مراحل الانقسام المتساوي

الانقسام المتساوي الذي يضمن ولادة خلايا مماثلة للخلية الأم في النمو الخلوي ، أما الانقسام الاختزالي فهو الذي ينتج عنه إنتاج الخلايا الجنسية أو الأمشاج للتكاثر، ومن المهم أن نفهم أين وكيف يحدث هذان النوعان من انقسام الخلايا، في الواقع إنها فرصة للخلية لتوريث صفاتها الوراثية، مما يسمح لنا بفهم انتقال بعض الأمراض الوراثية من الآباء للأبناء .

أطوار الانقسام المتساوي

الطور التمهيدي

تظهر الكروموسومات بسبب التفاف الكروماتين، وهي المادة المكونة للمادة الوراثية، وتبدو في شكل خيطي أو عصوي، ويطلق عليها الصبغيات، كل صبغي يتكون من وحدتين يطلق على كل منهم كروماتيد، وهم يرتبطان معا في الجزيء المركزي، وفي هذه المرحلة تختفي النوية والغشاء النووي، لتظهر المرحلة التالية .

الطور الاستوائي

في هذه المرحلة تصطف الكروموسومات في المستوى الاستوائي في الخلية، وتشكل معا صفيحة استوائية، تكون مرتبة في خط متساوي .

الطور الانفصالي

يسمى هذا الطور أيضا طور الصعود، وتنقسم فيه الكروموسومات إلى اثنين من الكروماتيد، اللذان يفترقان عن بعضهم ليذهب كل واحد منهم إلى أحد قطبي الخلية، وبذلك يكون لدينا 2 من المجموعات المتماثلة معا من الكروماتيدات، ويكونوا متماثلين مع صبغية الخلية الأم .

الطور النهائي

في هذا الطور تفقد صبغيات كل مجموعة من المجموعتين فرديتها، وتقوم بتشكيل صبغين لنواة جديدة، ويتميز هذا الطور باختفاء مغزل الانقسام، ويتكون في هذه المرحلة غشاء خلوي هيكلي، يكون في وسط الخلية الأم، يقوم فيها بتقسيمها لخليتين متماثلتين تماما من الناحية الوراثية ويشبهونها بالضبط .

ما هو الانقسام المتساوي

الانقسام المتساوي هو انقسام الخلايا اللاجنسي، بهذا نعني أنه مجرد تقسيم الخلية الأم إلى خليتين يشبهونها، والتي سوف ترث نفس الصفات الوراثية بالضبط، ومثل دورة الخلية ينقسم الانقسام المتساوي نفسه إلى عدة مراحل، والتي تتوافق مع العديد من الحالات التي يمكن ملاحظتها من الخلية أثناء الانقسام، ونلاحظ فيه أن الكروموسومات لا تحدث إلا أثناء الانقسام الانسيابي، وخلال الطور البيني لا تكون خيوط الكروماتين مكثفة كما في الكروموسوم، وعلى الرغم من أن المادة الجينية موجودة بالفعل في الكروموسومات لكنها لا تظهر .

عند اكتمال الخلية بعد مرورها بكل الأطوار التي شرحناها تكون منقسمة إلى خليتين متماثلتين تماما نفس شكل الخلية الأم، ففي نهاية الانقسام نحصل على خليتين لكل منهما نفس جينوم الخلية الأم، ثم يمكن لهاتين الخليتين استئناف دورة الخلية، حيث تدخل خلايا كل خلية من الخلايا الصغار ” الأبناء ” المرحلة الأولى، وتنمو، وتقوم بتكرار الحمض النووي الخاص بها بنفس الطريقة التي قامت بها الخلية الأم بتكرار نفسها .

الانقسام الاختزالي

الانقسام الاختزالي ليس له نفس وظيفة الانقسام المتساوي، حيث يجب أن يؤدي إلى التكاثر الجنسي (إنتاج الأمشاج)، مما يعني الاختلاط الجيني، ويفضل هذا الانقسام استقرار النوع، ويشكل الأمشاج، والخلايا لا يكون لديها سوى نصف الجينوم فيه، ويكون القسم الأول من الانقسام الاختزالي مطابق للانقسام المتساوي، إلا أن هناك ظاهرة إضافية خلال المرحلة الأولى وهي عبور الكروموسومات المتماثلة (من نفس الزوج)، والتي تتداخل وتتبادل بين الكروماتيد، والنتيجة هي خلط الأليلات داخل الكروموسومات، وبالتالي فإن اثنين من الكروموسومات لكل زوج بعد الانقسام الاختزالي تختلف عن اثنين من الكروموسومات التي تبدأ بعد ذلك .

ويشبه الانقسام الثاني للاختزالي الانقسام المتساوي، باستثناء أن الخلية هنا مفردة الصبغ، إن الانقسام الاختزالي من خلية ثنائية الصبغيات، التي يتكون الكروموسوم فيها من نسختين، يعطي بالتالي خليتين احاديتين في نهاية القسم الأول، ثم أربع خلايا أحادية الصبغية في نهاية القسم الثاني، بالإضافة إلى ذلك، يسمح هذا بالاختلاط الجيني الكبير للجينات، مما يضمن أن تكون الأمشاج فريدة من نوعها، ويساهم هذا الخلط في التنوع الوراثي للأنواع، والذي يعد أيضا نتيجة للالتقاء العشوائي بين الأمشاج .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *