أفضل وأسوأ الأنظمة الغذائية لعام 2020

كتابة الاء آخر تحديث: 05 يناير 2020 , 14:57

في كل عام يتخذ الملايين من الأشخاص قرارات متعلقة بالعام الجديد ، وتتعلق معظم هذه القرارات بالصحة وبالأنظمة الغذائية ، وتوجد العديد من الأنظمة الغذائية التي يتبعها الكثير من الناس ، ومنها الانظمة التي تعمل بكفاءة وهي الأفضل ومنها بعض الأنظمة التي تأتي بنتائج سلبية .

تصنيف الأنظمة الغذائية

يعتبر تصنيف الانظمة الغذائية أمر هام جداً لأنها تعتبر أداة مفيدة للغاية لأي شخص مشوش حول النظام الغذائي المناسب له ، والأنظمة الأخرى الغير مناسبة ، وفي هذا العام تم تتويج حمية البحر الأبيض المتوسط للسنة الثالثة على التوالي كأفضل نظام غذائي لعام 2020 ، وهي واحدة من أكثر النظم الغذائية شعبية في العالم ، أما كيتو دايت كانت واحدة من أكبر الأنظمة الغذائية الخاسرة في هذا العام .

حمية البحر المتوسط

تعتبر حمية البحر المتوسط أفضل حمية شاملة ، ولذلك فإن حمية البحر الأبيض المتوسط ​الغنية بالفواكه والخضروات والدهون الصحية والحبوب الكاملة والتي تضم مجموعة من الفوائد الصحية المدعومة من العلم هي الفائز الأكبر هذا العام بسبب حقيقة أنها معقولة ومناسبة للغاية .

تتميز حمية البحر المتوسط بأفضل السمات المميزة لأي نظام غذائي من حيث أفضل توازن والقابلية والاستساغة وملاءمة الأسرة والاستدامة إلى جانب الصحة ، بالإضافة إلى ذلك إن أحد المعايير الرئيسية المستخدمة لتصنيف الوجبات الغذائية هو البحث ، وأن النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط ​​أثبت تاريخياً أنه مفيد و كان منذ فترة طويلة معيارًا ذهبيًا من حيث النتائج لكل من إدارة الوزن والنتائج الصحية .

احتل النظام الغذائي لحمية البحر المتوسط المرتبة الأولى في أربع فئات أخرى وهي أفضل الوجبات الغذائية للأكل الصحي ، أسهل الوجبات الغذائية التي يجب متابعتها ، أفضل الوجبات الغذائية لمرضى السكري وأفضل الوجبات الغذائية النباتية .

حمية كيتو

احتلت حمية كيتو التصنيف الأسوأ من بين الأنظمة الغذائية لعام 2020 ، وهي حمية غنية بالدهون منخفضة الكربوهيدرات وذلك بسبب مخاوفهم من التركيز على الأطعمة الغنية بالدهون .

إن حمية كيتو تتعارض بشكل أساسي مع كل ما نعرفه عن الصحة على المدى الطويل ، وأشار أحد الخبراء إلى أن هذا النظام الغذائي فعال إلى الحد الأدنى في الوقاية من مرض السكري وتعزيز صحة القلب ، وليس لديه أدلة كافية تدعم فقدان الوزن على المدى الطويل ، وإن اتباع خطة الأكل على المدى الطويل هو أصعب جانب في نظام الحمية الغذائية كيتو لأن الناس يشعرون بالملل الشديد فقط من تناول الأطعمة الدهنية والدهون واللحوم .

بالإضافة إلى صعوبة الحفاظ عليها ، إن حمية كيتو لديها أيضًا القدرة على تحقيق نتائج صحية سلبية بما في ذلك نقص المغذيات وتغيير ميكروبيوم الأمعاء بطرق قد تزيد من الالتهابات وتؤثر على المناعة والصحة العقلية .

ومن بين الأنظمة الغذائية الأخرى ذات الترتيب المنخفض حمية دوكان والنظام الغذائي الخام ، ويشير الخبراء إلى أن الشيء الأول الذي تشترك فيه النظم الغذائية السيئة هو نقص الأبحاث سواء عن نتائج فقدان الوزن أو تأثيرها على الصحة .

اختيار النظام الغذائي المناسب

بينما يتم تصنيف جميع الأنظمة الغذائية من الأفضل إلى الأسوأ ، أشار الخبراء إلى أن الغرض من القائمة هو أن يأخذ الأشخاص المعلومات ويستخدمونها لاختيار نظام غذائي مناسب لهم .

سواء كنت تحاول إنقاص الوزن أو تحسين صحة القلب ، فالأنظمة الغذائية ليست بحجم واحد يناسب الجميع ، ويقترح الخبراء وضع خطة الأكل الصحي الخاصة بك ، وذلك باستخدام الدليل لتثقيف نفسك حول التغذية ، وقد لا يكون النظام الغذائي الأفضل بالنسبة لك على الإطلاق ، ولكن بدلاً من ذلك يمكنك الاقتراض من مبادئ الخطط المختلفة لإنشاء استراتيجية تسمح لك بإنقاص وزنك بينما تشعر جيدًا بدنياً وعاطفيًا واجتماعيًا ، ولتحقيق النجاح على المدى الطويل والصحة المثالية ، يجب تبني طريقة جديدة لتناول الطعام بشكل صحي ، وليس نظام غذائي قصير الأجل  بغض النظر عن ما هو عصري أو شائع .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق