اقوال خلدها التاريخ عن الرجوله

النفس البشرية السوية بطبيعتها تميل إلى الأخلاق الحميدة والصفات الراقية ؛ ولذلك فإن كل شخص سويّ يحرص على أن يتحلى بهذه الصفات ؛ بل وإن كل شخص أيضًا دائمًا ما يبحث عن الأشخاص ذو الصفات الفاضلة عند تكوين علاقات وصداقات جديدة أو حتى عند الرغبة في الحصول على أي أعمال أو خدمات .

أقوال مأثورة عن الرجولة

تُعد الرجولة واحدة من أهم الصفات الحسنة التي تنم عن أن صاحبها يتمتع بقدر عالي من الأخلاق والشجاعة والشهامة والصدق وتحمل المسؤولية والأمانة ، ولا تنطبق هذه الصفة على الرجال فحسب ؛ بل هي صفة يُمكن أن يتمتع بها أي شخص رجل كان أو امرأة طالما انطبقت عليه تلك الصفات ، ويوجد اقوال خلدها التاريخ عن صفة الرجولة ، مثل :

-على كل شخص أن يدرك ويعي أن الرجولة لا تكون أقوال فحسب ؛ بل هي أقوال تترجمها الأفعال .

-أشجع الرجال هو من يستطيع أن يتحكم في هوى نفسه ، وليس من يستخدم قوته في إيذاء الآخرين .

-دعونا نعترف بأن الرجولة الحقيقية هي العقل الذي يُفكر ليصون رعيته ، وهي القلب الذي ينبض ليرحم ويُسامح ، وهي الذراع الذي يمتد ليحمي .

-أي شخص يؤمن بالمعنى الحقيقي للرجولة يكون على يقين تام بأن العيش يوم واحد فقط كالأسد خير من العيش ألف عام مثل النعام .

-اتفق الفلاسفة والمفكرين على أن الجبان هو من يهرب من الخطر ؛ بينما الخطر هو من يفر من الرجل الشجاع .

-الرجولة والشجاعة من أهم الصفات التي ينبغي أن تتوفر في أي شخص وأن نُعلمها لأبنائنا ؛ لأن ضمان تلك الصفة هو ضمان لتوافر باقي الصفات .

-الرجل الحق ؛ هو من يتحمل نتائج أفعاله ، وليس من يتنصل منها ويلقى بأخطائه على عاتق الاخرين .

-يمكنك أن تعرف الرجل من أفعاله ، وأن تستدل على أصله من عقله وحكمته .

-الرجولة شرف ، ولا ينال هذا الشرف إلا كل شخص يؤمن بتنفيذ واجباته أولًا قبل أن يسأل عن حقوقه .

كلمات عن الرجولة

-من الأقوال المأثورة عن الرجولة والتي قد جاءت على لسان الرئيس صدام حسين قوله : { إذا خانتك قيم الرجولة فحاول أن لا تخونك قيم المبادئ } .

-العقل والحكمة والإنصاف هي أهم صفات الرجولة ، وليس فرض القوة وإيذاء الآخرين .

-إذا رأيت الرجل مُعجبًا بجماله مُدللًا لنفسه ؛ فتأكد أن قيم الرجولة لديه قد ماتت .

-الرجولة الحقيقية والشجاعة تتمثل واضحة وجلية في الصبر الجميل عند التعرض إلى الشدائد .

-يا من تبحث عن الرجولة والشجاعة ؛ هل تعلم أن تلك الصفة الهامة التي تبحث عنها هي في الأساس مبنية على أن تكون مرة شجاعًا وأخرى حذرًا أي أن تُحكِّم عقلك أولًا قبل أن يمتد ذراعك .

-لقد قام البعض بتوضيح صفة الرجولة قائلين أن تلك الصفة تنطوي على أن تُعامل اللطيف بلطف وأن تعامل القوى بالقسوة اللازمة لردعه عن أخطائه .

-جرت العادة في مجتمعاتنا العربية على أن الرجولة لا تُقاس بقدر ضخامة العضلات ؛ وإنما تُقاس فقط بنبل الأخلاق وشهامة التصرفات .

-دعونا نتفق على أن الرجولة أدب وليست لقب .

-ليس كل شخص يُطلق عليه كلمة رجل يكون رجلًا بمعنى الكلمة ؛ وتأكيدًا على ذلك أننا نُطلق كلمة الطير على الصقر وعلى الدجاجة أيضًا .

-وفي الرجولة قال الأديب والمفكر دكتور مصطفى محمود : { الرجولة معناها أن تكون مسؤولًا أولًا وأخيرًا عن تصرفاتك } .

-لو كانت الرجولة تُعرف بالصوت العالي ؛ لَوَصَفْنَا الكلب بأنه سيد الرجال .

ونختم حديثنا عن الرجولة بما قاله فاروق الأمة سيدنا عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ عن صفة الرجولة ؛ حيث قال : { لا يعجبنكم من الرجل طنطنته ؛ ولكن من أدى الأمانة وكف عن أعراض الناس ؛ هو الرجل } .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-11-03 at 18:24

    أحبائي......ابنتنا الفاضلة ياسمين.........الناس كثيرا ماتخلط بين الذكورة والرجولة........الرجولة قيم ومثل ومبادئ يسير على هديها الرجل وليست مجرد نوع وفحولة........الرجولة هي السبيل الحقيقي الذي يؤدي الى طريق المجد والبطولة........أحبائي......دعوة محبة.......أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه..واحترام بعضنا البعض....ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض......جمال بركات....رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *