الفرق بين النطاق الاصفر والاحمر الخاصة بـ ” نطاق الكفيل “

نظام نطاقات الكفيل، هو من الأنظمة التي أقرتها وزارة العمل، وفقاً لما تسعى إليه حكومة المملكة لخطة التوطين الموسع، ولكي يتم تصنيف المؤسسات والشركات على حساب العدد التي تحتويه من الموظفين الأجانب ومن المواطنين، وهذا الأمر استكمالاً لخطة التحول التي تم وضعها للتحول الوطني للوصول إلى رؤية 2020، وهذه النطاقات هي البلاتيني الممتاز والأخضر والأصفر والأحمر، وعلى هذا الأساس تُحدد طريقة العمل وطريقة التعامل وصلاحيات الشركة.

أهداف النطاقات

تعكف وزارة العمل في المملكة في الآونة الأخيرة على إعداد مشروع من أهم المشروعات التي تختص بالتوظيف وتوطين الأجانب، من خلال نظام البطاقات الجديدة والموجهة للذين يرغبون في العمل بالقطاع الخاص بالمملكة.

هذا النظام يتكون من أربع أجزاء وهم الأحمر وهو النطاق التي تحتوي فيه الشركة أو المؤسسة على عدد من الموظفين الأجانب أكبر من المواطنين بشكل كبير، والنطاق الأصفر هو الذي يزيد فيه العاملين الأجانب عن المواطنين في المؤسسة أو الشركة ولكن بشكل قليل، والنطاق الأخضر يكون فيه الموظفين الأجانب أقل من الموظفين المواطنين ولكن ليس بالشكل الكبير، أما النطاق البلاتيني الممتاز فهو الذي يكون فيه عدد الموظفين المواطنين أكبر من الموظفين الأجانب بشكل كبير.

لكل نطاق من هذه النطاقات مميزات، فهذا الموضوع منظم ليفيد المواطنين والأجانب العاملين في المملكة بالإضافة إلى إنه يعمل على ضبط صلاحية الاقامة للأجانب.

تسعى المملكة من خلال هذه النطاقات أن ترسخ ثقافة العمل عند الشباب والفتيات في المملكة وإلزامهم بالأعمال المناطة بهم وتنفيذها وفقاً لعقد العمل، وتشجيعيهم على الالتزام بالشكل المطلوب دون تقصير منهم تجاه صاحب العمل أو ترك وظائفهم بشكل عشوائي كما يحدث في بعض الأحيان في بعض الشركات والمؤسسات بدون أي إخطار مسبق منهم للشركة أو المؤسسة مما يسبب عجز في الكفاءات والعمالة بهذه الشركات مما يعرضهم لبعض المخاطر.

الفرق بين النطاق الأحمر والأصفر الخاص بنظام الكفالة

من خلال تحديد النطاق التي تخضع له المؤسسة أو الشركة يتم تحديد الحوافز والعقوبات وفقاً للنطاق الخاص بها، ويحرص نظام النطاقات الجديد على التأكد من المعدل الخاص بسعودة المنشآت، كما يركز أيضاً على الأداء والفاعلية الخاصة بالمؤسسات.

المنشآت الصغيرة معفية من البرنامج إذا ما كان عدد موظفيها لا يتجاوز العشر موظفين، حيث يتم تصنيف الشركات والمؤسسات بناًءً على عدد القوى العاملة بها، فنجد أن سوق العمل مقسم إلى واحد وأربعين نشاط تجاري مختلف، ويتم تصنيف المنشآت حسب عدد العمال فيها إلى خمس أحجام، ويمكنك أن تتأكد من نطاق شركتك أو مؤسستك من خلال موقع وزارة العمل.

من ضمن العقوبات التي تفرض على المنشآت التي تدخل في النطاق الأحمر، أنها لن تتمكن من الحصول على تأشيرات جديدة، أو نقل التأشيرات، لا تستطيع هذه المنشآت أن تمنع أحد الموظفين عن الانتقال إلى شركات ذات النطاق الأخضر أو الممتاز البلاتيني، كما أنها لا تستطيع تجديد رخصة عمل الموظفين فيها أو فتح فروع أو مرافق أخرى جديدة.

أما المنشآت ذات النطاق الأصفر فهي لا تتمكن من تجديد تأشيرات العمل للعمال الأجانب إلا إذا كان العامل قد أمضي أكثر من ست سنوات بالعمل في المملكة، غير هذا لن تتمكن من نقل تأشيرات العمال الأجانب الذين تحت كفالتها، أما العقوبات التي تُفرض عليهم، فهي أنها ستحصل على تأشيرة عمل واحدة فقط في حالة مغادرة عاملين أجانب، ولن تتمكن المنشأة من منع الموظفين من أن ينتقلوا إلى شركات أخرى ذات نطاق أخضر أو بلاتيني.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *