طريقة استزراع طحلب الكلوريلا

كتابة الاء آخر تحديث: 11 نوفمبر 2019 , 17:47

إن الاهتمام بالطحالب يزداد يوماّ بعد يوم بطريقة كبيرة ، وذلك لأن الطحالب تعتبر هي جزء من الغذاء الأساسي في المستقبل ، ويتم استهلاك الكثير من الطحالب الدقيقة بكثرة نتيجة للخصائص المدهشة والرائعة التي تتمتع بها الطحالب ، فهي غنية في البروتين والفيتامينات والدهون ، ويزداد الطلب في السوق على الأغذية المصنوعة من الطحالب الدقيقة .

يبحث الكثير من المستهلكين الجدد بشكل منتظم عن الأطعمة المصنعة من الطحالب ، وهناك الكثير من أنواع الطحالب المشهورة والبكتيريا الزرقاء ، ولكن في مقدمة هذه الأنواع ستجد طحلب الكلوريلا الذي يتمتع بشهرة كبيرة جداً نظراً لفوائده وخصائصه المفيدة ذات الأهمية الكبيرة .

الخصائص الرائعة لطحلب الكلوريلا

تم اكتشاف طحلب الكلوريلا في عام 1890 ، وتم تسويقه لأول مرة في اليابان حوالي عام 1950 كغذاء مغذي معروف بفضائله وخصائصه العديدة ، ويستهلك الكثير من الناس طحلب الكلوريلا لأسباب مختلفة ، فهو يعمل على فقدان الوزن ، تنشيط نظام المناعة وتقويته وخفض الكوليسترول وضغط الدم المرتفع .

يُزرع طحلب الكلوريلا المغذي ذات الفوائد العالية في المياه العذبة ، وينمو في جميع أنحاء العالم ، كما توجد العديد من الطرق  والأدوات التي تستخدم لاستزراع طحلب الكلوريلا .

طرق استزراع طحلب الكلوريلا

بالنسبة للطحالب المجهرية أو البكتيريا الزرقاء ، يمكن التمييز بين فئتين من الإنتاج ، الفئة الاولى هي التغاير ، والفئة الثاني هي الضمور الذاتي ، وفي النظم التغايرية تستخدم العناصر العضوية مثل السكريات في نمو الكائن الحي ، ومن ناحية أخرى تستخدم الأنظمة ذاتية التغذية عناصر غير عضوية مثل ثاني أكسيد الكربون .

استزراع الكلوريلا في النظم غير المتجانسة بالتخمير

إن الزراعة في التخمير ذات تركيزات عالية جداً ، وفي هذا النوع من استزراع طحلب الكلوريلا يتم تغذية الطحالب الصغيرة بالسكريات ، وعلى الرغم من سجلات الإنتاج التي لا تقبل المنافسة ، فإن هذه الأداة لا تسمح للكلوريلا بتطوير وإنتاج فيتامين ب 12 بكمية كافية ، ومع ذلك يجد مستهلكو الطحالب أن هذا الفيتامين ضروري .

إن طريقة استزراع الكلوريلا بالتخمر من الانظمة المكلفة جداً ، لأن المعروض من السكر يكون ضعف ما هو ضروري لإنتاج الكتلة الحيوية ، لذلك لإنتاج 500 طن من الكلوريلا ، يلزم استخدام 1000 طن من السكر لضمان نجاح عملية الاستزراع .

إن نظام التخمر بالسكر كثيف الاستهلاك للطاقة ، لأنه يحتاج إلى عملية تعقيم جذرية ، وفي الواقع إن هذا النظام المتفوق أيضاً لا يحدث فرقًا بين الطحالب الدقيقة أو الغريبة ، لذلك فإن كل كائن حي في الخزان سوف ينمو ، لذلك للحصول على الكلوريلا مع كل الخصائص التي تتطلبها السوق ، من الضروري تفضيل الأنظمة التي تستخدم تقنية الضوء .

استزراع طحلب الكلوريلا بالنظم الذاتية

في النظم ذاتية التغذية تنمو الطحالب المجهرية من خلال عملية التمثيل الضوئي وذلك لأن الطحالب تحتوي على مادة الكلوروفيل ، وهي أيضاً واحدة من الطرق المتاحة في السوق لاستزراع الطحالب المجهرية في الأحواض ، وهي من أكثر الطرق المستخدمة لذلك ، لكن الإنتاجات ستكون أقل وأصغر حقًا ، لأنه لم يتم تكييف هذا النظام مع الكلوريلا ، ولكن البكتيريا الزرقاء مثل سبيرولينا هي أكثر استجابة بكثير لهذه الطريقة .

إن النظم الذاتية لها مكانة بارزة في عملية لزراعة الكلوريلا ، فهي تستهلك طاقة أقل من المخمرات وستكون التركيزات أقل ارتفاعًا منها في حالة التخمير ولكن استخدامها لعملية التمثيل الضوئي تسمح لهم بالحصول على الطحالب المجهرية مع كل الخصائص المتوقعة ، ومع وجود بصمة كربونية أفضل تعد طريقة النظم الذاتية بمثابة أدوات صديقة للبيئة وأكثر احتراماً للمنتج .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق