الاسم القديم لجبل حفيت

كان يطلق على جبل حفيت ” حوت على الشاطئ ” لأنه يشبه الحوت، والجبل تابع لسلسلة جبال الحجر، أما موقعه فهو بين حدود سلطنة عمان والإمارات حيث أن الثلثان الشرقي والجنوبي الغربي يتبعان عمان، والجزء الشمالي يتبع الإمارات، ويبلغ ارتفاع حفيت 1.240 متر فوق مستوى سطح البحر، ويقع الجبل ناحية الجنوب من مدينة العين، ومن وصفه باسم حوت على الشاطئ هو ويلفريد ثيسيجر في كتابه الرمال العربية .

معلومات عن جبل حفيت

1- جبل حفيت هو جبل بالقرب من حدود الإمارات العربية المتحدة إلى عمان، على بعد حوالي 30 كم من العين، يرتفع الجبل على ارتفاع 1240 مترا فوق المناظر الطبيعية المحيطة، ويبلغ ارتفاعه 1350 مترا فوق مستوى سطح البحر .

2- جبل حفيت هو مقصد سياحي شهير، حيث يوجد عند سفحه الينابيع الحرارية التي تتدفق معا لتشكيل بحيرة، ويعد الجبل موطن طبيعي للخفافيش والثعابين والثعالب وغيرها .

3- يبلغ طول جبل حفيت حوالي 26 كيلومترا وعرضه 4 إلى 5 كيلومترات، وفي الجزء الشرقي يكون الجبل أكثر انحدارا منه في الغرب، حيث المنحدر يكون بين 25 إلى 30 درجة .

4- بسبب العديد من العيوب في الجبل، يمكن فهم طبقات الصخور فيه جيدا، الصخور غنية بأحافير العوالق، وعند سفح الجبل يمكنك العثور على العديد من الحفريات البحرية (مثل الشعاب المرجانية أو سرطان البحر) .

5- تم استكشاف بعض الكهوف في الجبل على عمق يصل إلى 150 متر، وتحتوي الكهوف على الصواعد والهوابط، والوصول إلى الكهوف أمر طبيعي ومسموح، لكن في أماكن أخرى يكون هذا ممنوع من قبل مجلس مدينة العين .

الحيوانات في جبل حفيت

على الرغم من أن منطقة الجبل غنية بالحيوانات النادرة، إلا أن هذه المنطقة ليست محمية طبيعية، تعيش السحلية والثعالب والخفافيش في المنطقة وغيرها من الحيوانات التي ظن قديما أنها منقرضة، وقد تم دراسة 119 نوعا من الطيور هناك، علاوة على ذلك يعيش على الجبل حوالي 200 نوع مختلف من الحشرات و 23 نوعا من الفراشات .

تاريخ جبل حفيت

يشار إلى جبل حفيت غالبا بأنه أعلى جبل في الإمارات العربية المتحدة، من المؤكد أنه أكثر الجبال شهرة في البلاد، عند سفح الجبل تم العثور على أكثر من 500 قبر يعود تاريخها إلى الأعوام 3200-2700 قبل الميلاد، وبينما تم تدمير المقابر الموجودة على الجانب الشمالي جزئيا بواسطة مشاريع البناء، إلا أن المقابر الواقعة إلى الجنوب يتم تفتيشها بانتظام، ولم يتم العثور على سوى عدد قليل من الهياكل العظمية، وتدل الآثار إلى أن القبور استخدمت عدة مرات، علاوة على ذلك تم العثور على الفخار من بلاد ما بين النهرين، وهو مؤشر على العلاقات التجارية المبكرة، ويوجد في الجزء العلوي هناك فندق ميركيور ومحطة رادار.

تمثل مقابر جبل حفيت التي تعود إلى 5000 عام بداية العصر البرونزي في الإمارات العربية المتحدة، عثرت الحفريات التي قام بها علماء الآثار الدنماركيون في عام 1959 على الأواني الخزفية والتحف النحاسية في هذه المقابر، تشير هذه المصنوعات اليدوية إلى أهمية التجارة البحرية عبر الخليج العربي، والمقابر عبارة عن مقابر من غرفة واحدة وهي مصنوعة من أحجار محلية غير مشغولة تقريبا .

ويعد الطريق إلى القمة 11.7 كم، وهناك مساران إلى أعلى الجبل وواحد لأسفل، وبعد 21 دورة صعودا ستصل إلى القمة، وتتوفر مواقف السيارات في نقاط مميزة هناك، وقد تم بناء الشارع المؤدي للجبل بواسطة Strabag International في في الثمانينات، وبالنسبة لراكبي الدراجات فإن الطريق جيد وشعبي لهم أيضا، فكل عام في شهر يناير، يتم إجراء سباق جبل حفيت ميركيور للتحدي مع راكبي الدراجات من جميع أنحاء العالم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *