موضوع عن النظافة الشخصية

إن النظافة من خلق الإسلام، وكل موضوع عن النظافة أو نوع من النظافة قد حثنا عليه الإسلام، سواء النظافة الشخصية، أو النظافة المدرسية، وسلوكيات النظافة في أفعال يجب أن يقوم بها كل الكبار والأطفال على حد السواء، يجب على الوالدين أن يقوموا بتعليم أطفالهم كيف يتصرفون في الشارع والمنزل والمدرسة، وكيف يهتمون بنظافتهم الشخصية بأنفسهم يوميا .

النظافة الشخصية

النظافة الشخصية هي مجموعة تدابير للتنظيف والعناية بالجسم، والغرض منها هو منع ظهور الأمراض، يتمتع الأشخاص الذين يحافظون على نظافة شخصية جيدة بمظهر جيد، مما يساعدهم على تحسين العلاقات مع الآخرين، وهناك العديد من العادات التي تشمل النظافة الشخصية مثل : الحمام اليومي، وتغيير الملابس، وغسل اليدين والرأس، وتنظيف الأسنان، وغيرها، ويختلف تواتر تنفيذ هذه الأنشطة حيث يجب تنفيذ بعضها عدة مرات في اليوم والبعض الآخر أقل من ذلك، وهذه السلوكيات هي مسؤولية شخصية ويتم تعلمها منذ سن مبكرة داخل الأسرة ومن ثم إعادة تأكيدها في المدرسة .

من بين العادات المذكورة في النظافة الشخصية، وهي ممارسة لا تعطى دائما الأهمية التي تستحقها هي الأيدي، فالأيدي هي جزء من الجسم على اتصال مباشر ومستمر مع ميكروبات البيئة المحيطة بك، والعديد من هذه العوامل التي تكون بمثابة مسببات الأمراض لاسيما إذا كان هناك اتصال بين اليد مع العينين أو الفم أو الأنف، لذا يجب غسل اليد باستمرار من خلال اتباع الخطوات التالية :

1- بلل اليدين بالماء .
2- ضع كمية صغيرة من الصابون على اليد .
3- افرك اليد بقوة .
4- قم باستخدام فرشاة الأظافر .
5- قم بشطف اليد مع الكثير من الماء .
6- قم بتجفيف يدك برفق .

يجب غسل الأيدي عدة مرات قدر الإمكان في اليوم، لكن يجب غسلها دائما بعد استخدام المرحاض، وقبل تناول الطعام أو لمس الجروح، وعند العودة من الشارع وبعد لمس حيوانك الأليف، ويجب استخدام مياه نظيفة وصابون لغسلها، ويجب قضاء وقت كافي في فركها لإزالة جميع الأوساخ وهو ما لا يتم في بضع ثواني فقط، وفي أوقات الأوبئة أو إذا كنت في أماكن شديدة التلوث مثل المستشفى سيكون من المناسب استخدام المطهرات مثل هلام الكحول بعد الانتهاء من غسل يدك .

يجب أن تظل أظافرك قصيرة، وإذا كانت طويلة يجب توخي الحذر لعدم تراكم الأوساخ تحتها، وبالنسبة لتجفيف اليدين، يجب استخدام منشفة نظيفة للغاية، لأنه لا فائدة من غسلها جيدا إذا استخدمت قطعة قماش قذرة .

نظافة القدمين والجلد

يجب غسل القدمين يوميا إذا كنت لا ترغب في المعاناة من الروائح الكريهة والشقوق والالتهابات، وإذا كان العرق مفرطا، يجب أن نلجأ إلى العلاجات التي تقلله وعلينا التأكد من أن المسافات بين الأصابع تكون جافة دائما لتجنب ظهور الفطريات، وبالنسبة للأظافر في كلتا اليدين والقدمين والتي تتراكم فيها الأوساخ دائما، يجب عليك تنظيفها دائما وقصها بانتظام، الجلد أيضا يعد حاجز يمنع انتقال الجراثيم إلى الجسم، لذا يجب أن يتم حمايته من أشعة الشمس، وتجنب الاحتكاك المستمر للجلد بالملابس والأحذية لتجنب الالتهابات، أيضا يجب أن يكون الجلد غير معرض للرطوبة، فمع الرطوبة تصبح البشرة متآكلة، لذا بعد الاستحمام يجب أن تجفف جسمك بالكامل بعناية، للتخلص من الميكروبات .

نظافة الفم والأذنين

للحفاظ على نظافة اللثة، والوقاية من أكثر أمراض الأسنان شيوعا، ولتجنب رائحة الفم الكريهة، عليك تنظيف أسنانك بالفرشاة بعد كل وجبة، يجب أن يحتوي معجون الأسنان على الفلورايد ويجب استخدام خيط تنظيف الأسنان للوصول إلى حيث لا تستطيع الفرشاة الوصول بين الأسنان، واستخدام غسول الفم الذي يعزز صحة الفم، لا تقم أبدا بمشاركة فرشاة الأسنان مع أي شخص، ويجب أن تغيرها كل ثلاثة أشهر تقريبا، وتذكر أيضا أنه يجب الحفاظ على أطقم الأسنان نظيفة تماما، وغسلها بعناية بعد كل وجبة لتجنب الالتهابات والرائحة الكريهة، وأخيرا، لا تنسى زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *