معلومات عن تمثالا ممنون

كتابة A آخر تحديث: 05 يناير 2020 , 22:24

إن تمثالا ممنون مجهولان الهوية إلى وقتنا هذا، وكان تمثالا ممنون ينتميان إلى أمنحوتب الثالث، وهو أحد ملوك الأسرة الثامنة عشرة، وتعتبر هذه الأسرة من أقوي الأسر التي حكمت مصر قديما، ويبلغ ارتفاع تمثالا ممنون 18 أو 19 مترا، وهما من الآثار المهمة في مصر، وذلك لأنهم أول الأشياء التي يراها السائحين عند زيارتهم للأقصر، وتزن كل قطعة من تمثالا ممنون حوالي 1000 طن .

حقائق عن تمثالا ممنون

إن تمثال ممنون هو عبارة عن زوج من التماثيل العملاقة المصنوعة من الحجر، تم بناء تمثالا ممنون في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، في عهد أمنحوتب الثالث أحد ملوك الأسرة الحاكمة بالقرن الرابع عشر، ويبلغ ارتفاع تمثالا ممنون حوالي 65.60 قدما، وجدير بالذكر أن تمثالا ممنون مصنوعان من الحجر الرملي الكوارتزيت، ويتم استخراج هذا الحجر من الجبل الأحمر أو جبل السلسلة، تم نقل الحجر إلى الأقصر عن طريق البر، ويظهر تمثالا ممنون أمنحوتب الثالث وزوجته الملكة تي وهم يجلسان ويدهم مستلقية على ركبتيهم، ووجههم إلى النيل في الشرق .

وتم تسمية تمثالا ممنون بهذا الاسم في نهاية القرن الأول قبل الميلاد، وتقول الأساطير بأن سبب تسمية تمثالا ممنون بهذا الاسم يأتي من اسم البطل اليوناني ممنون ، والذي كان ملكا لإثيوبيا في هذا الوقت، وقد قتل البطل اليوناني ممنون على يد أخيل في معركة طروادة ونظرًا لشجاعة ممنون التي جعلته بطلا في أعين الإغريق واليونانيون، فقد رأوا أن تمثالا ممنون ارتبطت بهذه الأسطورة وليس لها علاقة بأمنحوتب الثالث وزوجته، وقد تكاثرت أقوال المؤرخين المصريين بأن أمنحوتب الثالث وممنون هم نفس الشخص .

معلومات عن حكم أمنحوتب الثالث

عاش أمنحوتب الثالث في عهد الدولة الجديدة عام (1069 إلى 1570 قبل الميلاد)، وكانت مصر في ذلك الوقت ذات قوة وثروة هائلة، وقد ترك تحتمس الرابع إلى أمنحوتب الثالث الحكم عام (1390 أو 1400 قبل الميلاد)، وكانت البلاد في هذا الوقت مستقرة و غنية ومزدهرة، وكان يبلغ أمنحوتب الثالث في هذا الوقت 12 عام فقط، وتزوج أمنحوتب الثالث من الملكة تي التي كانت تبلغ من العمر 10 أو 12 عاما فقط، وكانت الملكة تي من عائلة مرموقة وقد حصلت الملكة تي على لقب الزوجة الملكية حينها .

وكان حكم أمنحوتب الثالث حكم قوي وفترة ازدهار لمصر، حيث شرع الملك أمنحوتب الثالث في بناء مشاريع كبرى في جميع أنحاء مصر، فقد بني أمنحوتب الثالث 250 مبني ومعابد وتماثيل، وبني الملك أمنحوتب الثالث العديد من الأشياء الأخرى، مثل غرف المؤتمرات وقاعات الحضور وقاعات العرش وكذلك قاعات الاستقبال، كما بني أيضا قاعات للمهرجانات والمكتبات والخزائن، وبني حدائق ومطابخ وغيرها من المباني، وتوفي أمنحوتب الثالث بعد 38 عام من الحكم، وعن عمر يناهز 50 عامًا وبنى أمنحوتب الثالث مقبرة لنفسه تم اكتشافها عام 1799 هي رقم 22 بوادي الملوك .

أسرار عن تمثالا ممنون

قد أشتهر كلا من تمثال ممنون بغناء الشروق، وكان غناء الشروق عبارة عن صوت غامض منبعث من تمثالا ممنون يوميا عند شروق الشمس، ويعتقد العلماء والباحثون أن هذا الصوت ناجم بسبب الهواء الذي يمر عن طريق مسام الأحجار التي في التمثالين، ولكنه مجرد تخمين فلا يوجد تأكيد على هذا الكلام إلى وقتنا هذا .

ومن الجدير بالذكر أن الإمبراطور الروماني هدريان وزوجته يبينا، قد جاءوا إلى مصر وقضوا عدة أيام بجوار تمثالا ممنون للاستمتاع بغنائهم، وقد حرص العديد من المؤرخين أيضًا على كتابة أسمائهم وملاحظات على تمثالا ممنون، كما يوجد  ثمانية أسماء لحكام مصريين بالعصر الروماني مسجله على تمثالا ممنون .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق