اهمية الموقع الجغرافي لدولة الامارات

كتابة Nessma آخر تحديث: 07 ديسمبر 2019 , 16:33

تتميز دولة الإمارات بموقعها المميز في قلب الخليج العربي ؛ حيث تحدها مياه الخليج العربي من الشمال والشمال الغربي وتحدها المملكة العربية السعودية من الغرب ، أما من جهة الجنوب فتحدها سلطنة عمان والمملكة أيضًا ، ومن جهة الشرق تحدها سلطنة عمان وخليج عمان ، وبها توجد مدن الامارات الساحلية المميزة ، ولذلك فإنها قد اكتسبت موقعًا استراتيجيًا مهمًا بين البلدان العربية والخليجية.

دولة الإمارات

تُعرف رسميًا بدولة الإمارات العربية المتحدة ، وهي دولة عربية اتحادية واقعة بشرق شبه الجزيرة العربية في الجنوب الغربي من قارة آسيا ، وقد تم تشكيل اتحاد دولة الإمارات بشكل رسمي عام 1971م ، وتتكون الإمارات من سبع إمارات رئيسية وهم أبو ظبي وعجمان ودبي والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة وأم القيوين ، والعاصمة الرسمية لدولة الإمارات هي إمارة ومدينة أبو ظبي ، وتُعد الإمارات من أغنى دول العالم ، ويعتمد اقتصادها بشكل رئيسي على النفط.

أهمية موقع الإمارات الجغرافي

تُعتبر معظم الأراضي بدولة الإمارات مناطق صحراوية ، والكثبان الرملية كثيرة بها والتي تمتد حتى صحراء الربع الخالي ، ومعظم سواحلها التي تواجه الخليج العربي مستوية ، ومن المناظر الطبيعية الموجودة بالحدود الشمالية الشرقية بشبه الجزيرة العربية ما يُعرف باسم سلسلة جبال الحجر ، ومن الجدير بالذكر أن دولة الإمارات لا تضم بحيرات أو أنهار ، غير أنه يوجد بها العديد من الجزر والمداخل البحرية التي تطل على الخليج العربي ، وأهمية موقعها الجغرافي يكمن في :

تغطي الصحراء في الإمارات ما يقرب من 80% من مساحتها ، ويوجد بالدولة ما يقرب من 800 نوع مختلف من النباتات ، كما أنها تحتوي على عشرات الأنواع من الزواحف والثدييات ، وتحتوي صحراء أبو ظبي على واحتين وهما واحة ليوا وواحة البريمي ، وهما مصدران للمياه الجوفية التي تكفي لسد احتياجات القرى وما تحتاجه الأنشطة الزراعية ، كما تحتوي الدولة على أكثر من 60 محمية طبيعية

ساهم الموقع المميز للإمارات في جعلها مركزًا مهمًا للأعمال ؛ حيث أنها تمتلك شبكة متميزة من المواصلات البرية والجوية ، والتي ترتبط من خلالها مع جميع دول العالم ، كما أن موقعها قد رفع من شأنها اقتصاديًا لتصبح واحدة من أغنى دول العالم ؛ حيث تم اكتشاف النفط بالإمارات خلال عام 1958م ، ومن ثَم تم اكتشاف العديد من حقول النفط بالأراضي الإماراتية مثل حقل الساحل وحقل عصب

وقد كان لموقع الإمارات دورًا بارزًا في تطوير القطاع السياحي بها ؛ حيث شهدت البلاد تطورًا من الناحية السياحية نتيجة لتميز موقعها بين البلدان العربية ، لتصبح السياحة أحد أهم موارد الدخل القومي بها ، وقد تميزت إمارة دبي بحصولها على المرتبة الرابعة على مستوى العالم في المجال السياحي ، ومن الجدير بالذكر أن جميع الإمارات السبعة بدولة الإمارات تطل على شاطيء الخليج باستثناء إمارة الفجيرة ؛ حيث أنها تطل على سواحل خليج عمان بما يعادل مسافة 90 كيلو متر

يُعتبر الموقع الساحلي للإمارات مصدرًا مهمًا من مصادر الاقتصاد الذي يعتمد على الثروة السمكية ؛ حيث يوجد بها أجود أنواع الأسماك ، كما أن الأجواء بهذه المناطق الساحلية تبدو لطيفة ومناسبة للرحلات العائلية التي تبحث عن الاستجمام والراحة في هذه الأماكن المميزة ، كما أن هذه المناطق قد ساهمت في إنشاء الموانئ الصناعية ، بالإضافة إلى وجود العديد من المصانع والأماكن السياحية المميزة التي تعمل على جذب السياح من كل مكان بالعالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق