معلومات عن تقنية نيورالينك neuralink

كتابة sarah آخر تحديث: 07 يناير 2020 , 18:47

لأن أجهزة الكمبيوتر أصبحت هي الأساس الذي تقام عليه الحضارة، وتعتمد عليه البلاد في اقتصادها، أعمالها التجارية، بنيتها التحتية وأسواقها، فقد أصبحت هذه الأجهزة بمثابة ملحق للبشر، يمكنها أن تقوم باستشفاف الكثير من الوظائف المعرفية والبيولوجية، وبالتالي أصبحت هذه الأجهزة بمثابة طبقة من طبقات أدمغتنا، وربما في وقت قريب ستصبح هذه الأجهزة مدموجة في جهازنا البيولوجي لتصبح غير مرئية .

تقنية نيورالينك الجديدة

تهدف شركة نيورالينك التي يملكها إيلون موسك إلى توفير إمكانية التفاعل مع الكمبيوتر دون تفاعل فعلي معه، وقد قامت بالكثير من التجارب على هذا، لكن الأجهزة التي صنعت لهذا الغرض لم تستطيع تقديم نطاق ترددي عالي وكان معدل نقل البيانات فيها بطيء، وقبل أن نشرح هذه التكنولوجيا الجديدة يجب أن نجيب على سؤال هام وهو : هل نحن بحاجة إلى التحكم التام في أجهزة الكمبيوتر بهذه الطريقة ؟ يمكن أن يبدو الأمر غير مهم للوهلة الأولى، وأنه مجرد خطوة جديدة أخرى في التطور التكنولوجي الذي نحققه باستمرار، لكن هذه التقنية يمكن أن يكون لها تأثير لا يمكن وصفة يغير الحياة بأكملها .

 كيف يمكن الاستفادة من تقنية نيورالينك الجديدة

تقنية نيورالينك الجديدة التي تجعلنا نتحكم في أجهزة الكمبيوتر سوف تفيد من يعاني من شلل أو ضعف في الحركة، فالشخص المشلول يكون دائما بحاجة إلى مساعدة لكي يعمل على جهاز الكمبيوتر، وهذا يولد لديه الكثير من الإحباط والعزلة، لذا فإنه باستخدام التكنولوجيا الجديدة سوف يكون باستطاعة مرضى الشلل الجزئي أو الكلي أن يكونوا مستقلين أكثر، وهذه التقنية لن تمكنهم من التواصل عبر الإنترنت فقط، ولكن هذه الرقاقات الحاسوبية سوف تساعد المرضى بإصابات في العمود الفقري باستعادة حركتهم مرة أخرى، كما أنها سوف تساعد في علاج أمراض عصبية مثل الزهايمر والشلل الرعاش وغيرهم .

كيف يمكن ربط الدماغ بالآلة

يتكون الدماغ من شبكة ضخمة من الخلايا العصبية التي ترتبط معا بواسطة المشابك العصبية، وتتواصل تلك الخلايا العصبية في نقاط معينة مستخدمة الناقلات العصبية، وهي إشارات كيميائية تقوم بنقل الاستجابة من الخلايا العصبية حين تتلقى إشارة كهربية يطلق عليها action potential، وبالتالي ينتج عدد من ردود الفعل، وعندما تتلقى الخلايا العصبية مدخلات الناقل العصبي الصحيح يحدث جهد الفعل أو الـ action potential، وهذا ما يجعل الخلايا العصبية تقوم بنقل الرسائل إلى نقاط الاشتباك العصبي .

ويقوم جهد الفعل بإنتاج مجال كهربائي ينتشر من الخلايا العصبية، ويمكن اكتشاف هذا المجال من خلال وضع الأقطاب الكهربائية قريبا من هذا الجزء في الدماغ، وهذا هو ما يسمح بتسجيل المعلومات، وتستخدم تقنية نيورالينك الجديدة نظام الأقطاب هذا للتواصل بين الخلايا العصبية، لكن لا يستطيع البشر أن يقوموا بإدراج هذه الأشياء الدقيقة في الدماغ البشري، لذا قامت الشركة بتصميم روبوت مخصوص لكي يقوم بهذه المهمة، ودوره يكون إدخال الأسلاك في الدماغ بدقة من خلال إبرة صغيرة يبلغ طولها 24 ميكرون تقريبا، ويكون بإمكانية الروبوت إدخال 6 أسلاك في الدقيقة .

 كيف تعمل تقنية نيورالينك الجديدة

بعد إدخال ما يصل إلى 10 غرسات في نصف الكرة المخي، والتي تتصل بأسلاك صغيرة جدا تحت فروة الرأس تتصل بملف خلف الأذن، وهذا الملف يتصل عبر الجلد لاسلكيا بجهاز آخر يتم ارتداؤه ويطلق عليه اسم ” الرابط “، ويحتوي على راديو، بلوتوث، وبطارية، يمكن لهذا الجهاز أن يقوم بتمكين 10 آلاف خلية عصبية على الأقل في المخ ويستطيع قراءتها، وبالتالي فإن هذه التكنولوجيا الجديدة معجزة ونعمة إلهية للمرضى الذين يعانون من أمراض عصبية، لأنها سوف تساعدهم على استعادة الحركة، كما أن هذا الجهاز الجديد يمكن أن يقوي علاقة الإنسان بالكمبيوتر ويوفر طرق جديدة للتفاعل بينهم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق