هرمون الاستروجين ، وخلال النصف الثاني بعد الإباضة يكون هناك زيادة في هرمون البروجسترون ، مما يزيد من درجة حرارة الجسم حيث يستعد الرحم لبويضة مخصبة ، وهذا يعني أن درجة حرارتك ستكون أقل في النصف الأول من الشهر مما هي عليه في النصف الثاني ، مما يتيح لك التنبؤ بموعد أيامك الخصبة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *